كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

طرق تسريع الولادة في بداية التاسع

طرق تسريع الولادة في بداية التاسع

عزيزتي الأم الحامل في الشهر التاسع، بالتأكيد قد وصلت من التعب و الإرهاق منتهاه في هذه المرحلة الأخيرة من الحمل، وبالتأكيد تحلمين الآن بيوم ولادة طفلك. وبالتأكيد تبحثين الآن عن طرق تسريع الولادة في بداية التاسع ، ولكن هل تعتقدين أن هذا سيكون جيدا لكِ أو لطفلك؟ تابعي معنا قراءة باقي المقال، وسنتعرف معا على كل ما يتعلق بتسريع الولادة.

Advertisement

طرق تسريع الولادة في بداية التاسع

لا توجد طرق غير طبية مثبتة لإثارة المخاض بشكل طبيعي قبل أوانه. والأساليب الوحيدة الآمنة والموثوقة لبدء المخاض تشمل الأدوية المعطاة في المستشفى. ومعظم التقنيات الأخرى هي شائعات، ولا ينصح باتباعها. وهناك مجموعة طرق تسريع الولادة في بداية التاسع ، التي كان يعتمدها البعض مثل:

الوخز بالإبر

في أجزاء من آسيا، ولعدة قرون، كان يتم الاهتماد على الوخز بالإبر لتسريع جلب المخاض. ولقد وجدت إحدى الدراسات الصغيرة في جامعة نورث كارولينا أن النساء اللائي حصلن على الوخز بالإبر كانوا أكثر عرضة للولادة.

المشي

تُشير الدراسات إلى أن المشي لمسافة طويلة يعد تمرينًا جيدًا، ولكنني لا أعتقد أنه يساعد على جلب المخاض. وقد يكون المشي لمسافات قصيرة جيدة إلى حد ما، لكن المشي الطويل والمتعب لا يعتبر طريقة جيدة لجلب المخاض.

الأطعمة الغنية بالتوابل

تناول الأطعمة الغنية بالتوابل يُعتبر من إحدى النظريات الشائعة لتسريع الولادة، ولكن لا يوجد اتصال مباشر بين المعدة والرحم. لذلك، ليس هناك سبب للاعتقاد بأن نوعًا معينًا من الطعام سيؤدي إلى حدوث تقلصات.

زيت الخروع

يوصي بعض الأطباء أحيانًا بتناول كمية صغيرة من زيت الخروع بعد الأسبوع الثامن والثلاثين. وهذا الإجراء ليس له أي تأثير مباشر على الرحم، ولكن يمكن أن يؤثر بشكل غير مباشر على الأمعاء، التي تتكئ على الرحم، وبالتالي قد يساعد فقط على تجهيز الجسم للمخاض.

Advertisement

ولكن لا يوجد دليل جيد على إثارة المخاض بزيت الخروع، كما أن زيت الخروع يسبب الإسهال الرهيب، مما قد يسبب تعرض الأم  الحامل لخطر الجفاف.

اقرأي أيضا: ما هي أعراض المخاض؟ وما هي الاستعدادت اللازمة لها؟

طرق تسريع الولادة في بداية التاسع بالأدوية

إن تناول الأدوية التي تؤدي إلى تسريع الولادة قبل معادها، قد يؤدي إلى بعض تعرض الأم والطفل لبعض المشكلات الصحية، مثل:

  • انخفاض معدل ضربات القلب: حيث أن الأدوية المستخدمة للحث على المخاض، مثل الأوكسيتوسين أو البروستاجلاندين، قد تسبب انقباضات غير طبيعية أو مفرطة، والتي يمكن أن تقلل من إمدادات الأوكسجين لطفلك وتخفض معدل ضربات قلب طفلك.
  • العدوى: قد تزيد بعض طرق إثارة المخاض، مثل تمزق الأغشية، من خطر إصابة الأم والطفل بالعدوى.
  • تمزق الرحم: هذا من المضاعفات النادرة والخطيرة، التي يمكن ان تؤدي إلى تعرض الأم للخضوع لجراحة كبيرة في الرحم، لمنع المضاعفات التي تهدد حياتها، وقد يتطور الأمر إلى أزالة الرحم.
  • نزيف بعد الولادة: يزيد إثارة المخاض، بالأدوية قبل الموعد من خطر عدم انقباض عضلات الرحم بشكل صحيح بعد الولادة، مما قد يؤدي إلى تعرض الأم إلى نزيف حاد بعد الولادة.

عزيزتي الحامل، من الواضح أن تناول الأدوية، لتسريع الولادة قبل الموعد الصحيح لها، قد يجلب الكثير من المشكلات الصحية لك ولطفلك. وبالتالي لا يجب عليك التفكير في تسريع الولادة بدون استشارة طبيبك.

اقرأي أيضا: ما عيوب ومميزات التخدير النصفي للولادة؟

Advertisement

عزيتي الأم الحامل، بعدما تعرفتِ على طرق تسريع الولادة في بداية التاسع ، إذا كان لديكِ المزيد من الاستفسارات، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/labor-and-delivery/in-depth/inducing-labor/art-20047557 https://www.webmd.com/baby/inducing-labor-naturally-can-it-be-done#1