أضف استشارتك

سرعة التنفس عند الاطفال حديثي الولادة .. أسبابها ومتى يجب زيارة الطبيب؟

سرعة التنفس عند الاطفال حديثي الولادة

بالنسبة للأطفال حديثي الولادة، ينال عمل الجهاز التنفسي اهتماماً كبيراً لدى آبائهم وأمهاتهم، وقد تبدو لهم أي تغيرات في نمط الجهاز التنفسي الخاص بالطفل مثيرة للقلق، خاصة أن مشكلات عدم انتظام التنفس قد تكون شائعة عند حديثي الولادة، وفي هذا المقال، نناقش معاً أسباب سرعة التنفس عند الاطفال حديثي الولادة ومتى يكون علامة على وجود مشكلة، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

سرعة التنفس عند الاطفال حديثي الولادة

يتنفس الأطفال حديثي الولادة طبيعياً بشكل أسرع من الأطفال والبالغين، ووفقاً للمعهد الوطني للصحة، فعادة ما يستغرق الطفل حديث الولادة من 40-60 نفساً في الدقيقة.

فإذا كان طفلكِ يتنفس باستمرار أكثر من 60 مرة في الدقيقة، فقد يقوم طبيب الأطفال بتشخيصه بأن لديه حالة تُسمى تسرع التنفس، إن الحلقات القصيرة من سرعة التنفس طبيعية وغير ضارة في أغلب الحالات بالنسبة للأطفال حديثي الولادة.

اقرأ أيضاً: متى يرى الطفل حديث الولادة أمه والعالم من حوله؟

أسباب سرعة التنفس عند الاطفال حديثي الولادة

وفقاً لطبيب الأطفال الشهير الدكتور وليام سيرز، فإن التنفس السريع واللهث شائعان للغاية في الأطفال حديثي الولادة، وعندما يتكيف الطفل مع الحياة خارج الرحم، يتأقلم جسمه تدريجياً مع نمط تنفس أكثر راحة.

ويقول سيرز، أنه طالما كان الطفل مرتاحاً في معظم الأوقات ولا تظهر عليه أي أعراض مقلقة أخرى، فإن التنفس السريع في حد ذاته ليس مدعاة للقلق، قد تؤدي بعض المشكلات الطبية إلى تنفس الطفل بسرعة، بما في ذلك التهابات الجهاز التنفسي ومضاعفات الولادة.

مواضيع متعلقة

تسرع التنفس العابر عند حديثي الولادة

في غضون أول يومين للطفل بعد الميلاد، يظهر لدى بعض الأطفال حالة طبية تُعرف بإسم تسرع التنفس العابر، يحدث ذلك عندما لا يطرد الطفل كل السائل من رئتيه بعد الولادة.

ووفقاً للمعهد الوطني للصحة، فإن التنفس السريع هو العرض الأساسي المرتبط بتسرع التنفس العابر، على الرغم من أن هناك أعراض أخرى تشمل تغير لون الجلد للأزرق، وعادة ما يتم تشخيص هذه الحالة بعد الولادة بوقت قصير ويتم حلها بشكل عام خلال 24 ساعة.

اقرأ أيضاً: انتفاخ الثدي عند الأطفال حديثي الولادة، أسبابه وعلاجه.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

على الرغم من أن التنفس السريع بحد ذاته نادراً ما يكون علامة على وجود مشكلة ما، إلا أن الدكتور سيرز يوصي بأن يسعى الآباء للحصول على رعاية طبية عاجلة عندما يظهر لدى الطفل علامات الخطورة.

فقد يكون لدى الرضيع التهاب رئوي لعدة ساعات مع تنفس سريع بدون سعال أو أزيز ويجب إجراء تقييم طبي فوري، وقد يحتاج الطفل أيضاً إلى رعاية طبية إذا كان شاحباً أو لديه إصابة في صدره مع التنفس.

اقرأ أيضاً: تعريض الطفل حديث الولادة للشمس لسلامة وصحة نموه.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على أسباب سرعة التنفس عند الاطفال حديثي الولادة ومتى يجب طلب الرعاية الطبية، إذا كان لديكم أي استفسار، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.livestrong.com/article/233360-rapid-breathing-in-newborns/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *