ختان الإناث والصحة الجنسية للأنثى .. هل يتعارضان ؟

ختان الإناث

 ختان الإناث موضوع شائك خصوصاً في بلادنا العربية، لكن قبل أن نتطرق لأحكام و دراسات مختلفة دعنا نعرض لك أحدث ما توصل إليه العلم الذي قد يغير معتقدك أو يثبته، فيحتوي هذا الموضوع علي نقاط مهمة و كثيرة، اقرأها كاملة ثم أبلغنا بانطباعك عنها.

ما هو ختان الإناث ؟

يطلق لفظ ختان الإناث علي الممارسة التقليدية التي يتم فيها إجراء قطع أجزاء من الأعضاء التناسلية الخارجية للأنثي جزئياً أو كلياً.

ما هي المصطلحات الدالة على ختان الإناث ؟ وما هو مدلولها؟

ختان الإناث:

تسمية غير دقيقة لأنها تدل على أن ما يحدث من قطع و بتر لأعضاء الأنثي هو نفس ما يحدث في ختان الذكر، و لكن ختان الذكر يتم إزالة الغلفة عن رأس العضو فقط، و لا يتم المساس بأجزاء حية و لها وظائف، و ربما يكون لإزالتها فائدة صحية له (مثل حمايته من بعض الأمراض كـ الإيدز).

الطهارة:

و هي التسمية الشعبية التي يعرفها كل الناس، والتي ترتبط بكون البنت المختتنة طاهرة و عفيفة!

الخفاض:

مصطلح عربي قديم معناه قطع بسيط من الأعضاء التناسلية لتكون منخفضة.

الختان الشرعي:

الذي يرتبط سماعه بضرورة وجود نص شرعي به!

و أيضاً للتفريق بين أنواع أخري من الختان كالختان الإفريقي أو الختان الفرعوني.

تشويه الأعضاء التناسلية للإناث FGM:

تستخدم الكثير من الهيئات الدولية هذا المصطلح للتشديد علي خطورة هذا الفعل.

قطع الأعضاء التناسلية للإناث FGC:

و هو وصف موضوعي لما يجري من قطع الأعضاء التناسلية للإناث.

مواضيع متعلقة

ستوري

ما هي وظائف الأعضاء التناسلية الخارجية للأنثي؟

قمة فينوس (جبل الزهرة): عبارة عن تجمع من الدهون تحت الجلد، يغطي عظم العانة، ويحميها من الصدمات، يغطيها الشعر عند سن البلوغ، تحوي النهايات العصبية التي تغذي الأعضاء التناسلية الخارجية، الوظيفة: أنها لها دور مهم في المتعة أثناء العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضاً: اكتشفى تفاصيل جهازك التناسلي

الشفران الكبيران:

ثنيتان جلديتان تشتملان على نسيج دهني، مغطتان بجلد رقيق، تحتويان على الكثير من غدد (بارلثولين)، كما تحتويان على أوعية دموية وأعصاب.

الوظيفة:

  • يلعبان دورًا في حماية هذه المنطقة.
  • يوفران الحماية لرأس الجنين حالة نزوله من الحوض.
  • يعملان كوسادة لينة تيسر العلاقة الزوجية.
  • غدد بارلثولين تفرز إفرازات تيسر العلاقة الزوجية و تطهر المهبل.

الشفران الصغيران:

ثنيتان من الجلد داخل الشفرين الكبيرين، يشتركان في تكوين فلقة (الجزء العلوي) وقاعدة (الجزء السفلي) البظر، الوظيفة:

  •  غلق فتحة المهبل مما يقلل أو يمنع دخول الميكروبات والجراثيم داخل المهبل.
  • وضعهما التشريحي يؤدي إلي توجيه تيار البول بعيدًا عن الفرج مما يحول دون التلوث.
  • حماية البظر من الاحتكاك المباشر للملابس أو أثناء العلاقة الزوجية؛ حيث إن اللمس المباشر للبظر يسبب ألمًا.
  • تحتوي على نهايات عصبية كثيفة تستقبل إشارات للإثارة من المخ أولاً، فتؤدي إلي الإحساس و تدفق الدم و زيادة الإفرازات مما يزيد من إحساس كلاً من الرجل و المرأة بالعلاقة الزوجية.

البظر:

وهو أول الأعضاء المستدهفة أثناء الختان، وما يماثله عند الذكر هو العضو الذكري! و هو عبارة عن نسيج انتصابي، يغطيه القلفة من أعلي لحمايته، يبلغ طوله بعد البلوغ تقريبا 1,5 سم، والذي ينقسم بين الجزء الظاهر و الجزء المدفون، الجزء الظاهر منه هو القلفة الحساسة و جزء من جسم البظر نفسه، أما باقي البظر فيوجد مدفوناً وراء عظمة العانة، يحتوي علي تدفق دموي هائل (مما يؤدي إلى نزيف شديد عند قطعه)، و يحتوي علي كمية كثيفة من الأعصاب مما يجعلها شديدة الحساسية لكل من اللمس والألم.
الوظيفة:

  • البظر هو عضو حسي جنسي.
  • لا تبتدئ استثارة منه، إنما تبتدئ من المخ. (نقطة مهمة جدًا في فهم المقال والموضوع).
  • يتأثر بالمراكز العليا من المخ، ثم يكمل هو الطريق.

ما هي أنواع ختان الإناث ؟

للختان أربعة أنواع:

النوع الأول للختان:

  • استئصال البظر جزئيًا أو كليًا.

النوع الثاني للختان:

  • إزالة البظر و الشفرين الصغيرين.

النوع الثالث الختان الإفريقي:

  • إزالة البظر و الشفرين الصغيرين و إغلاق الفرج كاملاً بتخييط الشفرين الكبيرين ببعضهما، مع ترك فتحة صغيرة لخروج البول و دم الطمث.

النوع الرابع للختان:

  • وخز أو خرق أو قطع أو شد البظر أو الشفرين الصغيرين أو كلاهما، أو كي وحرق البظر و النسجة المجاورة، أو كشط فتحة المهبل أو قطع المبهل أو إدخال بعض الأعشاب أو المواد الكاوية لإحداث نزف أو تضييق المهبل.
  •  في النوعين الثالث و الرابع كان يفعل بعض الأزواج ذلك بزوجاتهم إن كان سيغيب عنها طويلاً و يسافر فيضمن بذلك عفتها !
    علي الرغم من أن التصنيف محدد بين الأنواع الأربعة، إلا أن الإجراء في الواقع يتخذ أشكالاً عشوائية تعتمد على من يقوم بالإجراء و مدى ثبات يده و وجود مخدر عام أو موضعي أم لا، و حركة الطفلة أثناء القطع، و قد يؤدي ذلك إلي قطع زائد أو أقل أو عدم تماثل في القطع.

ما هي مضاعفات الختان؟

1- المضاعفات الجسدية أثناء القطع:

النزيف لأن الشريان الذي يغذي البظر ينشأ مباشرة من الشريان الفرجي الغائر، و هو الشريان الرئيسي للمنطقة، فبالتالي يكون ضغط الدم به شديداً ومتدفقاً، و لذلك يعتبر النزيف أكثر المضاعفات حدوثاً و التي قد تودي بحياة الطفلة إذا تعذر نقلها إلى المستشفي و تأخرت العملية الإسعافية بما في ذلك نقل الدم و وقف النزيف.

2- مضاعفات تحدث مباشرة بعد القطع:

  1. الألم الشديد.
  2. الصدمة العصبية، التي تمر بها الطفلة من الالم الشديد نتيجة لعملية بدون تخدير أو مسكنات أو لفقدان كمية كبيرة من الدم.
  3. نزيف ثانوي.
  4. التهاب مكان الجرح، نتيجة للتلوث والعدوى نتيجة لعدم تطهير الأدوات وعدم وجود بيئة نظيفة  قد يشمل الالتهاب أيضًا المجرى البولي والجهاز التناسلي .
  5. مشاكل بولية، احتباس حاد في البول نتيجة للخوف من التبول أو احتباس نتيجة للورم الناتج عن الالتهاب.
  6. إصابات أخرى نتيجة لمقاومة الفتاة.
  7. مضاعفات التخدير.

3- مضاعفات آجلة:

تحدث على المدي الطويل، لكن أشدها ما ينشأ عن النوع الثاني و الثالث:

  1. التهابات بولية مزمنة.
  2. ورم عصبي مؤلم مكان قطع العصب الظهراني للبظر، نتيجة سلبية جدًا على الحياة الزوجية.
  3. ندبات ضخمة و تليف.
  4. تكون الحويصلات الانغراسية في تلك المنطقة التي تشبه عادة شكل خصية الذكر!
  5. صعوبة الطمث وتمدد البطن وصعوبة الاتصال الجنسي – إلا بعد توسيع فتحة المهبل – وإطالة فترة الولادة، الناسور البولي أو الشرجي..كلها مضاعفات آجلة في النوع الثالث.

4- الأضرار النفسية للختان:

وهي أكثر صعوبة في تشخيصها حيث لا يتم الإفصاح عنها من النساء بسهولة، تختلف من فئة لأخرى حسب تهيئة الأسرة لها و مدى علمها بما يحدث لها.

5- الأضرار الجنسية للختان:

تتفاوت تلك الأضرار حسب شدة القطع، فقطع البظر يؤدي إلى عدم وصول  المرأة إلي قمة النشوة مما ينعكس عليها جسدياً و نفسياً، و قد يؤدي ذلك إلى احتقان مزمن بالحوض و إفرازات مهبلية و توتر عصبي و نفسي، مما ينعكس أيضاً على الزوج و عدم حدوث توافق جنسي، و لكن البظر هو ليس المكان الوحيد للوصول إلى النشوة عند النساء.

اقرأ أيضاً: أهم 16 سؤال حول ختان الإناث؟

موقف الدين من الختان؟

  • ممارسة الختان لا تقتصر على المسلمين فقط، و لكن هناك بعض الأسر المسيحية التي تجري الختان لبناتها، و ذلك لأنهم في نفس المجتمع الذي ورث تلك الفكرة.
  •  المسلمون بالدول العربية مثل السعودية و دول الشام و المغرب العربي لا يمارسونه.
  •  ممارسة الختان ظهرت في أفريقيا قبل ظهور الأديان.
    فقد ورد في بردية من العصر اليوناني (بردية رقم 24 المحفوظة بالمتحف البريطاني و مؤرخة سنة 163 قبل الميلاد) حديث أن سيدة تريد أن تجري الختان لبنتها؛ لأنها قد بلغت السن المناسب للختان و ذلك استعداداً للزواج.

الموقف الإسلامي من ختان الإناث

هناك 3 أحاديث ذكر فيها الختان في السنة النبوية الشريفة:

الحديث الأول:

حديث أم عطية أن امرأة كانت تختن بالمدينة، فقال لها النبي صلي الله عليه وسلم ” أشمي و لا تنهكي . فإنه أسري للوجه، و أحب للبعل”، قال ابو داوود عن محمد بن حسان (أحد رواة هذا الحديث) أنه مجهول، و الحديث ضعيف، وقد روى هذا الحديث من طرق كلها ضعيفة.

الحديث الثاني:

“الختان سنة للرجال، مكرمة للنساء” و هو أيضاً حديث ضعيف السند.

الحديث الثالث:

“إذا التقي الختانان وجب الغسل ” وهو صحيح، و رغم ذلك لا يدل علي وجوب الختان؛ لأن لفظ (الختانان) لا يدل علي ختان المرأة، إنما هو ورد علي سبيل التثنية، فقواعد التثنية في اللغة العربية تغلب الأقوى على الأضعف والمذكر على المؤنث، مثل…الأبوان (عند تثنية الأب والأم) والبحران (عند تثنية النهر والبحر).

من أقوال بعض العلماء عن ختان الإناث

الشيخ/ إبراهيم حمروش: “فإذا أريد تقرير المنع من ختان المرأة فلا بد أن يعلم بطريق صحيح أن العلم يثبت أن في ختانها إضراراً بها حتي يمكن القول بالمنع”.

الأستاذ/ عبدالوهاب خلاف: “إذا تم هذا الاستقراء وكانت النتيجة أن ختان البنت ضار بها و رأوا منعه فهذا المنع لا يعارض نصاً في الدين ولا إجماعاً لفقهاء المسلمين”.

شيخ الجامع الأزهر السابق/ محمد سيد طنطاوي : “أما بالنسبة للنساء فلا يوجد نص شرعي صحيح يحتجج به علي ختانهن، و الذي أراه أنه عادة انتشرت في مصر من جيل إلي آخر وتوشك أن تنقرض وتزول بين كافة الطبقات”.

الشيخ القرضاوي ” قد يكون العذر لنا في مخالفة من سبقنا من العلماء، لأن عصرهم لم يعطهم من المعلومات و الإحصاءات ما أعطانا عصرنا، فالفتوي تتغير بتغير الزمان والمكان والحال، ولو أن من قبلنا ظهر لهم ما ظهر لنا لغيروا رأيهم، فقد كانوا يدورون مع الحق حيث دار”.

ختان الإناث ليس بواجب ولا سنة، واختلف كثير من العلماء في شأنه، ولكن لم يقل أحد بأنه حرام، لذلك يمكن القول بأنه مباح … يمكن عمله أو تركه، ولكن بتطبيق قاعدة “لا ضرر ولا ضرار” … يمكن منعه.

الموقف المسيحي من ختان الإناث

يتلخص في أنه لا يوجد ذكر لختان الإناث في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد، و ترفض الكنيسة الأرثوذكسية ختان الإناث انطلاقاً من تعاليم المسيحية التي تعتبر جسد الإنسان (رجل وامرأة) مقدساً و لا ينبغي إهانته بهذه الممارسة العنيفة، وإن العفة و الطهارة فضيلة مسيحية تكتسب عن طريق الاختيار الحر ومحبة النقاوة.

موقف المنظمات الطبية من ختان الإناث

أعلنت موقفها من ختان الإناث بكل وضوح، حيث ذكرت أنه لا ينبغي على العاملين بالصحة أن يمارسوا التشويه الجنسي للإناث، و أيدت منعه و مكافحته و التوعية بأضراره.

و ناشدت الجمعيات المهنية (المحلية والدولية) أن تعلن رسمياً موقفاً ضد ختان الإناث و ضد تطبيبه (أي تحويله إلي ممارسة طبية).

موقف الاتحاد العالمي لأمراض النساء والولادة

أوصي باعتبار ختان الإناث انتهاكاً لأحكام حقوق الطفل و الإتفاقية الخاصة بإلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة.

موقف وزارة الصحة المصرية من ختان الإناث

أصدرت وزارة الصحة و السكان قراراً وزارياً رقم (271) عام 2007م يقضي بمنع الأطباء و أعضاء هيئة التمريض من إجراء ختان الإناث.

موقف القانون من ختان الإناث

تم تجريم ختان الإناث بنص المادة (242 مكرر) من قانون العقوبات في يونيو 2008، والعقوبات تترواح بين السجن من 3 شهور إلى 10 سنوات، مع الغرامة.

و أخيراً عزيزي القارئ نرجو أن نكون قد ثبتنا لديك مفهومًا أو غيرنا لك معتقداً، أخبرنا عن العادات والتقاليد التي تلاحظها من حولك فيما يتعلق بختان الإناث، وكذلك نود أن نعرف رأيك فيها.

اقرأ أيضاً:

المصادر
http://www.medscape.com/viewarticle/546497 http://www.who.int/reproductivehealth/topics/fgm/health_consequences_fgm/en/

تعليقان على “ختان الإناث والصحة الجنسية للأنثى .. هل يتعارضان ؟

  1. اضراره اكثر من فوائده

  2. الحمد له على كل شي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *