كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

صغر حجم بطن الحامل

صغر حجم بطن الحامل


هل تعانين من مشكلة صغر حجم بطن الحامل ؟ هل هذه مرتك الأولى للحمل ؟ تشعر بعض النساء بالخوف والقلق عندما يقترب موعد ولادتها ويكون حجم بطنها ما زال صغيراً وتسأل إذا كان هذا مؤشراً على شيء يخص صحة الجنين أم ليس له علاقة، لذلك تعرفي معنا عزيزتي القارئة في هذا المقال على أهم أسباب صغر حجم بطنك.

Advertisement

صغر حجم بطن الحامل

معظم النساء الحوامل تتفق على أنه عندما يراها أحد يبدأ بالتعليق على حجم البطن والتوقع إلى أي شهر قد وصلت في حملها لذلك سنتعرف معاً على أهم أسباب صغر حجم بطن الحامل

  • طولك: إذا كنتي طويلة فسيكون طول بطنك أكبر مما يعطي طفلك مساحة كبيرة وفي هذه الحالة يميل الرحم للنمو لأعلى وليس للخارج.
  • إذا كان هذا طفلك الأول ستكون بطنك متناسقة وضيقة حيث أن عضلات البطن لم يتم شدها من قبل.
  • وضع الطفل: يؤدي تغير وضع طفلك داخل رحمك إلى تغير شكل البطن حيث يميل طفلك إلى كثرة الحركة وغالباً خلال الشهور الأخيرة يستقر عند وضع رأسه للأسفل.
  • كمية السائل الأمنيوسي: تختلف كمية السوائل حول جنينك من ساعة لأخرى لذلك يختلف حجم البطن أيضاً اعتماداً على كمية السوائل التي تنتجيها أنت وطفلك.
  • حجم الطفل: يتعلق هذا الأمر بالوراثة حيث أن الطفل يميل إلى أخذ صفات والديه حتى في أحجام جسمهم لذلك توقع إذا كنت طويلاً أو بديناً أن يكون طفلك بنفس الصفات.

ستلاحظين في حملك الثاني أن حجم البطن أكبر وذلك لأن البطن بعد الولادة الأولى لا تستعيد حالتها السابقة لذلك عند بداية الحمل الثاني تظهر البطن بشكل أكبر.

إقرئي أيضاً: مراحل الحمل المختلفة بالتفاصيل

الحجم الأنسب لبطنك خلال الحمل

بعد أن تعرفنا على أهم أسباب صغر حجم بطن الحامل سنتعرف على الحجم الطبيعي لبطن الحامل.

يبدأ قياس حجم البطن غالباً بداية من الأسبوع العشرين وهناك طريقة بسيطة يمكننا بها قياس حجم البطن في أي مرحلة وهي:

نبدأ بعد الأسابيع التي تكون فيها المرأة حاملاً، ثم نضيف أسبوعين إلى هذا الرقم أو نطرح أسبوعين من هذا الرقم وبالتالي سيعطينا الحجم الذي يجب أن يكون عليه بطنك.

مثال: إذا كنت حاملًا لمدة 30 أسبوعًا، فيجب أن يتراوح بطنك بين 28 و 32 سم، وإذا كنتي حاملاً لمدة 25 أسبوعًا، فيجب أن يتراوح بطنك بين 23 و 27 سم.

حجم البطن الطبيعي على مدار الحمل

من الأسبوع الثامن حتى الأسبوع الثاني عشر : 5.08-8.89 سم.

من الأسبوع الثاني عشر حتى الأسبوع الثامن عشر : 12.7 سم.

Advertisement

من الأسبوع الثامن عشر حتى الأسبوع الأثنين وعشرين : 17.78 سم.

من الأسبوع الأثنين وعشرين حتى الأسبوع السادس والعشرين : 38.1 سم.

من الأسبوع السادس والعشرين حتى الأسبوع الثلاثين : 45.72 سم.

من الأسبوع الثلاثين وحتى نهاية الحمل : 48.26-55.88 سم.

إقرئي أيضاً: مراحل نمو جنينك.

هل يؤثر صغر حجم بطن الحامل على صحة الجنين ؟

إذا كان صغر حجم بطن الحامل سببه هو تأخر نمو الجنين وأنه لا ينمو بمعدل طبيعي فقد يؤدي ذلك إلى بعض المشاكل أثناء الحمل والولادة وبعد الولادة كالآتي:

  • الوزن المنخفض للجنين عند الولادة.
  • انخفاض مستوى الأكسجين في الدم.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • مقاومتك للعدوى تكون منخفضة.
  • انخفاض apgar scores (اختبار يتم إجراؤه فور الولادة لتقييم الحالة الجسدية لحديثي الولادة وتحديد الحاجة إلى رعاية طبية خاصة).
  • مشاكل في التنفس.
  • مشاكل في الحفاظ على درجة حرارة الجسم المناسبة.
  • زيادة في عدد كريات الدم الحمراء بشكل غير طبيعي.

إقرئي أيضاً: نصائح للحفاظ على صحتك وصحة جنينك

بعد أن تعرفنا عزيزتي القارئة على أهم أسباب صغر حجم بطن الحامل والحجم الطبيعي لبطنك خلال الحمل، إذا كنتِ ترغبين في المزيد من الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا المتخصصين من هنا

 

Advertisement

 

 

 

 

 

 

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.parents.com/pregnancy/my-body/what-does-my-belly-size-mean/ https://www.bellybelly.com.au/pregnancy/why-belly-size-doesnt-always-equate-to-baby-size/ https://www.webmd.com/baby/iugr-intrauterine-growth-restriction#1 https://parenting.firstcry.com/articles/belly-size-during-pregnancy-things-you-should-know/