كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

حكه في المهبل مع نزول دم

حكه-في-المهبل-مع-نزول-دم

تُعتبر حكة المهبل حالة شائعة وغير مقلقة في الغالب، ولكن حين تكون الحالة مصحوبة بالدم، هنا تبدأ النساء بالتساؤل عن الأمر، وهل يمكن أن يكون وجود حكه في المهبل مع نزول دم خطير؟ تابعوا معنا هذا المقال، لتتعرفوا على أهم أسباب الحالة وطرق علاجها.

Advertisement

أسباب وجود حكه في المهبل مع نزول دم

يمكن أن تشير الحكة المهبلية المصحوبة بدم إلى وجود مشكلة يجب الانتباه لك، ولهذا السبب يجب التوجه للطبيب عند التعرض لها، وتحدث الحكة المهبلية المصحوبة بنزول دم بسبب الحالات التالية:

التهاب المهبل

هو أحد الالتهابات التي تصيب المهبل والتي قد تحدث بسبب الإصابة بالعدوى مثل التهاب المهبل البكتيري ومرض القلاع أو قد يحدث بسبب أعراض سن اليأس، وقد يتسبب الالتهاب في حدوث بعض الأعراض أهمها:

  • حكة المهبل.
  • النزيف المهبلي الخفيف أو بقع الدم.
  • الإفرازات المهبلية، والتي قد يختلف لونها أو رائحتها أو سمكها عن المعتاد.
  • جفاف المهبل.
  • ألم عند التبول أو ممارسة العلاقة الزوجية.
  • تقرحات أو تورم أو تشقق الجلد حول المهبل.

العلاج يمكن للأشخاص المصابين بالحالة تناول مضادات الفطريات لداء القلاع، المضادات الحيوية لعلاج العدوى المنقولة جنسيا،
المرطب المهبلي أو العلاج الهرموني لعلاج أعراض سن اليأس، والأدوية الستيرويدية لعلاج مشاكل الجلد المسببة للحالة.

اقرئي أيضا: علاج التهاب المهبل بالأعشاب في منزلك 

عدوى الخميرة المهبلية

عدوى الخميرة هي حالة قد تتسبب في حدوث التهاب المهبل، ويمكن أن تسبب عددًا من الأعراض منها النزيف على شكل بقع خفيفة، هذا بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض الأخرى منها:

  • الحكة في فتحة المهبل.
  • الألم.
  • تورم أو احمرار الفرج.
  • الطفح الجلدي.
  • الحرقة أثناء التبول أو أثناء الجماع.
  • الإفرازات المائية.
  • إفرازات بيضاء سميكة.

العلاج يمكن علاج الحالة من خلال الأدوية المضادة للفطريات، ويمكن تناولها عن طريق الفم، أو الكريمات الموضعية، أو التحاميل المهبلية (اللبوس المهبلي).

اقرئي أيضا: عدوى الخميرة المهبلية أسبابها وطرق الوقاية منها

Advertisement

داء المشعرات

هو أحد أنواع العدوى المنقولة جنسيًا، ويمكن يسبب هذا المرض نزيفًا خفيفًا بعد ممارسة العلاقة الزوجية، كما يمكن أن يسبب المرض مجموعة من الأعراض الأخرى منها:

  • حكة المهبل أو حرقان الفرج.
  • الإفرازات الخضراء المصفرة.
  • احمرار المهبل وتورمه.
  • الألم عند التبول.
  • ألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • ألم أسفل المعدة.

العلاج يمكن للأشخاص المصابين بهذه الحالة تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم.

اقرئي أيضا: داء المشعرات أسبابه وطرق تشخيصه ومتى يكون من الضروري زيارة الطبيب

التهاب المسالك البولية أثناء الحمل

يتم الضغط على المثانة بصورة أكبر أثناء الحمل، وبالتالي قد تقل قدرة الجسم على طرد البول، مما يؤدي إلى حدوث العدوى، لهذا السبب يمكن أن تكون النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية، ومن الأعراض التي قد تحدث نتيجة الإصابة:

  • الدم أثناء التبول.
  • الحكة المهبلية والحرقة.
  • ألم البطن.
  • الألم أثناء العلاقة الزوجية.

العلاج في هذه الحالة يتم استخدام المضادات الحيوية للتخلص من العدوى.

اقرئي أيضا: التهاب المسالك البولية طرق علاجه والوقاية منه

السيلان

قد لا يسبب السيلان أيى أعراض حتى تنتشر العدوى إلى مناطق أخرى من الجسم، ومن الأعراض التي قد تظهر عند الإصابة بالحالة:

Advertisement
  • نزيف مهبلي غير طبيعي أثناء أو بعد ممارسة الجنس أو بين  فترات الحيض.
  • الحكة المهبلية.
  • التبول المؤلم أو المتكرر.
  • الحكة الشرجية.
  • الإفرازات المهبلية غير الطبيعية.
  • ألم في أسفل البطن.
  • الحمى والتعب العام.
  • ألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.

اقرئي أيضا: السيلان أهم أسبابه وطرق تشخيصه وعلاجه

سرطان الفرج

قد يتسبب سرطان الفرج في ظهور بعض الأعراض والعلامات، ومنها:

  • حكة المهبل أو الحرقة أو النزيف على الفرج.
  • تغييرات في لون الجلد الموجود في الفرج بحيث يبدو أكثر احمرارًا أو أكثر بياضًا من الطبيعي.
  •  الطفح الجلدي أو الثآليل.
  • ظهور التقرحات أو الكتل على الفرج.
  • ألم الحوض خاصة عند التبول أو ممارسة العلاقة الزوجية.

والآن وبعد نهاية المقال، هل تعرفت على أسباب وجود حكه في المهبل مع نزول دم ؟ وهل تعرفت على طرق العلاج المستخدمة؟ أخبرينا في التعليقات هل كان المقال مفيدا لك؟ وتذكري دائما أنه من الضروري استشارة الطبيب من أجل تشخيص الحالة والحصول على العلاج.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع