كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

سبب انخفاض الضغط عند الحامل

سبب انخفاض الضغط عند الحامل

يتطلب التكيف مع التغيرات التي تحدث خلال الحمل المزيد من الجهد والتعب للأم، لذلك سنعرف سبب انخفاض الضغط عند الحامل وأعراضه وطرق علاجه في هذا المقال فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

Advertisement

أعراض انخفاض الضغط عند الحامل

على الرغم من أن انخفاض ضغط الدم لا يدعو للقلق عادةً، إلا أن الأعراض قد تكون مزعجة لبعض النساء، وتشمل أعراض انخفاض ضغط الدم ما يلي:

  • الدوخة والغثيان.
  • الدوار الذي قد يؤدي إلى الإغماء، خاصة بعد الوقوف بسرعة.
  • التعب العام الذي قد يزداد سوءًا على مدار اليوم.
  • عدم القدرة على التقاط الأنفاس أو التنفس بشكل سريع.
  • شحوب الجلد أو برودته.
  • مشاكل في الرؤية، مثل عدم وضوح الرؤية أو الرؤية المزدوجة.
  • ألم الصدر.
  • الكآبة.
  • إذا كان الضغط المنخفض ناتجًا عن الجفاف، فقد تشعري أيضًا بالعطش بشكل غير عادي.

اقرئي أيضاً: مخاطر انخفاض ضغط الدم للحامل.

سبب انخفاض الضغط عند الحامل

خلال الحمل من المهم إجراء الفحوصات اللازمة كل فترة بانتظام، وسيفحص الطبيب أيضًا ضغط دم المرأة أثناء كل زيارة، ويتغير ضغط الدم قليلاً اعتمادًا على مستويات طاقة المرأة والعصبية ونمط الحياة ومستويات الإجهاد، فيمكن أن يرتفع ضغط الدم أو ينخفض اعتمادًا على الوقت من اليوم.

قد يكون ضغط دم المرأة أقل في الأسابيع الـ 24 الأولى من الحمل، ومن المحتمل أن يكون سبب ذلك هو الدورة الدموية، حيث تتمدد الأوعية الدموية للسماح بتدفق الدم إلى الرحم، وتوجد أيضًا أسباب مؤقتة أخرى، مثل الوقوف بسرعة كبيرة أو الاستلقاء في حمام ساخن لفترة طويلة جدًا.

في حين أن هذا أمر شائع، يمكن أن تساهم بعض العوامل الأخرى في المشكلة وتتسبب في انخفاض ضغط الدم حتى أقل من المعتاد بالنسبة للنساء الحوامل، وقد يشمل ذلك:

  • ردود الفعل التحسسية.
  • الالتهابات.
  • الاستلقاء في الفراش لفترات طويلة.
  • الجفاف.
  • سوء التغذية.
  • النزيف الداخلي.
  • فقر الدم.
  • أمراض القلب.
  • اضطرابات الغدد الصماء.
  • من الممكن أيضًا لبعض الأدوية أن تخفض ضغط الدم، لذلك من الضروري أن تُعلم النساء الحوامل طبيبهن بالأدوية التي يتناولنها.

قد يكون انخفاض ضغط الدم أيضًا علامة على وجود مضاعفات في الحمل المبكر، مثل الحمل خارج الرحم، حيث تزرع البويضة المخصبة نفسها في مكان آخر غير الرحم.

Advertisement

علاج سبب انخفاض الضغط عند الحامل

لا يوجد علاج طبي عادة لانخفاض ضغط الدم أثناء الحمل، ولكن قد تجرب المرأة العديد من العلاجات المنزلية لتخفيف الأعراض، وغالبًا ما يعود ضغط الدم إلى طبيعته في الثلث الثالث من الحمل.

لكن قد تحتاج بعض النساء اللاتي يعانين من نوبات انخفاض ضغط الدم بشكل غير عادي إلى الأدوية، ويجب معالجة أي حالات كامنة قد تسبب انخفاض ضغط الدم، مثل فقر الدم أو اختلال التوازن الهرموني.

العلاجات المنزلية لانخفاض الضغط للحامل

بدلاً من العلاج الطبي، تعتمد العديد من النساء على العلاجات المنزلية لمساعدتهن على التعامل مع انخفاض ضغط الدم والتي تشمل:

الراحة

ينصح بالراحة في كثير من الأحيان أثناء الحمل، خاصة مع انخفاض ضغط الدم، فإذا شعرت المرأة بالإغماء، فيجب أن تجلس أو تستلقي برفق لتجنب الوقوع، وقد يساعد الاستلقاء على أحد الجانبين على زيادة تدفق الدم إلى القلب، مما قد يساعد على استقرار الجسم.

السوائل

من الضروري شرب الكثير من السوائل وعلاج أي غثيان صباحي أو قئ يحدث، وإذا كان انخفاض ضغط الدم يسبب الغثيان، فقد يساعد الشاي العشبي الدافئ في تهدئة المعدة، ويمكن أن يساعدك على البقاء رطبة أيضًا.

النظام الغذائي

قد يوصي الأطباء بتناول العديد من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم بدلاً من عدد قليل من الوجبات الكبيرة، فيعد تناول نظام غذائي متنوع وغني بالمغذيات مهمًا بشكل خاص أثناء الحمل وقد يساعد في تقليل الأعراض حيثما أمكن.

Advertisement

اقرئي أيضاً: تعرف على ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على سبب انخفاض الضغط عند الحامل وأعراضه وعلاجه، احرصي على مراقبة ضغط دمك طوال فترة الحمل، ونتمنى لكِ حمل مريح وصحي وسليم.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع