رجيم الفواكه ما بين الفوائد والأضرار .. ونصائح وتحذيرات هامة

رجيم الفواكه

كثيراً ما يلجأ الناس لأنواع معينة من أنظمة الحمية حتى يستطيعوا فقدان الوزن الزائد في فترة قصيرة، تتعدد هذه الأنظمة لدرجة محيرة للكثيرين، ومن أمثلتها رجيم الفواكه الشهير، والذي يمكن أن يلجأ إليه أغلب الناس عند الرغبة في فقدان الوزن، فما هو رجيم الفواكه؟ وما هي فوائده؟ وما هي أضراره أيضاً؟ هذا ما سنناقشه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

رجيم الفواكه .. ما هو؟

رجيم الفواكهالنظام الغذائي القائم على الفاكهة أو رجيم الفاكهة، هو نظام غذائي نباتي تقييدي للغاية، فهو يستثني جميع المنتجات الحيوانية، بما في ذلك منتجات الألبان، ويقوم في الأساس على تناول الفواكه النيئة، ويمكن أيضاً تناول الخضروات، والفواكه المجففة، والمكسرات، والبذور باعتدال، ولكن الأنواع الأخرى من الطعام مثل الحبوب والبقوليات تكون محدودة للغاية، أو يتم التخلص منها تماماً في هذا الرجيم، كما يتم تجنب الطعام المطبوخ من أي نوع، بما في ذلك الفواكه المطبوخة.

لا توجد طريقة واحدة محددة للقيام بحمية الفاكهة، ولكن الجدير بالذكر أن رجيم الفواكه رغم أنه من الممكن أن يكون مفيداً للجسم، إلا أنه يحمل الكثير من المخاطر، أولها سوء التغذية، لذلك يجب التحدث مع الطبيب قبل القيام بهذا النوع من الحمية، أو أي حمية أخرى تقتصر على أصناف محددة من الأطعمة.

اقرأ أيضاً: السعرات الحرارية في الفواكه المختلفة، وفوائد الفواكه للرجيم.

فوائد رجيم الفواكه

رجيم الفواكهعند تناولها باعتدال، يمكن أن تكون الفاكهة جزءاً صحياً للغاية من الحمية الغذائية، بعض الفوائد التي تأتي من تناول الفواكه تشمل:

  • الفاكهة تحتوي على الألياف، والتي يمكن أن تساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وتحفز حركة الأمعاء الطبيعية، يعتبر التفاح، والكمثرى، والتوت، والعليق، أمثلة على الثمار المرتفعة في نسبة الألياف.
  • يعتبر البرتقال والفراولة أمثلة للفواكه التي تحتوي على الكثير من فيتامين سي، وهذا يساعد على الحفاظ على صحة الأسنان واللثة، كما يدعم فيتامين سي جهاز المناعة.
  • يعتبر الموز، والجوافة، والشمام، والمانجو، من أمثلة الفواكه المرتفعة في نسبة البوتاسيوم، يمكن للبوتاسيوم الحفاظ على ضغط الدم الصحي، وتنظيم توازن السوائل في الجسم.
  • البرتقال والفواكه الاستوائية مثل المانجو عالية في نسبة الفولات، هذا يمكن أن يساعد الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء، تدعم الفولات أيضاً نمو الجنين الصحي.
  • البرقوق الأسود، والخوخ، وجميع أنواع التوت، هي أمثلة على الفواكه الغنية بمضادات الاكسدة، تحد مضادات الأكسدة من إنتاج الجذور الحرة، لذلك فهي تحمي الجلد وتدافع عنه.

مواضيع متعلقة

ستوري

مخاطر رجيم الفواكه

رغم أن تناول الفاكهة مفيد للغاية لصحة الجسم بالكامل، ولكن الاقتصار عليها يعتبر خطراً كبيراً، وتشمل عيوب ومخاطر رجيم الفواكه ما يلي:

  • لا يحتوي رجيم الفواكه على العديد من العناصر الحيوية الهامة لجسم، حيث لا يحتوي على البروتينات، والدهون، والكالسيوم، وفيتامينات ب، والأحماض الدهنية أوميجا 3.
  • نظراً لطبيعة هذا النظام شديدة التقييد، يمثل سوء التغذية مصدراً كبيراً للقلق، وهذا يعني أن عملية الأيض سوف تتباطأ، لأنها تحاول التمسك بمخزونك الغذائي والحفاظ على الطاقة.
  • قد يعاني من يتبع رجيم الفواكه من فقر الدم والإرهاق وضعف جهاز المناعة، كما من الممكن أن يؤدي نقص الكالسيوم مع مرور الوقت إلى هشاشة العظام.
  • يحتوي رجيم الفواكه على الكثير من السكريات، وعلى الرغم من أن هذه السكريات طبيعية، إلا أنها قد تكون اختياراً سيئاً لمر السكري، أو متلازمة المبيض متعدد التكيسات، أو مقاومة الأنسولين.

يمكن الحد من مخاطر رجيم الفواكه عن طريق تضمين الفاكهة ضمن نظام غذائي معتدل، حيث يمكن تقليل كمية الفاكهة في النظام إلى النصف، وإضافة مصادر للبروتين مثل المكسرات والمكملات الغذائية النباتية المُعتمدة، قد يساعد هذا عل موازنة العجز الغذائي المتأصل في حمية الفاكهة.

اقرأ أيضاً: السعرات الحرارية في الفواكه المجففة، والقيمة الغذائية لها.

كيف تبدأ في رجيم الفواكه؟

رجيم الفواكهإذا كنت تنوي الانتقال إلى نظام غذائي قائم على الفاكهة، هذا لا يعني أن تغير أنماط الطعام الخاصة بك بين ليلة وضحاها، ولكن يمكن الانتقال تدريجياً إلى النظام، بعد مناقشة الطبيب بالطبع حول مدى قابلية جسمك وصحتك للتكيف معه.

وتضمن إجراءات التغيير في العادات الغذائية الإقلاع عن الكحوليات، والمنتجات الحيوانية، والأطعمة المصنعة، والكافيين، كما يجب البدء في إضافة فواكه طازجة، والمكسرات، والبذور، والخضروات.

اقرأ أيضاً: 15 نظام غذائي للرجيم، وما الجيد والضار من الأنظمة؟

وجبات رجيم الفواكه

عادة ما يأكل الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية قائمة على الفواكه، مجموعات متعددة من الفاكهة وبحرية، قد يكون من الممكن تناول ثلاث وجبات يومياً، أو 5 وجبات بكميات أقل على مدار اليوم، وتشمل مجموعات الفواكه التي من الممكن الاختيار من بينها ما يلي:

  • الفواكه الحمضية، مثل البرتقال، والجريب فروت، والطماطم، والتوت، والخوخ، والتوت البري.
  • الفواكه شبه الحمضية، مثل التفاح، والمشمش، والتوت، والكرز.
  • الفواكه الدهنية، مثل الأفوكادو، والزيتون، وجوز الهند.
  • الفواكه الحلوة، مثل الموز، والتمر، والتين، والعنب.
  • الفواكه النشوية مثل الاسكواش (أحد أنواع القرع).
  • الفواكه التي تُعرف كـ خضروات، مثل الخيار والفلفل الأحمر الحلو.
  • البطيخ والشمام بجميع أنواعه.

اقرأ أيضاً: كيف يساعد المانجو على إنقاص الوزن؟ ونصائح للاستفادة منه.

نصائح هامة عند اتباع رجيم الفواكه

  • إذا كنت تستطيع، اختر الفواكه العضوية على قدر الإمكان، وتأكد من تخزينها بشكل صحيح حتى تستمر لفترة أطول دون أن تفسد.
  • يجب شرب الماء، أو ماء جوز الهند، أو عصير الفاكهة النقي 100% على مدار اليوم.
  • محاولة تضمين الفواكه الدهنية مع كل وجبة لإمداد الجسم بالدهون.
  • تضمين مصادر بروتين مع الوجبات، مثل البذور والمكسرات.
  • يجب أن تشمل الوجبات الخضروات النيئة أو المطهوة على البخار، مثل البطاطا الحلوة والكرفس.
  • التأكد من شرب الكثير من السوائل.
  • قد لا يوفر رجيم الفواكه الطاقة اللازمة للجسم لممارسة الرياضة، إذا حدث هذا الأمر، قد يكون علامة حمراء لإعادة التفكير في النظام من جديد.

اقرأ أيضاً: رجيم التمر والماء لفقدان الوزن، هل يجب أن تتناول التمر والماء فقط؟

تحذير هام

سواء كان هدفك من رجيم الفواكه هو إنقاص الوزن، أو تعزيز صحتك، أو اتباع طريقة طبيعية أكثر في الغذاء، فإن مشورة الطبيب قبل البدء فيه أمر هام.

قد يكون لهذا النظام تأثيرات سلبية على صحتك العامة، خاصة إذا كان لديك أي حالة طبية أو كنت تتناول أدوية، يستطيع الطبيب مساعدتك على فهم المخاطر الفردية الخاصة بك، ومساعدتك على تعديل النظام الغذائي ليناسب احتياجاتك.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على مخاطر وفوائد رجيم الفواكه، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/food-nutrition/fruit-diet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *