حمى الروماتويد والفرق بينها وبين الحمى الروماتيزمية

حمى الروماتويد

يربط كثير من الناس مرض الروماتويد مع آلام المفاصل، ولكن الإصابة بارتفاع درجات الحرارة هو عرض آخر شائع، إذا كان لديك التهاب المفاصل الروماتويدي، وكنت تعاني من حمى، فمن المهم معرفة ما إذا كانت الحمى تشير إلى عدوى يمكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات أم مرتبطة بالروماتويد، وفي هذا المقال سنوضح لك الفرق بين حمى الروماتويد و الأمر الأخطر وهو الحمى الروماتيزمية .

أطباء الروماتيزم

الروماتويد والجهاز المناعي

يمكن لنظام المناعة الطبيعي أن يميز الفرق بين “المهاجمين”للجسم، مثل الجراثيم أو الفيروسات، والخلايا السليمة، فعندما تهاجم الفيروسات الجسم بالمرض يعالجه الجهاز المناعي مرة أخرى ويحارب هذه الفيروسات، ولكن عندما يحدث خلل المناعة الذاتية، يعتبر الجهاز المناعي الخلايا الصحية فيروسات ويهاجمها، عندما يحدث هذا لمريض الروماتويد، يؤدي هذا إلى التهاب الأنسجة حول المفاصل، ويمكن أن يؤثر الروماتويد أيضا على العينين والرئتين والجلد والقلب.

الالتهاب هو جزء طبيعي من الاستجابة المناعية، ومع ذلك الالتهاب من الروماتويد هو جزء من المشكلة، إذ يسبب ألم كبير، وتلف المفاصل، ويقلل القدرة على الحركة، ويؤدي أيضا لاحتمال الإصابة بـ حمى الروماتويد ، لأنه يرفع من معدلات الأيض التي ترفع درجة حرارة الجسم، إلا أن الحمى أيضا قد تحدث بسبب العدوى.

اقرأ أيضا : التهاب المفاصل .. أسبابه و تشخيصه و كيفية علاجه

أدوية الروماتويد

غالبا ما تستخدم الأدوية التي تمنع عمل جهاز المناعة، لعلاج الروماتويد، مما يترتب عليه، عدم استجابة الجهاز المناعي في المريض بشكل فعال لفيروس أو عدوى بكتيرية، ولا يهاجمهم، مما يجعلة عرضة لأمراض أخرى، يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة لمرضى الروماتويد.

اقرأ ايضا : فرقعة الأصابع … هل تؤدي لإصابتك بالتهاب المفاصل؟

مواضيع متعلقة

الفرق بين حمى الروماتويد والحمى الروماتيزمية

الحمى الروماتيزمية، هي مرض خطير يحدث في الغالب لدى الأطفال الذين عانوا مؤخرا من التهاب الحلق، وهي تتشابه مع الأعراض المبكرة لـ حمى الروماتويد ، ولكن لا ترتبط به.

الحمى الروماتيزمية تؤثر على المفاصل، ولكن على عكس الروماتويد، فهي لا تستمر سوى بضعة أسابيع، ويمكن أن تؤثر على مفصل واحد من مفاصل الجسم ، والمفصل المشابه له على الجانب الآخر من الجسم.

تشخيص حمى الروماتويد

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان سبب الحمى الخاص بك هو الروماتويد أم لا؟ الخطوة الأولى هي تحديد ما إذا قد تم تشخيصها مع الروماتويد، إذا كان الأمر كذلك، فإن درجات الحرارة أقل من 38.33 مئوية، تشير إلى حمى الروماتويد ، ومع ذلك يحتاج طبيبك أيضا إلى تحديد إن كنت أصبت بما يلي:

  • فيروس سابق، مثل الإنفلونزا
  • عدوى بكتيرية
  • أي تشخيص آخر، مثل السرطان

علاج حمى الروماتويد

في حالة ارتفاع درجات الحرارة، يجب عليك:

  • شرب الكثير من السوائل.
  • حافظ على الدفء إذا كنت ترتجف.
  • تخفيف الملابس لو كنت ترتدي الكثير من الملابس.

تناول العقاقير المضادة للالتهابات (المسكنات)، مثل ايبوبروفين أو مسكنات الألم التي تحتوي على الاسيتامينوفين، قد يقلل من الحمى، تأكد من سؤالك طبيبك عن الجرعة الآمنة لك.

اقرأ أيضا : تعرف على علاج الحمى بأسهل الطرق

إذا ارتفعت درجات الحرارة لأعلى من 38.33 مئويا، اتصل بالطبيب حتى يمكنه تحديد السبب الأساسي لها، وعليك إخباره بأنك مريض بالروماتويد، وتأكد من إخباره بالأدوية التي تستخدمها لعلاج الروماتويد.

نرجو أن تكون استفدت من المقال، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا، إن كنت تعاني من الحمى أو أي مشكلة صحية أخرى.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.healthline.com/health/rheumatoid-arthritis-fevers#Immunosuppressants3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *