ما هو سلس البول عند الاطفال ؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟

سلس البول عند الاطفال

يتم تعريف سلس البول عند الاطفال أو التبول اللاإرادي عند الأطفال على أنه فقدان السيطرة الكاملة على التبول أو إفراغ المثانة، وهي حالة شائعة بين الأطفال، تابع المقال التالي لمعرفة المزيد عن مشكلة سلس البول عند الاطفال ، وأسبابها وكيفية علاجها بالوسائل المختلفة.

تعريف سلس البول عند الاطفال وأنواعه

ببساطة يتم تعريف سلس البول عند الاطفال على أنه فقدان السيطرة الكاملة على التبول أو إفراغ المثانة، وهي حالة شائعة بين الأطفال.

أنواع سلس البول عند الأطفال

يمكن تقسيم التبول اللاإرادي عند الأطفال إلى مجموعتين:

  • التبول اللاإرادي الليلي Nocturnal enuresis والذي يحدث أثناء النوم.
  • التبول اللاإرادي النهاري diurnal enuresis والذي يحدث أثناء ساعات الاستيقاظ.

يشار إلى التبول اللاإرادي الليلي غالبًا باسم التبول اللاإرادي، وهو النوع الأكثر شيوعًا لسلس البول عند الأطفال فوق 5 سنوات من العمر.

طريقة أخرى لتصنيف سلس البول هي توقيت الأعراض، فإذا كان الطفل لديه تحكم جيد في المثانة أثناء النهار ولكنه لا يتحكم بها أثناء الليل يشار إلى ذلك باسم سلس البول الأولي primary enuresis، أما سلس البول الثانوي Secondary enuresis هو سلس البول الذي يحدث بعد ستة أشهر على الأقل من اختفاء المشكلة.

اقرأ أيضا: تعرف بمزيد من التفصيل على مشكلة التبول اللاإرادي

ما هي أسباب سلس البول عند الاطفال ؟

أسباب التبول اللاارداي الليلي لدى الأطفال

هناك عدد من العوامل يمكن أن يسبب سلس البول الليلي عند الأطفال، ويتأثر الأولاد أكثر من البنات، ومعظم الأطفال الصغار الذين يعانون من التبول اللاإرادي يكونون طبيعيين جسديًا وعاطفيًا.

على الرغم من أن السبب الدقيق غير معروف، يُعتقد أن التبول اللاإرادي ناتج عن عدد من العوامل بما في ذلك:

  • مشكلات النمو.
  • الإفراط في إنتاج البول.
  • عدم القدرة على الاستجابة للإشارات الفسيولوجية الطبيعية المرتبطة بانتفاخ المثانة أثناء النوم.

كما يعتقد الخبراء أن هناك أسباب جينية أيضًا، فإذا كان أحد الوالدين يعاني من سلس البول، فهناك خطر بنسبة 45٪ أن طفلهما سيعاني أيضاً من التبول اللاإرادي.

هناك أيضًا بعض الأسباب الأقل شيوعًا بما في ذلك: العدوى، والتشوهات التشريحية، والاضطرابات العصبية، وتشوهات الغدد الصماء مثل داء السكري.

أسباب التبول اللاارداي النهاري لدى الأطفال

تشمل الأسباب الشائعة للتبول أثناء النهار الآتي:

  • الإمساك الطوعي للبول.
  • التهاب المسالك البولية والإمساك.
  • تسرب البول مع الضحك.

تعتبر الفتيات أكثر تضررًا من الأولاد في هذا النوع من سلس البول، كما تشمل الأسباب الأقل شيوعًا وجود مشكلات أكثر خطورة مثل الأسباب العصبية مثل المثانة العصبية، والتشوهات التشريحية في المسالك البولية، والسكري.

يعد الإمساك الاختياري للبول السبب الأكثر شيوعًا لسلس البول أثناء النهار لدى الأطفال الصغار، وغالبًا ما يلاحظ ذلك في سن 3 إلى 5 سنوات من العمر الذين لا يريدون أخذ الوقت الكافي لاستخدام المرحاض.

اقرأ أيضا: مشكلة عدم التحكم في التبول عند الأطفال

مواضيع متعلقة

ستوري

كيفية علاج سلس البول عند الاطفال سلوكيا

تعتمد معالجة التبول اللاإرادي في الأساس على السبب الأساسي للمشكلة، ويعد العلاج الأولي لسلس البول الليلي الأكثر شيوعا يتضمن التعديل السلوكي، وهذا يشمل:

  • التشجيع الإيجابي، والتشجيع على التبول المتكرر أثناء النهار.
  • إيقاظ الطفل بشكل دوري أثناء الليل، وتقييد تناول السوائل قبل النوم.
  • استخدام الأجهزة التي تنبه الطفل عندما تصبح الملابس الداخلية أو البطانيات مبتلة.

انتبه؛ يكون معظم الأطفال محرجين بالفعل بسبب التبول اللاإرادي، ومن المهم محاولة الحد من الأثر الاجتماعي والنفسي للحالة.

اقرأ أيضا: كثرة التبول .. والأسباب المرضية وراء ذلك وكيفية العلاج

علاج سلس البول عند الاطفال بالأدوية

بالإضافة إلى التعديل السلوكي، هناك بعض الأطفال الذين قد تتطلب حالتهم العلاج بالأدوية في نهاية المطاف.

وتشمل الأدوية الأكثر استخدامًا لعلاج  التبول اللاإرادي عند الأطفال:

كل هذه الأدوية لها تأثيرات الجانبية، ويجب استخدامها بحرص لعلاج الأعراض وليس كعلاج حتى يتم حل المشكلة من تلقاء نفسها.

في بعض الأحيان يكون مزيج من الأدوية أكثر فعالية، ومع ذلك لا توجد ضمانات، ولا يعالج الدواء المشكلة، وعادًة ما يستأنف الطفل تبليل الفراش عند توقف الدواء، إلى أن تُحل المشكلة من تلقاء نفسها في عمر يختلف من طفل إلى آخر.

في النهاية وبعد معرفتك المزي عن مشكلة سلس البول عند الاطفال ، وأسبابها وكيفية علاجها بالوسائل المختلفة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicinenet.com/urinary_incontinence_in_children/article.htm#urinary_incontinence_in_children_facts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *