ضعف عضلة القلب والجماع .. كيف تؤثر أمراض القلب على الجنس؟

ضعف عضلة القلب والجماع

ضعف عضلة القلب أو اعتلال عضلة القلب هو مرض تدريجي في عضلة القلب، حيث تصبح ضعيفة وغير قادرة على ضخ الدم لبقية الجسم كما هو مطلوب، وفي هذا المقال نناقش العلاقة بين ضعف عضلة القلب والجماع وكيف تؤثر أمراض القلب على الحياة الجنسية فواصل القراءة.

ضعف عضلة القلب والجماع

الضعف الجنسي شائع في المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل ضعف عضلة القلب وغيرها من الأمراض، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الانزعاج والاكتئاب.

يحدث الضعف الجنسي للرجال وضعف الانتصاب في حالة أمراض القلب نتيجة ضغف ضخ الدماء للقضيب، والعجز عن تحقيق الانتصاب.

يمكن ممارسة النشاط الجنسي باعتدال في معظم المرضى الذين يعانون من اعتلال عضلة القلب الضخامي، ولكن يجب تأجيله في المرضى الذين يعانون من أعراض حادة حتى تستقر الحالة.

اقرأ أيضا: ضعف عضلة القلب .. ما هي أسبابه؟ وكيف يمكن العلاج؟

ما العلاقة بين ضعف الانتصاب وأمراض القلب؟

هناك صلة قوية جدا بين ضعف الانتصاب وأمراض القلب، ضعف الانتصاب الذي يسبق مشاكل القلب يرجع في الغالب إلى خلل في بطانة الأوعية الدموية الداخلية endothelium، والعضلات الملساء، ويؤدي ضعف بطانة الأوعية الدموية إلى عدم كفاية إمدادات الدم إلى القلب وضعف تدفق الدم إلى القضيب، مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب، كما يساعد في تطور تصلب الشرايين.

كما أظهرت العديد من الدراسات أنه إذا كان الرجل مصابًا بالضعف الجنسي، فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، حيث يمكن أن يتنبأ وجود الضعف الجنسي بأعراض مرض القلب في غضون خمس سنوات.

في الواقع؛ يُعد الضعف الجنسي من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

ضعف الانتصاب وأمراض القلب

مواضيع متعلقة

هل تسبب أدوية القلب ضعف الانتصاب؟

يُعتقد أن عدة فئات من أدوية القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك حاصرات بيتا ومدرات البول، تسبب ضعف الانتصاب، ولكن لم تُظهر الدراسات الحديثة وجود علاقة واضحة بين ضعف الانتصاب والعديد من أدوية القلب والأوعية الدموية الجديدة.

تحذير هام؛

  • لا ينبغي الامتناع عن تناول أدوية القلب والأوعية الدموية التي يمكن أن تحسن حالة القلب، وتساعد على  البقاء على قيد الحياة بسبب المخاوف من تأثيرها المحتمل على الوظيفة الجنسية.
  • سلامة أدوية مثبطات الفسفوديستراز 5 مفيدة في علاج ضعف الانتصاب غير معروفة في حالة اعتلال عضلة القلب الضخامي.

اقرأ أيضا: علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف بالأدوية وإجراءات أخرى

أطباء جلدية وتناسلية

توصيات ممارسة الجنس مع أمراض القلب

  • يمكن للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية المستقرة، والذين ليس لديهم أعراض أو تكون الأعراض عند الحد الأدنى أثناء الأنشطة الروتينية ، والمعرضين لخطر منخفض من مضاعفات القلب والأوعية الدموية الانخراط بأمان في النشاط الجنسي.
  • أما المرضى المعرضين لخطر أكبر، فيجب إجراء اختبار إجهاد القلب، فإذا كان باستطاعة هؤلاء المرضى ممارسة التمارين من 3 إلى 5 مكافئات استقلابية أو أكثر بدون حدوث ذبحة الصدرية، أو ضيق التنفس الزائد، أو نقص تروية القلب، أو الزرقة، أو انخفاض ضغط الدم، أو عدم انتظام ضربات القلب، فيمكنهم ممارسة نشاط جنسي معتدل هادئ.
  • المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية غير المستقرة، أو المصحوبة أعراض خطيرة، أو الشديدة، أو الذين يعانون من أعراض القلب الناجمة عن الجنس، يجب أن يؤجلوا النشاط الجنسي حتى تستقر حالتهم وتُدار على النحو الأمثل.

إعادة التأهيل القلبي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تكون مفيدة للحد من خطر مضاعفات القلب والأوعية الدموية.

اقرأ أيضا: للنساء فقط .. تعرفي على اسباب نزول دم اثناء العلاقه الزوجيه أو بعدها 

علاج ضعف عضلة القلب

يختلف علاج عضلة القلب وفقًا لنوع التلف أو المرض الذي يصيب القلب والأعراض الناتجة عنه، كما أن هناك البعض الذي لا يخضع للعلاج حتى تظهر الأعراض، والبعض الآخر الذي يبدأ في المعاناة مع ضيق التنفس أو ألم الصدر الذي قد يحتاج إلى إجراء بعض التعديلات في نمط الحياة أو تناول الأدوية.

لا يمكن عكس أو علاج اعتلال عضلة القلب، ولكن يمكن السيطرة عليه من خلال:

  • اتباع نمط حياة صحي.
  • الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم، وتمنع احتباس الماء، وتحافظ على ضربات القلب الطبيعي وتمنع جلطات الدم وتحد من الالتهاب.
  • الأجهزة المزروعة جراحيًا مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب.
  • الجراحة.
  • زرع القلب والذي يعتبر الملاذ الأخير.

اقرأ أيضا: القسطرة القلبية والجنس .. هل يؤثر هذا الإجراء على العلاقة الجنسية؟

نصائح للمصابين بضعف عضلة القلب

في النهاية وبعد معرفتك العلاقة بين ضعف عضلة القلب والجماع وكيف تؤثر أمراض القلب على الحياة الجنسية، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.aafp.org/afp/2012/1201/p1074.html https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15029-heart-disease--erectile-dysfunction https://www.healthline.com/health/heart-disease/cardiomyopathy https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/erectile-dysfunction/in-depth/erectile-dysfunction/art-20045141

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *