كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

صعوبة الحمل بعد الأربعين

صعوبة الحمل بعد الأربعين

يؤثر العمر بشكل ملحوظ على الخصوبة والحمل، ولكن لتأخير الحمل والإنجاب بعض المميزات وأيضًا بعض العيوب والصعوبات، تعرفي في هذا المقال على صعوبة الحمل بعد الأربعين وتعرفي على تأثير العمر على الخصوبة ونصائح هامة للحمل بعد الأربعين.

Advertisement

الحمل بعد الأربعين

طبقاً لدراسة أجرتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها فإن %30 من النساء اللاتي تخطين سن الأربعين يعانين من ضعف الخصوبة، كما تقل احتمالية الحمل أيضًا كل شهر مع كل دورة شهرية بعد سن الأربعين، وفي هذه الحالة يمكن استخدام أدوية الخصوبة بعد استشارة الطبيب عند الرغبة في الحمل.

اقرئي أيضًا: احتمالية الحمل فوق الأربعين

كيف يؤثر العمر على الخصوبة ؟

يؤثر العمر بشكل ملحوظ على الخصوبة، حيث تقل فرص الحمل تدريجياً للمرأة في الثلاثينات من عمرها، حيث أن نسبة حدوث الحمل هي:

  • من عمر 27 لـ 29 سنة هي %87.
  • من عمر 30 لـ 34 سنة هي %86.
  • من عمر 35 لـ 39 سنة هي %82.

مميزات تأخير الحمل

هناك بعض المميزات لتأخير الحمل والإنجاب، ومنها:

اكتساب الخبرة

أفضل مميزات تأخير الحمل هي الحصول على الخبرة الكافية للتعامل مع تجربة الحمل والتعامل مع الأطفال بشكل عام، حيث يمكن اكتساب هذه الخبرة من تجارب الآخرين ممن حولك من الأقارب والأصدقاء، وتساعد الخبرة على الحصول على الوعي الكافي والمعرفة الكافية بتربية الأطفال.

الاستقرار المادي

من مميزات تأخير الإنجاب الاستقرار المادي لضمان معيشة اجتماعية مناسبة للأطفال.

صعوبة الحمل بعد الأربعين

يمكن أن يتسبب الحمل بعد الأربعين في عدد من المضاعفات الخطيرة المتعلقة بالحمل مثل الإجهاض أو التشوهات الجنينية، التي يمكن أن تهدد حياة الأم والجنين، ومن أبرز المضاعفات:

Advertisement

مشاكل في كروموسومات الجنين

احتمالية حدوث مشاكل في كروموسومات الجنين أو وجود تغيرات غير طبيعية فيها يزداد عند الحمل بعد الأربعين، حيث تزداد احتمالية ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون أو مصاب بمشاكل أخرى في الكروموسومات.

الإصابة بسكري الحمل

من أبرز المخاطر المتعلقة بالحمل بعد الأربعين هي إصابة الأم بسكري الحمل، الذي يمكن أن يؤثر على الجنين ويهدد حياته.

صعوبة الولادة

يمكن أن تتواجد بعض الصعوبات والآلام أثناء الولادة عند الحمل بعد الأربعين أكثر من الحمل في سنوات الخصوبة قبل الأربعين.

نصائح للحمل بعد الأربعين

بعد أن تعرفتي على صعوبة الحمل بعد الأربعين تعرفي على بعض النصائح الهامة، حيث تحتاج الحامل التي تخطت سن الأربعين إلى مزيد من الرعاية والاهتمام مقارنةً بالحمل في العشرينيات من عمرها، ويمكن اتباع هذه النصائح لحمل صحي:

تناول أطعمة صحية

اتباع نظام غذائي صحي وتناول أطعمة صحية وغنية بالعناصر الغذائية الأساسية وكافة الفيتامينات والمعادن من أهم العوامل التي تساعد على نمو الجنين بشكل الطبيعي، وتحمي الأم أيضًا من الكثير من المضاعفات والمشاكل أثناء الحمل.

اقرئي أيضًا: ماذا يجب أن تأكلي خلال فترة الحمل؟

استخدام المكملات الغذائية

قومي باستشارة الطبيب بشأن الجرعات اللازمة من المكملات الغذائية المختلفة، وأهمها حمض الفوليك الذي يساعد على الوقاية من الكثير من التشوهات الجنينية.

Advertisement

الخضوع بالفحوصات الدورية

الخضوع للفحوصات الدورية بانتظام للاطمئنان على صحة الجنين والأم يساعد على تجنب الكثير من المشاكل الصحية باكتشافها المبكر.

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية يساعد على الحفاظ على الوزن الصحي والمثالي خلال فترة الحمل، كما يساعد على زيادة قوة تحمل الجسم لتحمل آلام المخاض والولادة، ولكن قومي باستشارة الطبيب قبل ممارسة أي تمارين للتأكد من قدرة جسمك على ذلك.

اقرئي أيضًا: التمارين الرياضية المفيدة للحمل

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على صعوبة الحمل بعد الأربعين وتعرفتي على تأثير العمر على الخصوبة، قومي باستشارة الطبيب لتلقي التعليمات المناسبة لضمان صحتك وصحة جنينك، مع أطيب أمنياتي بدوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع