سماعة الاذن الطبية .. أنواعها وتركيبها وكيفية الحفاظ عليها

سماعة الاذن الطبية


تعتمد سماعة الاذن الطبية على معالجة الصوت الموجود في البيئة المحيطة وتحويله إلى كلام أو إشارات يستطيع ضعيف السمع سماعها، وهي تحقق فائدة للأطفال ولكبار السن وتساعدهم على السمع، في الفترة الأخيرة أصبح هناك العديد من سماعات الأذن الأخف وزناً وذات ألوان جذابة، بالإضافة إلى السماعات الرقمية، التي تحتوي على مميزات إضافية مثل سماع الصوت من الهاتف مباشرةً و”البلوتوث”، ولكن المشكلة التي تواجه الأشخاص هي اختيار سماعة الاذن الطبية الأفضل والمناسبة لهم.

مشاكل تقابلك عند شراء سماعة الاذن الطبية

تحدث هذه المشاكل عادةً، وهي كالتالي:

  • اختيار نوع جيد من السماعات.
  • نوع السماعة المناسب لك.
  • كيف تعتاد على السماعة، وكيف تهتم بها.

أهمية سماعة الاذن الطبية

هناك عدة فوائد للشخص ضعيف السمع من ارتداء سماعة الاذن الطبية وهي:

  • تقلل من فرص فقدان السمع الكلي.
  • مصممة على سماع جميع الأصوات العالية والدقيقة .
  • تساعد الأطفال على تطوير القدرة اللغوية والمهارات الاجتماعية.

لن تستطيع سماعة الاذن الطبية أن ترجع لك حاسة السمع، ولكنها ستحافظ على مستوى حاسة السمع الحالي.

اقرأ أيضاً: أسباب ضعف السمع وطرق الوقاية منها

أطباء سمعيات

مواضيع متعلقة

كيف تعمل سماعة الاذن الطبية ؟

تعمل السماعة بالطاقة من خلال البطارية، وتأخذ الأصوات المحيطة بك عن طريق “الميكروفونات” الصغيرة الموجودة بالسماعة، ثم يأتي دور شريحة رقمية تعالج الصوت وتجعله مفهوماً ، ويقوم مكبر الصوت بتحويل الكلام إلى موجات صوتية تصل إلى الدماغ مما يعطي أذنك الإشارة بالاستماع.

أنواع سماعة الاذن الطبية

هناك عدة أنواع متوفرة من سماعة الاذن ويختلف كل نوع حسب درجة السمع وحسب الحجم والسعر ، وهي:

سماعات خلف الأذن BTE

تحتوي سماعات خلف الأذن BTE على جزئين يتكون من علبة بلاسيتكية فيها مكبر صوت والميكروفون وتوضع خلف الأذن وتتصل بأنبوب داخل الأذن ويتم تصميمه حسب الطلب.

وترسل الصوت إلى تجويف الأذن الخارجية ، تساعد على تكبير مستوى الصوت، وهذا النظام يعمل ببطارية ومنها نوع له بطارية صغيرة ويتم التحكم فيه يدوياً، مناسبة لجميع أنواع فقدان السمع.

العيوب والمميزات

  • المميزات: يعتبر هذا النوع هو من أفضل الأنواع ويناسب كل الأعمار ويمكن صيانته بسهولة
  • العيوب: تعتبر من أكبر السماعات وحساسة جداً للضجيج وتضخم الصوت.

سماعات في الأذن ITE

توضع هذه السماعات ITE في القناة السمعية في الأذن، وفي الجزء المنحني والظاهر في الأذن الذي يعرف بالصيوان، وهي مناسبة عند فقدان السمع الشديد.

المميزات والعيوب

  • المميزات: التحكم في مستوى الصوت والبطارية تعيش لمدة أطول وسهل التعامل معها.
  • العيوب: واضحة في الأذن وتلتقط الضوضاء وعرضة للانسداد بسبب الشمع.

سماعة القناة السمعية ITC

يوضع نوع “ITC” من السماعات في القناة السمعية، ويوضع معالج الصوت في صيوان الأذن، وهذا النوع مناسب للبالغين.

المميزات والعيوب

  • المميزات: يصعب رؤيتها لأنها صغيرة جداً، وتسمح بإضافات زائدة.
  • العيوب: مرتفعة الثمن وصعبة الحمل والتركيب، تكون عرضة لالتصاق الشمع بها، ويصعب ضبطها.

سماعات توضع في القناة CIC

هذا النوع من السماعات يوضع في القناة السمعية بكل أجزائه ويعرف بـ CIC، وتدخل في القناة السمعية أكثر من أي نظام سابق، مناسبة للبالغين.

المميزات والعيوب

  • المميزات: حجمها صغير، تنقي من الضوضاء والأصوات المزعجة.
  • العيوب: غالية الثمن ، والبطارية صغيرة وعمرها قصير عن غيرها من السماعات، ولا تسمح بالتحكم في قوة الصوت أو إضافات بعض المميزات مثل تعديل الميكروفون، من السهل انسدادها بالشمع.

سماعة القناة السمعية RIC

هذه السماعات تحتوي على متلقي ومستقبل يوضعان داخل القناة السمعية، وهي سماعة ذات سلك صغير.

المميزات والعيوب

  • المميزات: الجزء المركب خلف الأذن يكون صغير ويصعب ملاحظته.
  • العيوب: يسهل انسدادها داخل الأذن بسبب الشمع.

أفضل سماعات الأذن الطبية

يعتبر أغلبية أخصائي السمع أن السماعات ذات النمط المفتوح والتي لا يتم تركيبها بالكامل في قناة الأذن السمعية، تعمل بشكل أفضل للذين يعانون من ضعف سمع خفيف إلى متوسط، وهذا النمط من السماعات يحافظ على الأذن ويلتقط الأصوات المنخفضة، ولكن يصعب ضبطها لأن الجزء الذي ستقوم بالتحكم به صغير جداً.

كيف أختار السماعة المناسبة ؟

يعتمد اختيار نوع السماعة على تشخيص ضعف السمع، فلا تقلق بالتشخيص السريريي يظهر لك من أي نوع تعاني من ضعف السمع وبالتالي السماعة المناسبة لك.

مواصفات المعينات السمعية

هذه هي أهم المواصفات التي تأتي المعينات السمعية مزودة بها ، وهي:

  • الميكروفون، أغلب السماعات تأتي بميكروفونات في كل الجوانب لتلتقط الأصوات.
  • معالج الهاتف، تأتي بعض السماعات بنظام محول أو معالج صوت الهاتف، ويمكنك سماع صوت المتصل مباشرةً.
  • التحكم عن بعد، وتأتي معظم السماعات بخاصية التحكم في الضجيج، ولا تلغيه كلياً لكنها تعمل على تنقية الصوت.
  • “البلوتوث” يحتوي هذا النوع من سماعة الاذن الرقمية على خاصية البلوتوث، مما يسمح لهذه السماعة بالاتصال مع الأجهزة مثل الهاتف المحمول.
  • البرمجة، بعض السماعات تسمح بتخزين العديد من البرامج لضبط وتعديل الاستماع إلى أصوات مختلفة في البيئة المحيطة.

اقرأ أيضاً: ثقب طبلة الأذن هل يفقدك السمع؟

إرشادات عند شراء سماعة الاذن الطبية

هذه الإرشادات مهمة لك حتى لا تتعرض لغش في السماعات، وهي:

  • تعامل مع البائع الذي يقوم ببيع أكثر من نوع، لتجد الخيارات متاحة.
  • إن لم يريحك اختيار السماعات التي اشتريتها اطلب من البائع تجريب واحدة أخرى.
  • من الأفضل ألا يؤثر عليك قرار غيرك مثل بعض الأصدقاء، واختر التي تناسبك.
  • لا تبحث عن الأغلي ثمناً لأنها ليست بالضرورة المناسبة لك.
  • اسأل عن فترة التجريب، حتى تتمكن من استرداد أموالك.
  • اسأل عن التكلفة وعن الإكسسورات التي تحتاجها لسماعاتك.
  • فكر في المستقبل هل هذه السماعة تتحمل أم أن لها مدة زمنية أقل من السماعات الأخرى.

الخطوات اللازمة لشراء المعينات السمعية

تذهب في البداية إلى الطبيب الذي يقوم بتشخيص درجة ضعف السمع ، بعدها يقوم الطبيب بأخذ طبعة من الأذن ، لتصميم سماعة مريحة لك وتناسبك.

طريقة تركيب سماعة الاذن الطبية

إليك طريقة التثبيت الصحيحة فبعض الأشخاص يعانون في بدء شراء وارتداء سماعة الاذن من التثبيت الخاطئ مما يؤدي إلى صدور صوت صفير، وإليك الطريقة الصحيحة، وهي:

  • أدخل السماعة بشكل جيد.
  • تأكد من أن معالج الصوت غير مرتفع.
  • قم بالتأكد من أن وضع السماعة صحيح بالكشف عند طبيب الأذن.

الآثار الجانبية للسماعات

قد تسبب لك بعض الإزعاج والمشاكل التالية:

  • احمرار الأذن.
  • احتقان المنطقة وتهيج الجلد.

الطريقة الخاطئة مع وضع السماعة

  • التثبيت الخاطئ وارتداء سماعة الاذن الطبية بطريقة خاطئة قد يسبب لك بعض الإزعاج والألم.
  • عدم وضع السماعة خاصةً الجزء الموجود خلف الأذن، في عبوة منع الرطوبة الخاصة بها ، لأن هذه الأجزاء أكثر عرضة للرطوبة والتلف.
  • البطارية الفاسدة، حاول ألا تعبث في البطارية وتأكد من أن بطاريتك سليمة، لأن البطارية التالفة تسبب التشويش وعدم القدرة على السمع.
  • المقاسات الخاطئة تسبب الكثير من الألم، لذا حاول أن تستخدم نوع من السماعات يناسب مقاسك.

العناية بـ سماعة الاذن الطبية

اعتني بالمعينات السمعية أو سماعات الأذن الخاصة بك بالطرق التالية ، وهي:

  • قم بتنظيف السماعة، بعد خروجها من أذنك استخدم قطعة من القماش وامسحها بها.
  • إن كان على السماعة بعض الشمع اطلب عند شراء السماعة أدوات العناية بها، حتى لا تؤذي طبلة الأذن، وتؤدي إلى دخول الشمع في السماعة، ولا تقم بتنظيف السماعة بواسطة أعواد تنظيف أو فرشاة.
  • لا تقم بتعريضها إلى درجة حرارة عالية حتى لا تتلف.
  • قم بتهوئة البطارية بفتح باب البطارية للتهوئة.
  • تعود أن تضع السماعة في مكان آمن حتى لا تسقط.
  • ابعد السماعة بعيداً عن أيدي الأطفال.

التعود على ارتداء السماعات

سيأخذ منك الاعتياد على السماعة وقت لذا لا تقلق وتابع الطبيب مع اتباع هذه النصائح، وهي:

  • قم بتجريب السماعات لعدة ساعات في المنزل بعيداً عن الضجيج، وحاول التحدث في مكان هادئ.
  • قد تشعر بالإحباط بعض الشيء من تجربة السماعات وقد تقلق من فكرة أن الأزرار لا تعمل أو كيف تتحكم فيها، لذا من المهم لك زيارة الطبيب من الأسبوع 4 إلى 6 عند ارتداء السماعة، للتحدث معه حول ما يؤلمك وما يزعجك، وعموماً سيطلب منك الطبيب أن تأتي للمتابعة بعد الأسبوع الثاني لضبط الأصوات.
  • الدماغ يحتاج إلى وقت ليتكيف مع الإشارات والأصوات التي لم يسمعها من قبل، لذا لا تقلق من ارتفاع بعض الأصوات أو ضخامتها عن السابق ولكن تأكد أن السماعة تعمل بشكل جيد.
  • تحتاج إلى دعم الأصدقاء والعائلة لذا من المهم التحدث مع مجموعات من الذين قاموا بتركيب السماعات من قبل.

في الختام؛ استخدام السماعات لم يعد أمر مقلق ولكنه أصبح كجزء من الحلية والمشغولات التي يتفنن الجميع في تشكيلها تبعا للموضة، ونرجو أن نكون قدمنا لكم جميع المعلومات عن سماعة الاذ الطبيةن وكيفية ارتداؤها وما يقلقك، أخبرنا إن كنت تحب إفادة غيرك بنوع السماعات الذي اشتريته ونصائحك عبر التعليقات، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرأ أيضاً

المصادر
http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hearing-loss/in-depth/hearing-aids/art-20044116 http://www.starkey.com/hearing-aids http://www.hearingreview.com/2012/05/dos-and-donts-of-open-fittings-2/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *