رجيم لمرضى القولون العصبي .. اختر ما يناسبك من هذه الأنظمة

رجيم لمرضى القولون العصبي

هل تعاني من القولون العصبي؟ هل تأتيك نوبات الألم بعد تناول أطعمة معينة وتقضي الساعات هائماً تبحث عن علاج يريح آلامك؟ إنه وبلا شك من أكثر الأمراض التي تتطلب اهتماماً دقيقاً بالنظام الغذائي للمريض، حيث أن القولون العصبي يتأثر بالعوامل النفسية والغذائية أيضاً، واليوم عزيزي القارئ نناقش معاً كيفية اتباع رجيم لمرضى القولون العصبي بطرق مختلفة، فتابع معنا القراءة.

ما هو القولون العصبي؟

متلازمة القولون العصبي هي اضطراب غير مريح يتميز بتغيرات جذرية في حركة الأمعاء، يمكن أن يعاني بعض الناس من الإسهال، بينما يعاني البعض الآخر من الإمساك، إن تشنجات وآلام القولون العصبي يمكن أن تجعل القيام بالأنشطة اليومية شئ غير محتمل.

رغم أن التدخل الطبي مهم في علاج القولون العصبي، ولكن بعض الحميات الغذائية والعادات الصحية قد تحسن من الأعراض، وهناك عدد من الأنظمة الغذائية الأكثر شيوعاً، فلا يقتصر الأمر على نظام غذائي لمرضى القولون العصبي بشكل واحد، ولكن من المتاح اتباع أحد الخيارات التي سنتحدث عنها لاحقاً.

اقرأ أيضاً: نظام غذائي لمرضى الكوليسترول، ما الممنوع والمسموح من الأطعمة؟

رجيم لمرضى القولون العصبي غني بالألياف

تساعد الألياف على تنشيط عملية الهضم وتضيف الليونة إلى الفضلات، وبالتالي تساعد على تحسين حركة الأمعاء، يجب أن يأكل الشخص البالغ من 20 إلى 35 جرام من الألياف يومياً.

وفي حين أن ذلك قد يبدو بسيطاً للبعض، ولكن يشير المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي إلى أن معظم الناس يأكلون فقط من 5 إلى 14 جراماً يومياً، إذا كنت تعاني من الانتفاخ بسبب الألياف الكثيرة، يمكنك اختيار الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الخضروات والفواكه بدلاً من الحبوب الكاملة.

مواضيع متعلقة

ستوري

رجيم لمرضى القولون العصبي منخفض الألياف

في حين أنه يمكن للألياف أن تساعد بعض مرضى القولون العصبي، ولكن زيادة تناولها يمكن أن يسبب تفاقم الأعراض، فإذا كنت تاني من الإسهال والانتفاخ في كثير من الأحيان، ركز على مصادر الألياف الموجودة في التفاح، والتوت، والجزر، ودقيق الشوفان، كما يمكنك تناول الأدوية المضادة للإسهال قبل تناول الألياف بـ 30 دقيقة.

تذوب الألياف القابلة للذوبان في الماء، وهي أفضل في حالة الانتفاخ من الألياف غير القابلة للذوبان، وتشمل مصادر الألياف غير القابلة للذوبان الحبوب الكاملة، والمكسرات، والطماطم، والزبيب، والقرنبيط، والملفوف.

اقرأ أيضاً: نظام غذائي لمرضى القلب بخطوات ونصائح هامة.

نظام غذائي خالي من الجلوتين

الجلوتين هو بروتين موجود في الحبوب الكاملة مثل الخبز والمكرونة، يمكن للبروتين إتلاف الأمعاء عند الأشخاص الذين لا يتحملون الجلوتين، بعض الأشخاص الذين لديهم حساسية أو عدم تحمل للجلوتين يعانون أيضاً من القولون العصبي، لذلك قد يفيد النظام الغذائي الخالي من الجلوتين في مثل هذه الحالات.

يمكن الحد من الشعير، والجاودار، والقمح من النظام الغذائي الخاص بك، لمعرفة ما إذا كان هناك تحسن في مشاكل الجهاز الهضمي، إذا كنت من عشاق الخبز والمكرونة، فلا يزال هناك أمل بالحصول عليهما من المنتجات الخالية من الجلوتين الموجودة في المتاجر.

اقرأ أيضاً: نظام غذائي لمرضى الضغط المرتفع ونصائح هامة.

نظام غذائي منخفض الدهون

من المعروف أن الأطعمة الغنية بالدهون تساهد في مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، بما فيها مشاكل القولون العصبي، وتسبب تفاقم الأعراض، كما أن الأطعمة الغنية بالدهون تكون منخفضة بشكل عام في الألياف، مما قد يزيد من مشاكل الإمساك المتعلقة بالقولون، وهي سيئة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من اضطراب القولون العصبي المختلط والذي يتميز بمزيج من الإمساك والإسهال معاً، لذلك استبدل الأطعمة المقلية والدهون الحيوانية بالحبوب ومنتجات الألبان المخفضة الدسم والفواكه والخضروات.

تجنب بعض الأطعمة

يركز هذا النوع من الأنظمة الغذائية على تجنب بعض الأطعمة لفترة زمنية طويلة، لمعرفة ما إذا كانت أعراض متلازمة القولون العصبي تتحسن، توصي المؤسسة الدولية لاضطرابات الجهاز الهضمي بالتقليل من الأسباب الشائعة للقولون مثل القهوة، والشكولاتة، والألياف غير القابلة للذوبان، والمكسرات، وأي أطعمة أخرى تلاحظ أنها تزيد من الأعراض، يكون منع صنف الطعام الواحد لمدة 12 أسبوعاً متتالية، مع ملاحظة مدى الاختلاف والتحسن في الأعراض.

اقرأ أيضاً: نظام غذائي لمرضى الكلى، ولماذا يجب تقليل الفوسفور والبوتاسيوم؟

نظام غذائي منخفض الـ FODMAP

الـ FODMAPs هي الكربوهيدرات التي يصعب على الأمعاء هضمها، وبما أنها تسحب الكثير من الماء من الأمعاء، فقد يعاني الأشخاص المصابون بمرض القولون العصبي من مزيد من الغازات والانتفاخ والإسهال بعد تناول هذه الأطعمة، قد يساعد الحد من هذه الأطعمة لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع في تحسين بعض الأعراض، وتشمل الأطعمة التي يمكن تجنبها ما يلي:

  • اللاكتوز (الحليب، والآيس كريم، والجبن، والزبادي).
  • بعض الفواكه (الخوخ، والبطيخ، والكمثرى، والمانجو، والتفاح).
  • البقوليات.
  • شراب الذرة عالي الفركتوز.
  • الخبز والمعكرونة المصنوعين من القمح.
  • الكاجو والفستق.
  • بعض الخضروات (الخرشوف، والهليون، والبروكلي، والبصل، والقرنبيط، والمشروم).

اقرأ أيضاً: نظام غذائي لمرضى السكر، ما الأفضل والأسوأ من الأطعمة؟

يجب الوضع في الاعتبار أنه في حين أن هذا النظام يزيل بعض الفواكه والخضروات والمكسرات ومنتجات الألبان، ولكنه لا يلغي جميع بدائلها، على سبيل المثال يمكن اختيار حليب الصويا أو الأرز بدلاً من الحليب الحيواني، كما يجب التحدث مع أخصائي التغذية والطبيب قبل البدء في هذا النظام.

تختلف أعراض القولون العصبي من شخص لآخر، كما أن مدى مناسبة الأطعمة للحالة تختلف أيضاً، لذلك يجب مراقبة الأعراض جيداً، والتنسيق مع الطبيب حول الاحتياطات الغذائية الأفضل وفقاً لحالتك وأعراضك.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على الخيارات المتاحة حول كيفية إجراء رجيم لمرضى القولون العصبي بشكل صحي، إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/ibs-diet#lowfiber-diet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *