كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

ضغط الحمل قبل الولادة

ضغط الحمل قبل الولادة

الحمل له العديد من التأثيرات على الجسم بما في ذلك ضغط الدم، حيث قد يسبب الحمل في يعض الحالات ارتفاع ضغط الدم وهو أمر طبيعي يحدث أثناء الحمل وبعد الولادة يعود ضغط الدم إلى حالته الطبيعية، لذلك في هذا المقال سنجعلك تتعرفين على كل ما يهمك عن ضغط الحمل قبل الولادة وأسبابه وكيفية علاجه.

Advertisement

أنواع ضغط الحمل قبل الولادة

هناك ثلاثة انواع من ارتفاع ضغط الدم  الذي يصيب النساء الحوامل وتشمل هذه الأنواع:

ارتفاع ضغط الدم المزمن

هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم، يشير إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم ولكن قبل الحمل حيث تكون المرأة تعاني منه بشكل مزمن ويتطور خلال أول 20 أسبوع من الحمل، يمكن للنساء المصابات بهذا النوع أن تكون لديهم نسبة زائدة من البروتين في البول أو ما يعرف بالبيلة البروتينية، كما يمكن أن يشير وجود بروتين في البول إلى وجود مشاكل في الكلى.

اقرأي أيضاً: ارتفاع ضغط الدم معلومات تهمك وتهم صحتك

ارتفاع ضغط الدم الحملي

يحدث ارتفاع ضغط الدم الحملي فقط أثناء الحمل ولا يمكن ملاحظة وجود الكثير من البروتين في البول، وعادة ما يصيب هذا النوع النساء في النصف الثاني من الحمل أو بعد مرور أكثر من 27 أسبوع، وعادة ما يكون هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم مؤقتًا، ويتم الشفاء منه بعد الولادة ومع ذلك، يمكن أن يزيد من خطر إصابة المرأة بارتفاع ضغط الدم لاحقًا مع التقدم في العمر.

تسمم الحمل

مقدمات الارتعاج أو ما يعرف بتسمم الحمل هي حالة من ارتفاع ضغط الدم يمكن أن تتطور لدى النساء أثناء الحمل أو بعد الولادة، ولكنها حالة خطيرة، ويمكن أن تتسبب في العديد من المخاطر على الأم والجنين وعادة ما تحدث في الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل، ولكنها في الغالب نادرة الحدوث.

غالبًا ما يشخص الأطباء مقدمات الارتعاج بعد قياس ضغط الدم، واختبار عينات الدم والبول، حيث قد تعاني النساء المصابات بمقدمات الارتعاج بأعراض خفيفة لا يمكن ملاحظتها لذلك يجب التشخيص.

Advertisement

اقرأي أيضاً:  ما هي أعراض تسمم الحمل

ما هي أسباب ارتفاع ضغط الحمل قبل الولادة ؟

يمكن أن تصاب أي امرأة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، ولكن هناك بعض النساء معرضات لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل أكثر من غيرهن، وتشمل هذه الأسباب:

  • إذا كانت المرأة الحامل قد عانت من تسمم الحمل سابقاً
  • إذا كان لديها أقارب عانين من تسمم الحمل
  • وجود إحدى المشكلات الصحية مثل أمراض اكلى أو السكري أو ارتفاع ضغط الدم المزمن
  • إذا كان سن المرأة أكبر من 40 عاماً
  • الحمل بتوأم أو أكثر
  • السمنة

اقرأي أيضاً: مخاطر الحمل بعد سن 35 عام

علاج ضغط الحمل قبل الولادة

سيقوم الطبيب المختص بفحص ضغط الدم بانتظام، وإذا تأكد من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، فمن المهم اتباع النصائح التالية التي غالباً سينصحك بها الطبيب أيضاً وهي:

  • الإقلاع عن التدخين
  • تناول نظامًا غذائيًا صحيًا
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • فقدان الوزن في حالة المعاناة من السمنة أو الوزن الزائد

وإذا كان ارتفاع ضغط الدم ناتجًا عن مشكلة صحية مثل أمراض الكلى، فمن المهم التحدث مع طبيبك حول الأدوية التي يمكن تناولها أثناء الحمل، ولكن يمكن علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل قبل الولادة بالأدوية والمراقبة الدقيق لصحتك وصحة طفلك.

اقرأي أيضاً: تسمم الحمل في الشهر الثامن

Advertisement

كيف يؤثر ارتفاع ضغط الدم على الولادة؟

في حالة ارتفاع ضغط الدم أثناء الولادة، فسيتم مراقبة قلب الطفل باستمرار وقد يقوم الطبيب باستخدام التقطير الوريدي لمنح الأم السوائل والأدوية اللازمة أثناء عملية الولادة لضمان سلامة الأم وسلامة الطفل.

وبعد أن تعرفتِ معنا على ضغط الحمل قبل الولادة وكيفية علاجه، نتمنى لكم دائماً دوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع