كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

حساسية الصدر عند الاطفال.. ما هي أسبابها وطرق علاجها؟

حساسية الصدر عند الاطفال


حساسية الصدر عند الاطفال
هي تلك الحالة الصحية المزعجة التي تحرم طفلك من العيش بشكل طبيعي بدون انزعاج ومشاكل، فقد تحرمه من اللعب وممارسة التمارين الرياضية، وتُسبب له مشاكل أثناء النوم، لذا تابع معنا عزيزي القارئ المقال التالي لمعرفة خيارات العلاج المتاحة لهذه الحالة.

اسباب حساسية الصدر عند الاطفال

يمكن إصابة رئتي طفلك وممراته الهوائية بسهولة عند تعرضه لبعض الملوثات الخارجية التي قد تؤثر عليه بشكل سلبي، وتشمل أسباب إصابة طفلك بهذه الحالة ما يلي:

  • التهابات الشعب الهوائية، مثل نزلات البرد والالتهاب الرئوي والتهاب الجيوب الأنفية.
  • دخان السجائر.
  • المواد المثيرة للحساسية، مثل الغبار، وبر الحيوانات الأليفة، حبوب اللقاح أو العفن.
  • التغيرات المناخية أو تعرضه للهواء البارد جداً.
  • ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تُسبب ضيق الصدر والسعال.
  • الإجهاد يمكن أن يُسبب ضيق التنفس لطفلك.

وفي بعض الأحيان قد تحدث حساسية الصدر عند الاطفال دون وجود محفزات واضحة، وأحياناً قد تنتج عن وجود تاريخ وراثي من الحالة لدى أحد الآباء.

اعراض حساسية الصدر عند الاطفال

لا تتشابه أعراض حساسية الصدر عند الاطفال، فقد تختلف الأعراض من طفل إلى آخر، وقد تشمل الأعراض المحتملة ما يلي:

  • نوبات السعال المتكررة، والتي قد تحدث أثناء اللعب، الضحك، البكاء أو أثناء الليل.
  • السعال المزمن.
  • التنفس بشكل سريع.
  • ضعف الطاقة أثناء اللعب.
  • الشعور بضيق الصدر.
  • الصفير أثناء التنفس.
  • ضيق التنفس أو عدم القدرة على التنفس أحياناً.
  • تشديد عضلات الرقبة والصدر.
  • الشعور بالضعف أو التعب.

لذا يجب مراجعة طبيب طفلك على الفور عندما تلاحظ أي من هذه الأعراض أو عندما يشكو طفلك من مشاكل في التنفس، حتى يتمكن الطبيب من تحديد العلاج المناسب له قبل تفاقم الحالة.

اقرأ أيضاً: حساسية الاطفال : كيف تتعامل مع حساسية ابنك ؟

علاج حساسية الصدر عند الاطفال

بعد التعرف على أسباب وأعراض حساسية الصدر عند الاطفال، سنلقي الضوء على كيفية علاج هذه الحالة، ويجب العلم أنه تعتمد خيارات العلاج على التاريخ الطبي لطفلك، وشدة حالته، وقد تشمل:

  • سوف ينصحك طبيبك أولاً بضرورة إبعاد طفلك عن مسببات الحساسية، لتجنب إصابته بأعراض حساسية الصدر.
  • يمكن أن يصف الطبيب موسع الشعب الهوائية، وقد يُوصي بالأدوية المضادة للالتهابات لتخفيف الأعراض.
  • قد يصف الطبيب أدوية الربو التي يتم وصفها للبالغين والأطفال الأكبر سناً بأمان، ولكنه يقوم بتغيير الجرعة تبعاً لعمر ووزن الطفل.
  • قد يصف الطبيب الأدوية التي يتم استنشاقها، والتي قد تحتاج إلى أجهزة منزلية لتسهيل استنشاق طفلك للدواء.

يمكن إعطاء أدوية حساسية الصدر لطفلك باستخدام البخاخات المنزلية، والتي تُعرف بإسم أجهزة التنفس، حيث يحصل طفلك على الدواء من خلال قناع الوجه.

تستغرق علاجات التنفس عادة من 10 إلى 15 دقيقة، ويتم إعطائها للطفل عدة مرات في اليوم غالباً، وسوف يحدد طبيب طفلك عدد المرات التي يجب تقديم الدواء فيها لطفلك تبعاً لحالته.

اقرأ أيضاً: ادوية حساسية الصدر.. ما هي أفضل الخيارات؟

ضرورة استشارة الطبيب

يجب اللجوء إلى طلب المساعدة الطبية الطارئة واستشارة الطبيب على الفور في حالة حساسية الصدر عند الاطفال عند إصابة طفلك بأحد الأعراض التالية:

  • السعال المستمر.
  • مواجهة صعوبة في التنفس.
  • عدم قدرة طفلك على التحدث، الأكل أو اللعب.
  • القئ.
  • تحول الشفاه أو الأصابع للون الأزرق.
  • التشنج أثناء التنفس، وهو ما يعني استخدام عضلات المعدة بشكل مبالغ فيه أثناء التنفس.

اقرأ أيضاً: علاج الربو عند الاطفال بالاعشاب والعلاجات البديلة.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن أوضحنا لك كل المعلومات الهامة عن حساسية الصدر عند الاطفال، إذا كانت لديك أي استفسارات أخرى لا تتردد في استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع
https://www.webmd.com/asthma/children-asthma#1 https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/childhood-asthma/symptoms-causes/syc-20351507