ضعف حاسة الشم ما هي أسبابها وكيف يمكن علاجها ؟

ضعف حاسة الشم

حاسة الشم من أعظم النعم التي وهبها الله لنا، وأي تاثير على هذه النعمة يؤثر بشكل كبير على حياتنا اليومية، خاصة عند التعرض لـ ضعف حاسة الشم على سبيل المثال، لذلك تابع معنا المقال التالي لتعرف أسباب ضعف حاسة الشم، وكيف يؤثر ذلك على حياتنا.

كيف تعمل حاسة الشم ؟

إحساسك بالروائح هو جزء من النظام الحسي الكيميائي أو ما يعرف بالحواس الكيميائية مثل إحساسك بالتذوق، وقدرتك على الشم تأتي من الخلايا الحسية العصبية، والتي توجد في رقعة صغيرة في أعلى الأنف وتكون مرتبطة مباشرة بالدماغ، كل الخلايا العصبية الشمية لديها مستقبلات رائحة واحدة.

هناك أيضا الجزيئات المجهرية التي يتم إفرازها من المواد التي توجد حولنا لتقوم بتحفيز المستقبلات، وفي الوقت الذي تقوم فيه الخلايا العصبية بالكشف عن الجزيئات، فإنها ترسل رسائل إلى الدماغ الذي يحدد الرائحة، ويتم تسجيل هذه المستقبلات من قبل المخ كرائحة ما معينة.

وتصل الروائح إلى الخلايا العصبية الشمية من خلال مسارين:

  • المسار الأول هو الأنف.
  • المسار الثاني هو من خلال قناة تربط سقف الحلق بالأنف.

اقرأ أيضا: أضرار التنفس من الفم وأهمية التنفس من الأنف.

فعند مضغ الطعام يتم إفراز العبير أو الرائحة التي تصل إلى الخلايا العصبية الحسية الخاصة بالشم من خلال القناة الثانية (المسار الثاني)، فإذا تم حظر القناة مثل الأوقات التي نصاب بها بالبرد مثلا، لن تصل إلى الخلايا الحسية التي تحفزها الروائح ونتيجة لذلك، قد تفقد الكثير من قدرتك على التمتع بنكهة الطعام، فحاسة الشم والتذوق يعملان معا بشكل وثيق.

وبدون الخلايا العصبية الحسية للشم سيكون من الصعب التمييز بين النكهات المألوفة للأطعمة المختلفة، بل أن البعض يذهب إلى الطبيب معتقدا أنه فقد حاسة التذوق في الوقت الذي يكون فقد فيه إحساسه بالرائحة بدلا من ذلك.

تتأثر حاسة الشم أيضا بما بعرف بـ الحس الكيميائي المشترك، وهو شعور يشمل الآلاف من النهايات العصبية خاصة على الأسطح الرطبة للعيون والأنف والفم والحلق، وهي النهايات التي تساعدك على الشعور بالمواد المزعجة مثل المادة الحارقة للبصل.

اقرأ أيضا: لماذا نبكي عند تقطيع البصل؟

ضعف حاسة الشم

يقصد بـ اضطراب حاسة الشم هو فقدان الأشخاص القدرة على شم الروائح أو الطريقة التي يستقبلون بها الروائح، وتتمثل في:

  • ضعف القدرة على الشم ، ويقصد بها انخفاض القدرة على الكشف عن الروائح.
  • فقدان حاسة الشم وهو عدم القدرة الكاملة على اكتشاف الروائح، إلا في حالات نادرة، وقد يولد الشخص دون القدرة على الشعور بالروائح.
  • خطل الشم وهو تغيير في التصور العادي للروائح مثل أن تكون رائح عادية لطيفة تشعر بأنها رائحة كريهة.
  • هلوسة شمية ( شم استيهامي ) وهو إحساس بعدم وجود الرائحة.

اقرأ أيضا: نزيف الأنف.. أسبابه وطرق علاجه.

مواضيع متعلقة

أسباب اضطراب حاسة الشم

اضطرابات حاسة الشم لها أسباب كثيرة ، ومعظم الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشم في الأغلب كانوا يعانون من مرض أو إصابة مؤخرا، وأهم الأسباب الشائعة لاضطرابات الرائحة:

كيف يؤثر ضعف حاسة الشم على الحياة اليومية؟

تتأثر حياتنا اليومية بـ ضعف حاسة الشم بشكل أكبر من المتوقع كالتالي:

  • مثل كل حواسك الشعور بالروائح يلعب دور كبير في حياتك، إحساسك بالرائحة غالبا ما يكون بمثابة تحذير أولي لبعض المواقف التي قد تكون خطيرة مثل تسرب غاز مثلا.
  • يؤثر اضطرابات حاسة الشم على العادات الغذائية، حيث قد يأكل البعض القليل جدا ويفقد الوزن والعكس صحيح.
  • يصبح الطعام أقل متعة، مما قد يسبب إضافة المزيد من الملح لتحسين التذوق، وهو الأمر الضار كثيرا بالصحة خاصة في حال الإصابة بـ ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى.
  • فقدان حاسة الشم قد يسبب الاكتئاب.
  • قد يكون فقدان حاسة الشم علامة مبكرة على مرض باركنسون أو الزهايمر أو التصلب المتعدد.
  • قد يكون له علاقة بالسمنة أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو سوء التغذية.

اقرأ أيضا: ماذا تفعل عند دخول جسم غريب لأنفك؟

تشخيص وعلاج ضعف حاسة الشم

  • يتم علاج كل من رائحة واضطرابات الطعم من قبل طبيب الأذن والحنجرة، وهو طبيب متخصص في أمراض الأذن والأنف والحنجرة والرأس والرقبة.
  • يتم الفحص البدني للأذن والأنف والحنجرة واستعراض التاريخ الصحي الخاص بك، مثل التعرض للمواد الكيميائية السامة أو التعرض للإصابات.
  • التشخيص من قبل الطبيب هو أمر مهم لتحديد السبب الكامن وراء اضطراب الروائح المحتمل، وإن كانت مشكلتك ناتجة عن الأدوية، لذلك يجب التحدث مع الطبيب.
  • قد يكون السبب راجعا إلى وجود الأورام الحميدة، مما قد يقيد التدفق في الهواء الذي يدخل إلى الأنف.
  • بعض الناس تستعيد قدرتها على شم الروائح عند التعافي من المرض المتسبب في فقدان الرائحة من الأساس.

اقرأ أيضا: تقوية حاسة الشم في المنزل بالطرق الطبيعية.

في النهاية عزيزي القارئ كما ننصحك دائما، قم باستشارة الطبيب حتى يشخص السبب الحقيقي وراء اضطراب أو ضعف حاسة الشم عندك، ولا تنسى يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
https://www.nidcd.nih.gov/health/smell-disorders

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *