حساسية الصدر.. الأسباب والأعراض وعلاجات مختلفة!

حساسية الصدر

حساسية الصدر هي استجابة مناعية تؤثر على الرئتين وتجعل التنفس أكثر صعوبة عند التعرض للمواد المثيرة للحساسية، في المقال التالي المزيد من المعلومات حول حساسية الصدر

ماذا يُقصد بـ حساسية الصدر ؟

حساسية الصدر أو الربو التحسسي هو نوع من الربو الذي يسبب الأعراض عندما يكون الشخص حول محفزات معينة مثل وبر الحيوانات الأليفة، حيث تؤدي هذه المواد المثيرة للحساسية إلى استجابة مناعية تؤثر على الرئتين وتجعل التنفس أكثر صعوبة، ويعد الربو التحسسي هو أكثر أنواع الربو شيوعًا.

قد تكون الحساسية خطيرة إذا تسببت في استجابة مهددة للحياة تُعرف باسم الحساسية المفرطة anaphylaxis.

في الربو التحسسي، وكذلك الربو غير التحسسي، يمكن أن تكون نوبة الربو قاتلة أحيانًا، ولذلك يجب التحدث مع الطبيب حول تحديد محفزات الربو لتقليل احتمالية حدوث نوبة.

اقرأ أيضًا: كل ما يدور ببالك حول الحساسية تجده هنا

أعراض حساسية الصدر

يمكن أن تتراوح أعراض حساسية الصدر أو الربو التحسسي من خفيفة إلى شديدة، وتشمل بعض الأعراض:

  • ضيق الصدر.
  • السعال.
  • مشاكل في التنفس.
  • ضيق في التنفس.
  • الصفير.

عادةً ما يلاحظ الناس أن هذه الأعراض تصبح أسوأ عند التعرض لمحفزات معينة، والتي قد تشمل مسببات الحساسية.

يمكن أن تتسبب نوبة الربو الخطيرة في حدوث تورم شديد في مجرى الهواء مما يجعل التنفس صعبًا، قد يحتاج الشخص بعد ذلك إلى علاج طبي طارئ لمساعدته على التنفس.

مواضيع متعلقة

ما أسباب حساسية الصدر؟

حساسية الصدر

لا يعرف الأطباء بالضبط سبب إصابة بعض الأشخاص بالربو التحسسي أو حساسية الصدر على وجه التحديد، ولكنهم يرجحون أنه قد يكون وراثي.

الأشخاص الذين يعانون من الربو التحسسي هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التأتبي، والأكزيما، والتهاب الأنف التحسسي أو حمى القش.

كل فرد مصاب بالربو التحسسي قد يكون له محفزات مختلفة، فبالنسبة لبعض الأشخاص هناك مسببات للحساسية لا تسبب أي أعراض، ولكن لدى آخرين يمكن أن تجعل التنفس صعبًا وتسبب نوبة ربو.

بعض مسببات الحساسية الأكثر شيوعًا هي:

  • الصراصير ، بما في ذلك لعابها وفضلاتها وأجزاء جسمها المختلفة.
  • عث الغبار.
  • العفونة.
  • وبر الحيوانات الأليفة مثل الكلاب أو القطط.
  • حبوب اللقاح من النباتات بما في ذلك الأعشاب والأشجار والأعشاب الضارة.

عندما يكون الشخص حساسًا لمسببات معينة للحساسية ويتعرض لها، فيبدأ الجهاز المناعي في إطلاق الجلوبولين المناعي المركب أو IgE، ويمكن أن تؤدي زيادة IgE في الجسم إلى إطلاق مواد أخرى قد تسبب التهاب مجرى الهواء.

يمكن أن تؤدي الكميات الزائدة من IgE إلى عملية تجعل الشعب الهوائية أصغر، ويعد التنفس عبر ممرات هوائية أصغر أكثر صعوبةً من التنفس عبر ممرات هوائية أكبر، وقد ينتج من ذلك نوبة ربو يمكن أن تكون النتيجة نوبة ربو.

اقرأ أيضًا: حساسية الجلد وأسبابها وانواعها وعلاجها

كيفية تشخيص حساسيـة الصدر

  • يبدأ الأطباء في تشخيص الربو التحسسي أو حساسية الصدر عن طريق سؤال الشخص عن أعراضه، بما في ذلك ما الذي يجعلها أفضل أو أسوأ.
  • بعد ذلك؛ يمكن للطبيب إجراء اختبارات وظائف الجهاز التنفسي لتحديد التأثير على الشعب الهوائية، كما قد يقوم أيضًا بإجراء اختبار للجلد لتحديد ما إذا كان لدى الشخص رد فعل على مسببات الحساسية المحددة.
  • يختلف الربو التحسسي عن أنواع الربو الأخرى لأنه يؤدي إلى استجابة مناعية، لكن أنواع الربو الأخرى هي رد فعل على المهيجات الأخرى التي تسبب انسداد الشعب الهوائية مثل زيادة النشاط البدني أو التدخين.
  • إن أكثر علامات الإصابة بحساسية الصدر هي عندما تكون اختبارات الشخص إيجابية لمسببات الحساسية، إلى جانب أعراض الربو بعد التعرض لمسببات الحساسية.

علاج حساسية الصدر في المنزل

تجنب محفزات الحساسية هو أول وأهم طريقة لمنع أعراض الربو التحسسي أو حساسية الصدر، فإذا كان الشخص مصابًا بالحساسية تجاه وبر الحيوانات الأليفة، فيجب عليه تجنب الحيوانات الأليفة المعروفة بأنها تسبب الحساسية.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية من عث الغبار، هناك خطوات أخرى يمكنهم اتخاذها في المنزل لتقليل مخاطر تعرضهم لهذا العث مثل:

  • وضع أغطية فراش مضادة للحساسية على الوسائد والمراتب.
  • استخدام مكنسة كهربائية مع فلتر هواء (HEPA) للتقليل من كمية الغبار الموجودة عند التنظيف.
  • غسل الفراش بانتظام: يجب على الناس القيام بذلك باستخدام درجة حرارة الماء العالية لإزالة عث الغبار وكذلك المواد الأخرى المسببة للحساسية.
  • تقليل الغبار إلى الحد الأدنى: يمكن القيام بذلك في المنزل عن طريق غسل الملابس والألعاب بانتظام، وخاصةً اللعب المحشوة، وكذلك مسح الغبار بخرق قماش رطب لتقليل الغبار في الهواء.

إن الحفاظ على نظافة المنزل وخلوه من العفن يمكن أن يساعد في كثير من الأحيان على تقليل العوامل المحتملة لربو الحساسية.

اقرأ أيضًا: أعراض حساسية العين وطرق علاجها المختلفة

علاج حساسية الصدر بعلاجات طبية

حساسية الصدر

لا يوجد علاج للربو، ولكن هناك علاجات طبية يمكن أن تمنع الحساسية وكذلك علاج أعراض الربو، كما قد يصف الأطباء أيضًا علاجات للحد من تهيج الشعب الهوائية إذا تعرض الشخص لنوبة الربو، وللوقاية من أعراض الربو والتهاب مجرى الهواء على المدى الطويل.

من أمثلة هذه العلاجات:

  • أجهزة الاستنشاق قصيرة المفعول: هذه الأدوية تفتح الممرات الهوائية بسرعة، مما يساعد الشخص على التنفس بسهولة أكبر، وغالبًا ما يطلق عليهم الأطباء أجهزة الاستنشاق الإنقاذية لأنه يمكن لأي شخص استخدامها بسرعة عندما يواجه صعوبة في التنفس.
  • أجهزة الاستنشاق طويلة المفعول: يتم استخدام هذه الأدوية للحفاظ على الشعب الهوائية مفتوحة لمدة أطول من أجهزة الاستنشاق قصيرة المفعول.
  • الكورتيكوستيرويدات المستنشقة: يساعد هذا الدواء على تقليل التهاب الشعب الهوائية ومنع أعراض الربو.
  • معدِّلات اللوكوترين: تقلل هذه الأدوية من كمية تورم الشعب الهوائية لدى بعض المصابين بالربو، ويمكنهم أيضًا إرخاء الشعب الهوائية، مما يجعل التنفس أسهل.

بالإضافة إلى الأدوية لعلاج أعراض التنفس، قد يوصي الطبيب بتناول الأدوية لتقليل استجابة الجسم للتعرض لمسببات الحساسية، وتكون هذه الأدوية مفيدة أكثر للأشخاص الذين يعانون من أعراض الحساسية الأخرى بالإضافة إلى الربو.

تتوفر العديد من الأدوية بدون وصفة طبية، وتشمل:

هذه الأدوية تساعد على منع استجابة الجسم لمسببات الحساسية، على الرغم من أنها لن تعالج الربو التحسسي، إلا أنها قد تساعد في تقليل شدة استجابة الحساسية.

قد يوصي الطبيب بالعلاج المناعي للحساسية لمساعدة شخص مصاب بالربو التحسسي عن طريق تعرض الجسم لكميات صغيرة ومتنامية من مسببات الحساسية عن طريق الحقن أو الأقراص التي تذوب تحت اللسان.

وفي النهاية وبعد معرفتك كل ما يهمك من معلومات حول حساسية الصدر أو الربو التحسسي، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/324476.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *