كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

رهاب الحشود .. ما هو وما هي طرق علاجه والوقاية منه..؟

رهاب الحشود

رهاب الحشود و أجورافوبيا تنقسم إلى مقطعين، الأول “أجورا” و هو المكان الذي كان يتجمع فيه الناس في المدن اليونانية القديمة، و الثاني ” فوبيا” و هي كلمة غنية عن التعريف و تعني الذعر و الخوف. أجورافوبيا الخوف المبالغ فيه و المرضي من التواجد في مكان عام أو مكان مفتوح بعيداً عن المنزل و البيئة الأمنة حيث تفقد السيطرة على الأمور و تحدث المفاجأت السيئة، هكذا يكون بعض التبرير للخوف غير المنطقي.

أعراض رهاب الحشود

  • الخوف أن يجد الإنسان نفسه وحيداً في أي موقف.
  • الخوف من الأماكن المزدحمة.
  • الخوف من فقدان السيطرة على الذات في مكان عام.
  • الخوف من التواجد في أماكن يصعب مغادرتها بشكل مفاجئ مثل القطارات المتحركة و المصاعد.
  • الإرتباط بالمنزل وعدم القدرة على مغادرته لفترات طويلة.
  • الإحساس بقلة الحيلة.
  • الاعتماد الزائد على الآخرين.

العلامات الجسدية

  • الدوخة.
  • صعوبة التنفس.
  • التعرق الزائد.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الرغبة في التقئ.
  • آلام الصدر.

أسباب رهاب الحشود

غالبا ما تكون الأجورافوبيا من مضاعفات الإصابة بنوبات الذعر (و هي نوبات من التوتر الشديد تصيب بعض الناس في مواقف معينة).

و تبدأ المشكلة عندما يحاول الإنسان الربط بين نوبات الذعر و بعض المواقف و الأماكن، مما يجعله خائفاً من حدوث الأمر مرة أخرى، و مع الوقت تتسع دائرة التجنب لدى المريض و تتناقص دائرة الاطمئنان، و قد تصل المشكلة أحياناً إلى درجة شعور الإنسان أنه سجين في منزله.

عوامل الخطورة المسببة للمرض

  • الإصابة بنوبات الذعر.
  • التعرض لمواقف ضاغطة في الحياة، بما في ذلك التعرض لإعتداءات في الطفولة.
  • ميل الإنسان للتوتر و القلق.
  • إدمان الكحول أو المخدرات.
  • الإناث لديهم ميل أكبر للإصابة بهذه المشكلة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

كلما زاد الإحساس بالخوف لدى الإنسان و أصبح أكثر إنكماشاً في بيته بما يؤثر على حياته و عمله، كان ضرورياً أن يزور الطبيب للحصول على المساعدة و العلاج في أقرب وقت.

التحضيرات الهامة قبل زيارة الطبيب

  • تدوين الأعراض الهامة التي شعرت بها و تعرضت لها.
  • تدوين المواقف التي أثرت في حياتك و تلعب دور في خوفك.
  • تدوين التاريخ الصحي و الأدوية التي تتناولها من قبل.
  • اللجوء إلى إنسان ثقة من العائلة أو الأصدقاء ليكون معك في زيارة الطبيب.
  • كتابة الأسئلة التي تود الاستفسار من الطبيب عنها.

العلاج

يتضمن علاج الأجورافوبيا كلاً من الأدوية و العلاج النفسي حيث تشمل الأدوية:

  • مضادات الاكتئاب.
  • المهدئات.

و قد تسبب بداية هذه الأدوية بشكل خاطئ تفاقم الحالة، لذا يجب أن تكون الجرعات محسوبة بواسطة طبيب مختص.

العلاج النفسي

فيتضمن العلاج الإدراك السلوكي و هو قائم على محورين:

  • المحور الأول إدراك مشكلة الأجورافوبيا و أعراضها و استكشاف العوامل التي تؤدي لتفاقهما و إيجاد حلول للتغلب عليها.
  • المحور الثاني فهو السلوك ويعمل على تغيير سلوكيات المريض القائمة على خوف و ذلك من خلال تقنيات عديدة من أبرزها التعريض المتكرر للعامل المخيف و مواجهته بالتدريج، و كذلك فرض المواجهة على المريض.

ماذا تفعل للتغلب على هذه المشكلة؟

  • حاول مواجهة المواقف التي تخشاها و ذلك بالتدريج من خلال التعود على الخروج و زيارة الأماكن المفتوحة أكثر و أكثر مستعينا في ذلك بعون الأسرة و الأصدقاء و دعمهم.
  • تعلم مهارات الهدوء و الاسترخاء، بحيث تستطيع وضع المخاوف في حجمها الحقيقي ولا تبالغ فيها.
  • تواصل مع آخرين لديهم نفس المشكلة، و تناقش معهم و تبادل مخاوفك مع من يشعرون بمثلها.
  • انتظم على الأدوية و الجرعات الموصوفة.
  • اهتم بنفسك، مارس الرياضة، تناول غذاء صحي.

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
mayoclinic