ADVERTISEMENT

طرق تساعد على الولادة بسرعة

رغم أن معظم الحوامل دائماً يقلقن من أن يبدأ المخاض دون أن يستطعن الوصول إلى المشفى في الوقت المناسب، إلا أنه في بعض الحالات تجد الحامل أن المخاض أبطأ من المعدل الطبيعي وهذا قد يسبب الكثير من التعقيدات خلال عملية الولادة، وفي مقال اليوم نتناول موضوع طرق تساعد على الولادة بسرعة والتي بإمكانك تجربتها بنفسك.

الوقت الذي تستغرقه الولادة

لأن كل حامل تختلف عن الأخرى فإن هذا يعني أن الولادة تختلف كذلك ومن النادر أن تتشابه، لكن هناك معدلات للوقت الذي تستغرقه الولادة عادةً:

ADVERTISEMENT
  • المرحلة الأولى من الولادة: غالباً تستمر من 9 ساعات إلى 12 ساعة، وفي حالة كانت الولادة الأولى فإنه من الشائع أن تستمر لأكثر من 18 ساعة أو أكثر، وفي المرحلة النشطة من الحمل يتسع عنق الرحم إلى 4 سم وتشعر الحامل بانقباضات منتظمة.
  • المرحلة الثانية من الولادة: لا تستغرق أكثر من ثلاث ساعات للحامل للمرة الأولى وساعتين للحامل من قبل.

طرق تساعد على الولادة بسرعة

من المهم للحامل أن تعلم أن الولادة السريعة ليست دائماً أفضل، لذا يجب أخذ الأمور بروية قدر الإمكان، لكن إن زادت فترة المخاض عن المعدل الطبيعي فهناك بعض النصائح التي بوسعها المساعدة على تسريع الولادة، كما أن هذه النصائح يمكن تطبيقها في حالة تأخر علامات الولادة.

المشي

المشي واحد من أبسط وأسهل الأمور التي يمكن أن تساعد الحامل في تسريع الولادة، والأطباء ينصحون بالمشي لمسافات قصيرة وعلى الأقل لـ 30 دقيقة في اليوم، سواء قبل بدء المخاض أو خلاله وذلك، لأنها تساعد في وضع الجنين في وضعية مناسبة صحيحة للولادة.

تنشيط الثدي

يتم تنشيط الثدي عن طريق تمسيده (تليين العضلات) ويتم إفراز هرمون الأوكسيتوسين في الدم، والذي يمكن أن يقلل من ألم التقلصات والانقباضات، كما أن الأطباء ينصحون بالاستحمام بماء دافئ لأن له نفس التأثير على الجسم.

المساج

المساج والتدليك يساعد على تسريع الولادة بطريقة كبيرة، وذلك لأنه يعمل على جعل الجسم يسترخي بجانب تقليل ألم الانقباضات، وهو أيضاً يساعد على إفراز هرمون الأوكسيتوسين.

ADVERTISEMENT

التشتيت

يمكن أن يستمر المخاض لأكثر من 14 ساعة وفيه تشعر الحامل بتقلصات في الرحم وألم في الظهر، لذا من المهم لهو نفسك عن الألم لأطول وقت ممكن عن طريق مشاهدة الأفلام أو التحدث مع أحد أفراد العائلة أو الاستحمام أو المشي، وكلها نشاطات تساعد على الاسترخاء كذلك.

تناول الطعام

من المهم للغاية تناول الطعام خلال الولادة، ويجب تجنب تناول الطعام الدسم أو عسير الهضم، لأن المعدة الممتلئة قد تسبب الغثيان وكما أنها تصعب عملية الولادة، ومن الأطعمة التي تساعد على تسريع الولادة:

  • الأناناس.
  • الطعام الحار.
  • العرقسوس.
  • الثوم.
  • الخل البلسمي.
  • الريحان.
  • التمر.

التدخل الطبي

معظم الأطباء لا ينصحون بالأدوية والإجراءات الطبية التي تسرّع الولادة، إلا في حالة الضرورة والتي يكون فيها التدخل الطبي لازماً لصحة الأم والجنين، ومن طرق التدخل الطبي أثناء المخاض:

مخاطر تسريع الولادة

هناك بعض المخاطر الناتجة عن تسريع الولادة، منها:

ADVERTISEMENT
  • عدم نجاح أي من وسائل تسريع الولادة والخضوع إلى الولادة القيصرية.
  • في حالة بطء الولادة فإن هذا قد يؤثر على إمداد الأكسجين للجنين.
  • حدوث عدوى أثناء الولادة.
  • تمزق المهبل أو الرحم.
  • حدوث نزيف حاد بعد الولادة.

بعد التعرف على موضوع طرق تساعد على الولادة بسرعة فإننا ننصحك بالصبر لأطول وقت ممكن، والتعامل مع الانقباضات والألم بالطرق الطبيعية مثل المساج والاستحمام، كما أنه من المهم الحصول على دعم من الزوج والعائلة، حيث أن هذا يساعد على تحسين الحالة المزاجية، نتمنى لكِ ولادة يسيرة وتعافياً سريعاً.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إيمان عبد المقصود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد