خطورة المياه البيضاء على العين .. وهذه هي الأعراض

خطورة المياه البيضاء على العين

هل سمعت من قبل عن مرض المياه البيضاء الذي يصيب العين؟ هل تعرف ما هي الأعراض التي قد تدل على هذا المرض، إذاً هل تعلم ما هي خطورة المياه البيضاء على العين ؟ وما هي عوامل الخطر التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بالحالة؟ تابع المقال التالي عزيزي القارئ لتتعرف على إجابات هذه التساؤلات.

ما هي المياه البيضاء؟

المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين هو تكتل للعدسة التي عادة ما تكون واضحة للعين، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من إعتام عدسة العين، تشبه الرؤية من خلال العدسات الملبدة بالغيوم إلى حد ما النظر إلى نافذة فاترة أو ضبابية.

في البداية، يمكن للإضاءة والنظارات القوية مساعدتك في التعامل مع إعتام عدسة العين، ولكن إذا تداخل ضعف البصر مع أنشطتك المعتادة، فقد تحتاج إلى جراحة المياه البيضاء والتي تُعرف بجراحة الساد، ولحسن الحظ، فإن جراحة الساد هي بشكل عام إجراء آمن وفعال.

اقرأ أيضاً: متى تتحسن الرؤية بعد عملية المياة البيضاء؟

أطباء عيون

خطورة المياه البيضاء على العين

تتطور معظم حالات إعتام عدسة العين ببطء ولا تزعج عينيك مبكرًا، ولكن مع مرور الوقت، سوف تتداخل مشكلة إعتام عدسة العين في النهاية مع رؤيتك.

وتتمثل خطورة المياه البيضاء على العين بشكل أغلب في أن الرؤية الغائمة التي تسببها مشكلة إعتام عدسة العين يمكن أن تزيد من صعوبة القراءة، أو قيادة السيارة (خاصةً في الليل)، أو حتى قد تزيد من صعوبة مشاهدة التعبير على وجه الشخص الذي يحادثك.

مواضيع متعلقة

خطورة المياه البيضاء على العين لمرضى السكر

إن المياه البيضاء هي حالة شائعة في المرضى الذين يعانون من داء السكري، وعملية المياه البيضاء تكون علاج جيد في تلك الحالة، ولكن هناك خطر أكبر بقليل من الإصابة بمشاكل أكثر خطورة بسبب العملية مثل اعتلال الشبكية السكري.

اعتلال الشبكية السكري هو أحد مضاعفات مرض السكري التي تؤثر على العين، ويحدث نتيجة ضرر للأوعية الدموية للأنسجة الحساسة للضوء في مؤخرة العين (الشبكية)، وقد يتسبب في ظهور مشاكل بسيطة في الرؤية، لكن يمكن أن يؤدي إلى حدوث العمى في نهاية المطاف.

اقرأ أيضاً: ما هي مخاطر عملية المياه البيضاء لمرضى السكر؟

عوامل تزيد من خطورة المياه البيضاء على العين

إن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض إعتام عدسة العين تشمل ما يلي:

  • التقدم في العمر.
  • داء السكري.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس.
  • التدخين.
  • البدانة.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • إصابات العين السابقة أو التهابها.
  • جراحة العيون السابقة.
  • الاستخدام المطول للأدوية الكورتيكوستيرويدية.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.

اقرأ أيضاً: علاج المياه البيضاء بطرق مختلفة، ونصائح للتعامل معها.

ما هي أعراض المياه البيضاء على العين؟

تشمل علامات وأعراض المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين ما يلي:

  • عدم وضوح الرؤية، أو رؤية غائمة أو قاتمة.
  • زيادة صعوبة في الرؤية ليلاً.
  • حساسية لوهج الضوء.
  • الحاجة إلى ضوء أكثر إشراقاً للقراءة وغيرها من الأنشطة.
  • رؤية الهالات حول الأضواء.
  • تغييرات متكررة في النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة.
  • تلاشي أو اصفرار الألوان.
  • رؤية مزدوجة في عين واحدة.

في البداية، قد تؤثر الغيوم في رؤيتك الناتجة عن إعتام عدسة العين على جزء صغير فقط من عدسة العين وقد لا تكون على دراية بأي فقد للبصر، ولكن بينما يزداد إعتام عدسة العين، فإنه يزداد عددًا من العدسات ويشوه الضوء الذي يمر عبر العدسة، هذا قد يؤدي إلى أعراض أكثر وضوحاً.

اقرأ أيضاً: ما هي عملية المياه البيضاء؟ وما هي مميزاتها والمخاطر المحتملة؟

كيف يمكن علاج المياه البيضاء؟

  • عندما لا تستطيع النظارات الطبية الخاصة بك تصحيح الرؤية، فإن العلاج الفعال الوحيد لإعتام عدسة العين هنا هو الجراحة، تحدث مع طبيبك حول ما إذا كانت الجراحة مناسبة لك أم لا.
  • يقترح معظم أطباء العيون التفكير في جراحة المياه البيضاء والتي تُعرف بجراحة الساد عندما يبدأ إعتام عدسة العين في التأثير على أسلوب حياتك أو يتداخل مع قدرتك على أداء الأنشطة اليومية الطبيعية، مثل القراءة أو القيادة ليلاً.
  • الأمر متروك لك ولطبيبك لتحديد وقت إجراء العملية، بالنسبة لمعظم الناس، لا يوجد اندفاع لإزالة إعتام عدسة العين لأنها عادة لا تضر العين، لكن إعتام عدسة العين يمكن أن يزداد سوءاً في مرضى السكري.
  • لن يؤثر تأخير الإجراء بشكل عام على مدى استعادتك للرؤية إذا قررت في وقت لاحق إجراء عملية جراحية لإعتام عدسة العين، يستغرق بعض الوقت للنظر في فوائد ومخاطر جراحة الساد مع طبيبك.
  • إذا اخترت عدم الخضوع للعملية، فقد يوصي طبيبك بفحوصات متابعة دورية لمعرفة ما إذا كان إعتام عدسة العين يتقدم أم لا.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين عملية المياه البيضاء بالليزر والعملية التقليدية؟

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على خطورة المياه البيضاء على العين في الحالات العامة، ولمرضى السكري أيضاً بصفة خاصة، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cataracts/symptoms-causes/syc-20353790 http://www.diabeticretinopathy.org.uk/cataracts_in_diabetes.html https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cataracts/diagnosis-treatment/drc-20353795

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *