ضغط الدم المرتفع .. كل ما تحتاج معرفته من معلومات حوله

ضغط الدم المرتفع

يعتبر ضغط الدم المرتفع من الحالات الشائعة في جميع أنحاء العالم، والتي يمكن أن تستمر لسنوات بدون ظهور أي أعراض، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون ضغط الدم المرتفع خطيراً، لدرجة أن يسبب مشاكل صحية أخرى مثل أمراض القلب، ولذلك كان من المهم عزيزي القارئ أن تكون على دراية كاملة بكل ما يخص هذا المرض من معلومات، وهذا ما سنقدمه لك في هذا المقال، فتابع معنا.

ما هو ضغط الدم المرتفع؟

حالة ارتفاع ضغط الدم هي التي تكون فيها قوة الدم على جدران الشرايين عالية بما يكفي على المدى الطويل، حيث يتم تحديد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها قلبك، ومقدار مقاومة تدفق الدم في الشرايين، فكلما زاد ضغط الدم الذي يضخه قلبك وضاقت الشرايين، كلما ارتفع ضغط الدم لديك.

ورغم أن ضغط الدم من الممكن ألا يسبب أي أعراض على مدار سنوات عديدة، إلا أنه حتى مع عدم ظهور الأعراض، يمكن أن يستمر تلف الأوعية الدموية والقلب، كما أن ارتفـاع ضغط الدم غير المنضبط من الممكن أن يسبب تفاقم مخاطر صحية كبيرة مثل الأزمة القلبية والسكتة الدماغية.

اقرأ أيضاً: علاج انخفاض ضغط الدم بالأطعمة ونصائح تهمك.

اسباب ضغط الدم المرتفع الأساسي

بالنسبة لمعظم البالغين، فإن أسباب ارتـفاع ضغـط الدم الواضحة غير معروفة حتى الآن، هذا النوع من الضغط المرتفع الذي يُعرف بضغط الدم المرتفع الأساسي يميل إلى التطور تدريجياً على مدار سنوات عديدة، ولكن تشمل عوامل الخطر التي قد تزيد من احتمالة ارتفاع ضغـط الدم ما يلي:

  • السن، حيث يزداد خطر ضغط الدم المرتفع مع التقدم في السن، ولكن ليس معنى ذلك أنه لا يصيب الشباب، بل أنه ينتشر أيضاً في فئة الشباب.
  • التاريخ العائلي لأفراد مصابين بضغط الدم المرتفع من العائلة.
  • زيادة الوزن أو السمنة تزيد من خطر ضغط الدم المرتفع.
  • التدخين واستخدام التبغ وشرب الكحول.
  • قلة النشاط الجسدي التي تسبب زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم المرتفع.
  • تناول الكثير من الملح في النظام الغذائي.
  • نقص البوتاسيوم في النظام الغذائي، حيث يسبب ذلك تراكم الصوديوم في الدم.
  • الضغط العصبي ونقص فيتامين د.
  • بعض الحالات المزمنة مثل أمراض الكلى، ومتلازمة توقف النفس النومي، والسكري.

مواضيع متعلقة

ستوري

أسباب ضغط الدم المرتفع الثانوي

يعاني بعض الأشخاص من ارتفاع ضـغط الـدم بسبب حالة كامنة، هذا النوع من ارتفاع الضغط يُسمى ارتفاع ضغـط الدم الثانوي، وهو يميل إلى الظهور فجأة ويتسبب في ارتفـاع ضغط الدم عن طريق ارتفاعه الأساسي، يمكن أن تؤدي مختلف الحالات والأدوية إلى ارتفاع ضغـط الدم الثانوي بما في ذلك:

  • توقف النفس أثناء النوم.
  • وجود مشاكل في الكلى.
  • أورام الغدة الكظرية.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • عيوب خلقية معينة في الأوعية الدموية.
  • حبوب منع الحمل، ومزيلات الاحتقان، وبعض العقاقير والمسكنات.
  • تعاطي الكحول بشكل مستمر.
  • العقاقير غير المشروعة مثل الكوكايين والأمفيتامينات.

اقرأ أيضاً: ماذا تفعل عند انخفاض ضغط الدم في الصيام؟

أعراض ضغط الدم المرتفع

ضغط-الدم-المرتفع1قد لا يعاني معظم الناس الذين لديهم ارتفـاع ضغط الدم من أي أعراض، وغالباً ما يُعرف ضغط الدم المرتفع بالقاتل الصامت لهذا السبب، ومع ذلك فعندما يصل قياس ضغط الدم إلى حوالي 180\110 مم زئبق، فإنه يعتبر حالة طوارئ طبية تُعرف باسم أزمة ضغط الدم المرتفع، وفي هذه المرحلة تظهر الأعراض، بما في ذلك ما يلي:

وتشمل أعراض ارتفاع ضغـط الدم ما يلي:

اقرأ أيضاً: انخفاض ضغط الدم للحامل .. هل يؤثر على الجنين؟

ضغط الدم المرتفع المفاجئ

إن ضغط الدم هو مقياس القوة التي يمارسها الدم على الشرايين أثناء تدفقه، ويمكن لمجموعة متنوعة من الأشياء أن تسبب ارتفـاع ضغط الدم المفاجئ لدى بعض الناس، ولكن عندما يزداد ضغط الدم بشكل متكرر ومفاجئ، يزيد ذلك من خطر ارتفاع ضغـط الدم المزمن، والذي من الممكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية.

وتشمل الأسباب التي قد تؤدي إليه ما يلي:

  • التوتر والانفعال.
  • بعض الأدوية مثل الأسبرين والإيبوبروفين.
  • استهلاك الملح.
  • التدخين.

اقرأ أيضاً: نصائح ذهبية للتخلص من إدمان الملح في الطعام.

ضغط الدم المرتفع عند الشباب

عادة ما يتم أخذ ضغط الدم المرتفع على محمل الجد من قِبل المتخصصين في المجال الطبي، ومع ذلك على الرغم من أن الأطباء يقظون لعلاج الحالة عند كبار السن ومن هم في منتصف العمر، ولكن هذا لا ينطبق دائماً على حالات ارتفاع ضغط الـدم عند الشباب والمراهقين.

يؤكد بحث من مركز جامعة تكساس الطبي على أنه عادة يُنظر إلى الأفراد ذوي النشاط، مثل الشباب والرياضيين، على أنهم خالين من أمراض مثل ضغط الدم المرتفع، ومع ذلك فإن انتشار عوامل الخطر التقليدية في الشباب، بما في ذلك السمنة، وداء السكري، والأمراض الكلوية، يزيد من خطر الإصابة بـ ارتفاع ضغـط الدم عند الشباب والأشخاص الأصغر سناً.

اقرأ أيضاً: علاج ارتفاع ضغط الـدم المرتفع والمنخفض ومضاعفات كل منهما.

متى يحدث ضغط الدم المرتفع الانبساطي؟

بما أن ضغط الدم يتكون من رقمين، رقم أعلى ورقم أدنى، فهناك ثلاثة أنواع من ضغط الدم المرتفع، يحدث ارتفاع ضغط الـدم الانبساطي عندما يكون الرقم الأدنى للقياس مرتفعاً، 90 مم زئبقي على سبيل المثال، ويحدث ضغط الدم المرتفع الانقباضي عندما يكون الرقم الأعلى للقياس مرتفعاً، 130 مم زئبقي على سبيل المثال، ولكن عندما يرتفع الرقمين الأعلى والأدنى، يُعرف ذلك بضغط الدم المرتفع المختلط، وتشمل الأسباب التي تؤدي إليه ما يلي:

  • ارتفاع ضغـط الدم الأساسي.
  • مشاكل الغدد الصماء.
  • مشاكل الكلى.
  • متلازمة توقف النفس النومي.

اقرأ أيضاً: كيفية خفض ضغط الدم بالأطعمة والمشروبات والتمارين.

علاج ضغط الدم المرتفع

يتوقف علاج ضغط الدم المرتفع على عدة عوامل منها مدى ارتفاع الضغط كالتالي:

ضغط الدم المرتفع الطفيف

قد يقترح الطبيب هنا بعض التغييرات في نمط الحياة إذا كان ضغط الدم مرتفع قليلا فقط.

ضغط الدم المرتفع المتوسط

إن كان الطبيب يرى أن ضغط الدم مرتفع إلى حد ما واحتمال الإصابة بخطر بأمراض القلب والأوعية الدموية خلال السنوات العشر القادمة يزيد عن 20% فربما يصف الطبيب الدواء مع تغيير نمط الحياة.

ضغط الدم المرتفع الشديد

إن كانت مستويات ضغط الدم 180/110 ملم زئبق أو أعلى فسيحيل الطبيب المريض إلى الأخصائي

هناك أيضا بعض العادات التي قد تساعهم في ضبط ضغط الدم منها:

  • ممارسة الرياضة.
  • الاسترخاء.
  • خسارة الوزن.
  • اتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الملح، والكحول والكافيين.

علاج ضغط الدم المرتفع بالأدوية

هذه الأدوية الأكثر شيوعا لعلاج ارتفاع ضغـط الدم:

  • مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • مدرات البول الثيازيدية.
  • حاصرات بيتا.
  • مثبطات الرينين.

علاج ضغط الدم المرتفع بالأعشاب

ضغط-الدم-المرتفع2يوصي خبراء العلاج بأن علاج ارتفاع ضغـط الدم تحديداً من الممكن أن يتم عن طريق تغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي، ولكن على الرغم من ذلك لابد للجوء إلى العلاج الطبي في حال إذا كانت هناك أي أعراض مزعجة مصاحبة للحالة، وإذا كنت تفكر في تجربة الأعشاب، سواء كانت عشبة صحيحة أو مكملات غذائية، يجب التحدث إلى الطبيب أولاً.

حتى الآن لا يُقر خبراء علاج ارتفاع ضغـط الدم بأن هناك عشبة بعينها تعالج هذه الحالة، كما أن هناك بعض الأعشاب قد تسبب أعراضاً جانبية، خاصة إذا تم تناولها بكميات كبيرة، ولكن هناك العديد من الأعشاب التي من الممكن أن يساعد تناولها باعتدال على التحكم في ضغط الدم ومنع ارتفاعه، مثل الريحان، والقرفة، والحبهان، والزعرور، وبذور الكتان.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن أن يؤثر الرمان على ضغط الدم؟

نظام غذائي لمرضى ضغط الدم المرتفع

قد يساعد البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والألياف في السيطرة على ضغط الدم، حيث تحتوي الخضروات والفاكهة على نسبة عالية منهم، كما أنها منخفضة في نسبة الصوديوم، كما أن المكسرات والبذور، والبقوليات، واللحوم والدواجن الخالية من الدهن، هي أيضاً مصادر جيدة للمغنيسيوم.

ولاتباع نظام غذائي لمرضى الضغط المرتفع يحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والألياف الطبيعية، يمكن تناول الأطعمة التالية:

  • التفاح، والمشمش، والموز، والبنجر.
  • البروكلي، والجزر، والملفوف، والفاصوليا الخضراء.
  • البلح، والعنب، والبازلاء.
  • الكرنب، والبقوليات، والمانجو.
  • الشمام، والبرتقال، والخوخ.
  • الأناناس، والبطاطا، والزبيب.
  • السبانخ، والقرع، والفراولة.
  • اليوسفي، والطماطم، والتونة، والزبادي الخالي من الدهون.

اقرأ أيضاً: أسباب ارتفاع ضغط الدم الأساسي والثانوي، ومتى يجب زيارة الطبيب؟

والآن عزيزي القارئ، نتمنى أن نكون قد قدمنا لك كل ما تحتاجه من معلومات حول مرض ضغط الدم المرتفع، وإذا كان لديك أي استفسار طبي، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/high-blood-pressure/symptoms-causes/syc-20373410 https://www.medicalnewstoday.com/articles/159283.php https://www.livestrong.com/article/31644-causes-sudden-increase-blood-pressure/ https://www.healthline.com/health-news/high-blood-pressure-ignored#1 https://www.livestrong.com/article/136545-causes-high-diastolic-pressure/ https://www.everydayhealth.com/high-blood-pressure/guide/diet/ https://www.webmd.com/hypertension-high-blood-pressure/high-blood-pressure-diet#1 https://www.medicalnewstoday.com/articles/159283.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *