ضيق التنفس النفسي .. الأسباب والعلاج

ضيق التنفس النفسي

هل حدثت لك من قبل نوبة توتر وهلع وشعرت عندها بعدم القدرة على التنفس؟ إن ضيق التنفس من أشهر الأعراض التي قد تحدث للعديد من الأسباب المختلفة، منها ما هو عضوي ومنها ما هو نفسي، ونحن اليوم سنتناول ضيق التنفس النفسي تحديداً، وأعراضه وأسبابه وأيضاً كيفية علاجه، فتابعوا معنا أعزائي القراء هذا المقال.

ما هو ضيق التنفس النفسي؟

كثير من الناس يشعرون بالقلق من أن الأعراض التي تؤثر على تنفسهم يجب أن تأتي فقط من مشكلة جسدية، في الواقع، تؤثر صحتك العقلية على صحتك البدنية بعدة طرق.

على الرغم من أن التوتر يمكن أن يسبب ضيق التنفس وأعراض جسدية أخرى، فمن المهم الاعتراف بأن التعرض لضيق التنفس لأسباب أخرى قد يؤدي أيضًا إلى القلق، أي أن كلاهما يمكن أن يكون سبباً ونتيجة للآخر.

اقرأ أيضاً: أسباب ضيق التنفس المختلفة، وكيف يمكن علاجها؟

أعراض ضيق التنفس النفسي

أظهرت الدراسات وجود علاقة قوية بين القلق وأعراض الجهاز التنفسي، بما في ذلك ضيق التنفس، فنوبات القلق أو التوتر هي استجابة الخوف الطبيعية لجسمك، يتفاعل جسمك بطرق جسدية وعقلية لإعدادك للقتال أو الهرب من الموقف، ضيق التنفس هو واحد من تلك الردود، قد تشعر أنك لا تستطيع أن تحبس أنفاسك، وبضيق في صدرك، أو كما لو أنك تختنق.

الأعراض الأخرى التي يمكن أن تحدث أثناء هذه الاستجابة ونتيجة للتوتر والقلق النفسي تشمل ما يلي:

  • التنفس السريع (فرط التنفس).
  • ضيق الصدر.
  • ضيق التنفس أو الشعور بالاختناق.
  • تشعر وكأنك لديك نتوء في حلقك.
  • شد عضلي.
  • خفقان القلب (يبدو وكأنه نبضات أقوى وأسرع).
  • الشعور بالإغماء أو الدوار أو عدم القدرة على التنفس.
  • الغثيان أو الانزعاج في المعدة.
  • الأرق والتهيج.

مواضيع متعلقة

أسباب ضيق التنفس النفسي

ضيق التنفس النفسي

كما ذكرنا، يحدث ضيق في التنفس وأعراض جسدية أخرى في استجابة الجسم لحمايتك عند الخوف أو القلق كما لو أن هناك خطراً على حياتك، مع نوبات التوتر النفسي، قد لا تكون حياتك بالضرورة في خطر، لكن جسدك لا يزال يستجيب كما لو كانت.

يحدث ضيق وسرعة التنفس لأن جسمك يحاول إيصال المزيد من الأكسجين إلى عضلاتك، يزيد معدل ضربات القلب وقد تشعر بالحرارة مع ضخ المزيد من الدم لعضلاتك، مما يعدك للقتال، كل هذه الأعراض هي استجابات طبيعية للجسم تهدف إلى إنقاذ حياتك.

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاج معرفته عن نوبات الهلع النفسي.

علاج ضيق التنفس النفسي

عندما تواجه ضيقًا في التنفس من نوبة قلق، فقد يبدو من البديهي أن تنفسك هو ما يجب عليك التركيز عليه، ولكن من خلال التركيز على تنفسك، يمكنك التحكم فيه والكمية المناسبة من الأكسجين في رئتيك، يوصي الخبراء بممارسة التنفس الغشائي، هذا هو نوع من تقنيات التنفس الذي يستخدم الحجاب الحاجز، الحجاب الحاجز هو أكثر عضلات التنفس كفاءة.

عندما تعاني من ضيق في التنفس، فإنك تتنفس بشكل عام من فمك أو صدرك، تنفس الحجاب الحاجز يمكن أن يعمل على إبطاء معدل التنفس وتهدئته، وانخفاض الطلب على الأكسجين، واستخدام جهد وطاقة أقل للتنفس.

اقرأ أيضاً: أعراض القولون العصبي النفسي المختلفة.

تمرين التنفس الغشائي لعلاج ضيق التنفس

ضيق التنفس النفسي

إليك كيفية ممارسة التنفس الغشائي:

  • الجلوس بشكل مريح على كرسي أو الاستلقاء على سطح مستو مثل سريرك، مع دعم رأسك.
  • ضع إحدى يديك على الجزء العلوي من الصدر والأخرى أسفل القفص الصدري، هذا سيسمح لك أن تشعر بحجابك أثناء التنفس.
  • تنفس ببطء من خلال أنفك حتى تنتقل معدتك إلى يدك.
  • شد عضلات بطنك، دعهم يسقطون إلى الداخل وأنت تتنفس من خلال أنفك أو فمك (حسب ما هو أسهل لك).
  • استمر في أنفاسك العميقة من الداخل إلى الخارج، وشعورك أن معدتك ترتفع وتخرج، قم بذلك لمدة 5 إلى 10 دقائق في اليوم.

اقرأ أيضاً: علاج التوتر والقلق بطرق مختلفة.

علاج ضيق التنفس النفسي بالطرق المنزلية

تعلم وممارسة التقنيات الآتية سوف يساعدك بشكل كبير على علاج ضيق التنفس النفسي الناتج عن التوتر والقلق:

  • ابحث عن شيء يصرف ذهنك عن الذعر لمساعدتك على الهدوء، حاول وصف الأشياء من حولك للحفاظ على تركيزك على شيء آخر، على سبيل المثال ما هو لون الأريكة الخاصة بك؟ ما هو نسيجها؟
  • التحدث إلى نفسك، الآن بعد أن عرفت أن هذه الأعراض جزء من الاستجابة التلقائية لجسمك، ذكِّر نفسك بذلك، في لحظة الذعر أو القلق قل لنفسك “لا أستطيع التنفس لأن جسدي يحاول الحصول على المزيد من الأكسجين” إن التحدث مع نفسك بعقلانية يمكن أن يخلصك من القلق.
  • قد يبدو غريباً أن تمارس التمارين الرياضية في قلب نوبة الذعر، لكن الذهاب إلى الجري السريع أو إنفاق بعض هذه الطاقة المركبة قد يكون مفيدًا لك بالفعل، جسمك يستعد لتشغيل نفسه على أي حال، قد تستفيد منه أيضًا.
  • يمكنك ممارسة الرعاية الذاتية بطرق بسيطة، على سبيل المثال شرب الشاي العشبي (ولكن تجنب الشاي المحتوي على الكافيين، لأنه يمكن أن يزيد من القلق)، الشموع الخفيفة مع رائحة لطيفة هي أيضاً فكرة جيدة.
  • اكتب مشاعرك وقم بتشغيل بعض الموسيقى الهادئة.
  • قم بعمل صدمة عن طريق غمس وجهك في وعاء من الماء المثلج، هذه هي في الواقع تقنية يوصى بها المعالجون للمساعدة في إخراجك من دوامة التفكير.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على أعراض ضيق التنفس النفسي وأسبابه وكيفية علاجه، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/324429.php https://www.healthline.com/health/shortness-of-breath-anxiety

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *