روماتيزم القلب وكيف يمكن منع الإصابة به؟

روماتيزم القلب


عادةً ما ينتج روماتيزم القلب عن الحمى الروماتيزمية، ولكن كيف يمكن الوقاية منه وعلاجه في حال الإصابة به؟ تعرفوا على إجابات هذه الأسئلة معنا من خلال المقال الآتي.

ما هو روماتيزم القلب أو مرض القلب الروماتيزمي؟

روماتيزم القلب هو حالة تعرضت فيها صمامات القلب للتلف الدائم بسبب الحمى الروماتيزمية، قد يبدأ تلف صمام القلب بعد فترة قصيرة من الإصابة بالمكورات العقدية غير المعالجة أو عند عدم معالجة العدوى بشكل نهائي، مثل التهاب الحلق أو الحمى القرمزية. وتسبب استجابة الجسم المناعية في حالة التهاب في الجسم مما قد يؤدي إلى تلف الصمام المستمر للقلب.

ما الذي يسبب روماتيزم القلب ؟

تسبب أمراض القلب الروماتيزمية روماتيزم القلب، وهو مرض التهابي يمكن أن يؤثر على العديد من الأنسجة الضامة، خاصةً في القلب أو المفاصل أو الجلد أو المخ، وفي هذه الحالة قد تلتهب صمامات القلب ويظهر بها ندبات بمرور الوقت.

هذا الالتهاب يمكن أن يؤدي إلى تضييق أو تسريب بصمام القلب، مما يجعل من الصعب على القلب أن يعمل بشكل طبيعي، ويستغرق هذا الأمر سنوات ليتطور، ويمكن أن يؤدي إلى فشل القلب.

ويمكن أن تحدث الحمى الروماتيزمية في أي عمر، ولكنها تحدث عادةً في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 15 سنة، إنه أمر نادر الحدوث في البلدان المتقدمة مثل الولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً: أعراض الحمى الروماتيزمية عند الاطفال وفحوصاتها

أطباء جراحة القلب والصدر

مواضيع متعلقة

من الأكثر عرضة للإصابة بروماتيزم القلب؟

العدوى البكتيرية غير المعالجة أو التي لم يتم علاجها نهائياً يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب الروماتيزمية؛ الأطفال الذين يصابون بالتهابات الحلق المتكررة هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بـ روماتيزم القلب الناتج عن الحمى الروماتيزمية.

اقرأ أيضاً: أعراض مرض القلب عند الأطفال .. 8 أمراض قلب مختلفة تعرف عليها

ما هي أعراض روماتيزم القلب ؟

الإصابة المؤخرة بعدوى بكتيرية أو الحمى الروماتيزمية هما مفتاح تشخيص روماتيزم القلب، تختلف أعراض الحمى الروماتيزمية وعادةً ما تبدأ من 1 إلى 6 أسابيع بعد نوبة من التهاب الحلق.

وفي بعض الحالات، قد تكون العدوى معتدلة لدرجة يتعذر التعرف عليها أو تشخيصها، أو قد تختفي في الوقت الذي تذهب فيه الحالة لزيارة الطبيب.

هذه الأعراض هي الأكثر شيوعًا للحمى الروماتيزمية:

  • حمى.
  • ضيق في التنفس وضيق بالصدر.
  • الشعور بالضعف.
  • تورم أو لين بالمفاصل، أو ملاحظة أن المفاصل حمراء ومؤلمة للغاية، وخاصةً الركبتين والكاحلين.
  • العقيدات (التكتلات تحت الجلد).
  • طفح جلدي أحمر، شبيه بالشعيرات، عادةً على الصدر والظهر والبطن.
  • الحركات غير المنضبطة للأذرع أو الساقين أو عضلات الوجه.

وتعتمد أعراض روماتيزم القلب على درجة تلف الصمام وقد تشمل:

  • ضيق التنفس (خاصةً مع النشاط البدني أو عند الاستلقاء).
  • آلام في الصدر.
  • التورم.

اقرأ أيضاً: حقن البنسلين لعلاج الحمى الروماتزمية عند الاطفال

كيف يتم تشخيص روماتيزم القلب ؟

الأشخاص الذين يعانون من روماتيزم القلب أو أمراض القلب الروماتيزمية، سيكون لديهم حالياً أو كان لديهم في الآونة الأخيرة عدوى بكتيرية. ويمكن استخدام عينة من الحلق أو فحص الدم للتحقق من وجود بكتيريا.

قد يكون لدى بعض الحالات انتفاخ أو حركة غير طبيعية يمكن سماعها خلال الفحص البدني الروتيني. سبب الانتفاخ يكون تسرب الدم حول الصمام، بينما يحدث االاحتكاك أو الحركة غير الطبيعية عندما تتحرك أنسجة القلب الملتهبة وتحتك بعضها ضد بعض.

جنباً إلى جنب مع التاريخ الطبي الكامل والفحص البدني، قد تشمل الاختبارات المستخدمة لتشخيص روماتيزم القلب الآتي:

  • مخطط صدى القلب. يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية للتحقق من غرف القلب والصمامات، حيث تخلق موجات صدى صوت صورة على الشاشة أثناء مرور محول طاقة فوق صوتية فوق الجلد المحيط بالقلب، ويمكن أن يُظهر الصدى أضرارًا في اللوحات الصمامية والتدفق الخلفي للدم عبر الصمام المتسرب والسوائل المحيطة بالقلب وتضخم القلب. إنه الاختبار الأكثر فعالية لتشخيص مشاكل صمام القلب.
  • مخطط كهربية القلب (ECG). يسجل هذا الاختبار قوة وتوقيت النشاط الكهربائي للقلب، ويظهر أي إيقاعات غير طبيعية (عدم انتظام ضربات القلب أو اضطراب النظم) ويمكن في بعض الأحيان اكتشاف تلف عضلة القلب. يتم لصق أجهزة استشعار صغيرة على جلدك لالتقاط النشاط الكهربائي.
  • الأشعة السينية الصدر. قد يتم عمل الأشعة السينية لفحص رئتيك ومعرفة ما إذا كان قلبك متضخماً أم لا.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب. هذا هو اختبار التصوير الذي يأخذ صور مفصلة للقلب، ويمكن استخدامه للحصول على نظرة أكثر دقة على صمامات القلب وعضلة القلب.
  • تحاليل الدم. يمكن استخدام اختبارات دم معينة للبحث عن وجود أي عدوى أو التهابات.

اقرأ أيضاً: كيف تساعد أطفالك على الوقاية من الحمى الروماتزمية؟

كيف يتم علاج روماتيزم القلب ؟

يعتمد العلاج في جزء كبير منه على مقدار الضرر الذي لحق بصمامات القلب. في الحالات الشديدة، قد يشمل العلاج عملية جراحية لاستبدال أو إصلاح الصمام التالف بشدة.

ويعتبر أفضل علاج هو الوقاية من الحمى الروماتيزمية؛ يمكن للمضادات الحيوية عادةً علاج الالتهابات البكتيرية ومنع الحمى الروماتيزمية من التطور. ويمكن استخدام العقاقير المضادة للالتهابات لتقليل الالتهاب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب. قد تكون هناك حاجة إلى أدوية أخرى لإدارة فشل القلب.

وغالبًا ما يتم إعطاء الأشخاص الذين عانوا من الحمى الروماتيزمية علاجات يومية أو شهرية بالمضادات الحيوية، ربما مدى الحياة، للوقاية من الالتهابات المتكررة وتقليل خطر حدوث المزيد من الأضرار القلبية. ولتقليل الالتهابات، يمكن تناول الأسبرين أو المنشطات أو الأدوية غير الستيرويدية.

اقرأ أيضاً: حمى الروماتويد والفرق بينها وبين الحمى الروماتيزمية

ما هي مضاعفات روماتيزم القلب؟

بعض مضاعفات روماتيزم القلب تشمل:

  • فشل القلب، ويمكن أن يحدث هذا إما من ضيق صمام القلب أو عند وجود تسرب به.
  • التهاب الشغاف الجرثومي أو العدوائي، وهو التهاب بطانة القلب الداخلية، وقد يحدث عندما تتلف الحمى الروماتيزمية صمامات القلب.
  • مضاعفات الحمل والولادة بسبب تلف القلب، يجب على النساء المصابات بـ روماتيزم القلب مناقشة حالتهن مع مقدم الرعاية الصحية قبل الحمل.
  • تمزق صمام القلب، هذه حالة طواريء طبية يجب معالجتها بالجراحة لاستبدال أو إصلاح صمام القلب.

هل يمكن الوقاية من روماتيزم القلب؟

يمكن الوقاية من روماتيزم القلب عن طريق منع عدوى البكتيريا العنقودية أو علاجها بالمضادات الحيوية عند حدوثها والتأكد من معالجتها نهائياً، من المهم تناول المضادات الحيوية كما هو موصوف وإكمالها حسب التعليمات، حتى لو شعرت بتحسن بعد بضعة أيام.

اقرأ أيضاً: آلام الصدر وآلام القلب وكيف نميز بينهما؟

التعايش مع روماتيزم القلب

سوف تحتاج إلى متابعة مستمرة مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك للتحقق من حالة قلبك، واعتمادًا على مقدار الضرر الذي يصيب القلب، قد يكون لديك بعض القيود على النشاط البدني المسموح به، وقد يوصي مزود الرعاية الصحية الخاص بك بتناول المضادات الحيوية لفترة طويلة لمنع الإصابة بعدوى حمى روماتيزمية مرة أخرى.

قد يحتاج التعايش مع روماتيزم القلب في البداية إلى بعض التأقلم ولكنه ليس بالأمر المستحيل، كل ما عليك فعله هو معرفة القدر الكافي من المعلومات حول حالتك وما يناسبها.. يمكنك أيضاً التعرف على بعض الخرافات الخاطئة حول أمراض القلب، والتي قد يشعر بالبعض بالتقيد بسببها، من خلال هذا الفيديو:

متى يجب علي الاتصال بالطبيب؟

إذا كانت الأعراض تزداد سوءًا أو لاحظت أي أعراض جديدة، فاتصل بالطبيب على الفور، وللمزيد من المعلومات حول روماتيزم القلب أو الحمى الروماتيزمية يمكنكم التواصل مع واستشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/rheumatic-heart-disease

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *