صحة القدمين من صحة الجسم ! أشياء تخبرك بها قدمك عن صحتك

صحة القدمين

لا تستغرب عزيزي القارئ، نعم صحة القدمين تعبر عن صحة الجسم، فتلك الأعراض التي تشعر بها سواء كانت مؤقتة أو مزمنة هي دليل على ما يحدث داخل جسمك، لذلك يجب الانتباه جيدا لما تلاحظه على قدميك، لذلك تابع معنا المقال التالي لتعرف كيف تكون صحة القدمين دليل على صحة الجسم.

صحة القدمين تعبر عن صحة الجسم

قد تكون الأعراض التالية تعبر عن صحة القدمين وعلاقتها بالجسم كالتالي:

جفاف الجلد وتقشره

إن كان جلدك في مقدمة قدمك متشقق أو جاف أو متقشر فيمكن أن تكون تلك علامات على مشكلة في عمل الغدة الدرقية، فالغدة الدرقية مسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تتحكم في عملية الأيض وضغط الدم، وأيضا نمو الأنسجة ووظائف الجهاز العصبي.

بالتالي بشرتك الجافة يمكن أن تكون علامة على وجود مشكلة في الغدة الدرقية، أو قد يكون الجلد الجاف علامة على أمراض أخرى أقل خطورة مثل التغييرات في الطقس، لكن في حال لاحظت وجود هذا الجفاف مصحوبا بزيادة في الوزن أو الخدر في يديك أو مشاكل في الرؤية قم بحجز موعد مع الطبيب.

اقرأ أيضا: تشقق القدمين وأهم الطرق الطبعية للتخلص منه.

صلع الأصابع

في الوقت الذي يعتبر فيه من الشائع نمو الشعر في أصابع الرجل، ينمو بعض الشعر الخفيف أيضا على الأصابع لدى النساء، لذلك في حال ملاحظة فقدانك لنمو الشعر في أصابع القدم بشكل مستمر أو الصلع التام فذلك قد يكون علامة على ضعف تدفق الدم، والذي قد يكون بسبب المرض في الشرايين الطرفية أو وجود مرض الشرايين الطرفية.

عندما تتراكم الصفائح في شرايين ساقك يحد ذلك من تدفق الدم، وعدم معالجة القدم يمكن أن يسبب مرض الشرايين الطرفية الذي قد يسبب حدوث النوبات القلبية أو السكتة الدماغية أو حتى يعرضك لخطر التعرض للبتر، لذلك إن شككت في هذه الأعراض قم بمراجعة الطبيب.

يمكنك أيضا التقليل من أعراض مرض الشريان الطرفي من خلال الإقلاع عن التدخين واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، بالإضافة إلى ملاحظة الأعراض الأخرى والحفاظ على معدل الضغط والسكر.

اقرأ أيضا: علاج فطريات القدم بالطرق الطبيعية وأهم طرق الوقاية.

الشعور بالخدر في القدم

الشعور بالخدر في القدم قد يرجع إلى مشاكل في تدفق الدم والذي قد يكون علامة على مرض الشريان الطرفي، وقد تكون تعرضت لهذا الشعور بالخدر بعد جلوسك لمدة طويلة في وضعية واحدة وثابتة، لكن إن حدث ذلك مع وجودك في حالة نشاط فقد تكون تلك مشكلة صحية.

قد يكون خدر القدم أحد أعراض الاعتلال العصبي المحيطي المرتبط بالسكري من النوع الثاني والذي يصيب الملايين من الناس، فالسكري يؤثر على تدفق الدم في قدميك مما قد يؤثر على الوقت الذي تستغرقه جروحك للشفاء مما يعرضك لخطر الإصابة بالعدوى.

لذلك إن كنت تتعرض لنوبات غير منتظمة من خدر القدم، ولاحظت أن الجروح في قدمك لا تشفى بسرعة تحدث إلى طبيبك ليساعدك على تعزيز تدفق الدم و منع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، احرص أيضا على ممارسة الرياضة وتناول طعام صحي.

اقرأ أيضا: العناية بالقدم السكرية في 10 خطوات.

البقع السوداء أو الخطوط أسفل الأظافر

أحيانا إذا قام أحد بالضغط على قدمك بالخطأ أو أوقعت شئ ثقيل على قدمك فسيتغير لون أظافرك، هذا التحول في اللون إلى الأسود لا يعتبر مقلق في حال كنت تعرف السبب، لكن في حال وجدت تغير في لون أظافرك للأسود أو وجود خطوط بنية دون أن تعرف سبب حدوث ذلك، يجب حينها أن تقوم باستشارة الطبيب.

فالخطوط العمودية الداكنة أسفل أظافرك قد تكون علامة على سرطان الجلد، خاصة أنه غالبا ما يتم تجاهل هذه الأعراض، أيضا قد يكون هذا التغير في اللون بسبب عدوى فطرية، وبالرغم من أنه ليس بخطورة سرطان الجلد، لكن لا يجب تجاهل هذا السبب أيضا، لذلك حاول أن تقوم بفحص لون أظافرك في كل مرة تقوم فيها بقص أظافرك.

اقرأ أيضا: علاج احتباس الدم تحت الأظافر والإسعافات الأولية له.

ألم القدم الصباحي

يتعرض الكثيرين للشعور بالألم أو الحرقة في أقدامهم عند الصباح عند خطواتهم الأولى بعد الاستيقاظ، والذي يمكن أن يشير إلى أمراض صحية، فقد يكون علامة على التهاب المفاصل الروماتويدي الذي يسبب الالتهاب في المفاصل ويمكن أن يسبب الألم حتى في المفاصل الصغيرة في قدمك، يمكنك أن تتحكم في ألم القدم وأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي من خلال ممارسة الرياضة بشكل مستمر والأدوية.

قد يكون الألم في قدمك أيضا بسبب التهاب اللفافة الأخمصي وهي حالة تحدث بسبب التهاب في الحزام السميك للأنسجة الذي يربط بين الكعب والأصابع، ويظل هذا الرابط في حالة اتصال أثناء نومك، لذلك عند قيامك بأولى خطوات الصباح فإن أنسجتك تتمدد، وفي حال كنت تعاني من الالتهاب فستلاحظ الألم.

أيضا قد يرجع الألم في القدم صباحا إلى تشنج العضلات والذي قد يكون علامة على الجفاف أو نقص بعض العناصر المغذية في النظام الغذائي الخاص بك، فتشنج عضلاتك قد يعني أنك لا تحصل على كل من الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم.

لذلك احرص على تناول طعام صحي وشرب الماء قبل ذهابك للنوم، يمكنك أيضا أن تقوم بتمارين التمدد لقدمك للتخلص من تشنج العضلات، قم بتمديد قدميك قبل النهوض من على السرير أو تمارين تقوية القدمين والتي يمكن أن تساعد في منع حدوث التهاب اللفافة الأخمصية.

سحب القدمين عند المشي

أولى علامات ذلك هي التغيير في طريقة مشيك سواء مع مشية أوسع أو سحب طفيف لقدمك، ويرجع ذلك إلى فقدانك البطئ للشعور بقدميك الناجم عن تلف الأعصاب الطرفية وترتبط 30% من هذه الحالة بمرض السكري.

أيضا قد يكون تلف الأعصاب ناتج عن الإصابة بعدوى أو نقص في الفيتامينات أو إدمان الكحول، ومع عدم تحديد السبب الرئيسي لسحب القدمين، يمكن أيضا إرجاع ذلك إلى وجود مشاكل مرتبطة بالدماغ أو العمود الفقري أو العضلات.

اقرأ أيضا: التخلص من رائحة القدم الكريهة بالخلطات الطبيعية.

تورم القدمين

قد يكون هذا التورم بسبب الوقوف طويلا أو بسبب قيامك بمجهود أو رحلة طويلة خاصة مع المرأة الحامل، في المقابل يمكن أن يكون هذا التورم علامة على مشكلة طبية فقد يكون علامة على ضعف الدورة الدموية أو مشاكل في الجهاز الليمفاوي أو تجلط الدم، أيضا اضطراب الكلى أو خمول الغدة الدرقية يمكن أن يسبب التورم في القدم.

وفي النهاية  عزيزي القارئ  احرص دائما على اتباع ما يحافظ على صحة القدمين ، وشاركنا هل شعرت بأحد تلك الأعراض من قبل؟ يمكنك أن تقوم أيضا باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.everydayhealth.com/columns/health-answers/things-your-feet-telling-you-about-your-health/ http://www.webmd.com/diabetes/ss/slideshow-what-your-feet-say

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *