خراج اللثة .. ما هي أعراضه وعلاماته وأسباب حدوثه؟

خراج اللثة

لأن الأمراض التي تصيب الفم والأسنان تعتبر من أكثر المشكلات الصحية ألماً وإزعاجاً، فإنه من المهم للغاية معرفة الأسباب التي تؤدي إليها، وأيضاً أعراض المرض وكيفية علاجه لتجنب المضاعفات، ولأن خراج اللثة يعتبر من أشهر تلك الحالات وأكثرها ألماً، فإننا سنتحدث اليوم عن أسباب حدوثه وأعراضه، وأيضاً مضاعفاته وكيفية علاجه، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هو خراج اللثة؟

الخراج هو جيب من الصديد يمكن أن يتطور في أجزاء كثيرة من الجسم بما في ذلك داخل الفم، بعض الناس يصابون بخراج الأسنان الذي يؤثر على المنطقة المحيطة بالسن، لكن في بعض الأحيان يمكن أن يتشكل الخراج على اللثة.

خراج اللثة هو حالة مؤلمة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، لذلك من المهم أن تتعرف على علاماته وتتلقي العلاج الطبي إذا تطورت الحالة.

اقرأ أيضاً: تغير لون اللثة، أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه وعلاجه.

أسباب خراج اللثة

يحدث خراج اللثة عندما تسبب بكتيريا في الفم إصابة في الفراغ بين الأسنان واللثة، بعض خراجات اللثة تكون ناتجة عن مرض التهاب اللثة الذي يسببه ضعف صحة الفم، ومن الأسباب التي تؤدي لخراج اللثة ما يلي:

مرض التهاب اللثة

هو حالة التهابية في اللثة تتطور عندما يتراكم البلاك تحت اللثة، البلاك هو خط لزج عديم اللون من البكتيريا، عندما لا يتم إزالته من الأسنان من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بانتظام، يمكن أن تحدث العدوى في الأنسجة المحيطة، هذا يمكن أن يؤدي إلى تشكيل خراج.

اقرأ أيضاً: مضاعفات التهاب اللثة وأهم طرق الوقاية منه.

الجيب اللثوي العميق

Image result for gum pain
الجيب اللثوي العميق

جيب اللثة هو الفضاء الذي يتطور حول الأسنان من أمراض اللثة، يمكن للبكتيريا العيش في هذا الفراغ إذا أصبح الطعام والبلاك جزءًا لا يتجزأ من هذا الجيب، يمكن للبكتيريا أن تزدهر وتنمو فيه.

ضعف جهاز المناعة

إن وجود جهاز المناعة بشكل أضعف يمكن أن يساهم أيضًا في حدوث خراج اللثة، لأن جهاز المناعة يكون غير قادر على مكافحة الالتهابات، تشمل العوامل التي قد تقلل من دفاعات جسمك التعب أو الإجهاد أو الإصابة بمرض مزمن.

مواضيع متعلقة

ستوري

أعراض خراج اللثة

قد تمر بعض الحالات الفموية للفم واللثة دون أن يلاحظها أحد، وقد تحدث لها أعراض قليلة في المراحل المبكرة، ولكن ليس هذا هو الحال مع خراج اللثة.

يمكن أن تسبب هذه الخراجات ألماً شديداً ومستمراً في المنطقة المصابة، إذا فتحت فمك وشاهدت المنطقة فقد تلاحظ أيضًا تورم واحمرار، وتشمل العلامات الأخرى لخراج اللثة ما يلي:

  • حساسية للأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة.
  • المعاناة من ألم أثناء المضغ.
  • تخلخل السن من مكانه.
  • طعم سيئ في الفم بسبب إفراز القيح.
  • تفريغ للقيح والصديد.

اقرأ أيضاً: أفضل غسول للفم والتهاب اللثة، ما هي مواصفاته؟

كيف يمكن علاج خراج اللثة؟

Related image
علاج خراج اللثة
  • ضع في اعتبارك أن خراج اللثة لن يشفي تمامًا من تلقاء نفسه، من المهم أن ترى طبيب الأسنان لبدء العلاج.
  • يتضمن علاج خراج اللثة استنزاف الخراج وإزالة أي بقايا في الجيب اللثوي، قد يقترح طبيب الأسنان إجراء تنظيف عميق يسمى التحجيم وتخطيط الجذر، يزيل هذا الإجراء البلاك والجير من أعلى وأسفل خط اللثة.
  • استنزاف الخراج ضروري لإزالة العدوى ومنع المضاعفات، هذا الإجراء ينطوي على عمل شق في الخراج، قد يطبّق طبيب الأسنان كريم التخدير على المنطقة قبل البدء في الإجراء.
  • يمكن لطبيبك استخدام الأشعة السينية الخاصة بك لتحديد ما إذا كان الخراج في اللثة قد أدى إلى فقدان العظام أم لا، وبناءً على مدى فقد العظام، قد يختار الطبيب خلع الأسنان، كما قد يوصي أيضًا بإجراء آخر لتجديد أنسجة العظم أو اللثة المفقودة.
  • قد يؤثر خراج اللثة في بعض الأحيان على اللب وهو مركز السن، يتكون اللب من الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الضامة، إذا تأثر اللب فقد تحتاج إلى قناة الجذر لإزالة القسم التالف من السن.

اقرأ أيضاً: ما هو أفضل جل لعلاج التهاب اللثة؟ وسبعة أسباب تؤدي إلى تلك الحالة.

والآن أعزائي القراء، قدمنا لكم أعراض خراج اللثة وأسبابه وكيفية علاجه، وإذا كان لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/gum-abscess

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *