كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

طرق تنظيم الحمل

طرق تنظيم الحمل

تحتاج معظم النساء إلى تحديد وتنظيم النسل بين الطفل والآخر للتمكن من التعافي بشكل جيد وتربية الطفل والاعتناء به بالقدر الكافي، كما أن الحمل المتتالي في فترة قصيرة يؤثر سلبًا على صحة الأم، فإذا كنتِ تتساءلين حول طرق تنظيم الحمل فتابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال.

Advertisement

طرق تنظيم الحمل الطبيعية

تعتمد طريقة منع الحمل الطبيعية على معرفة توقيت التبويض بشكل دقيق وتجنب ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة التبويض لتجنب الحمل وهي من الطرق الناجحة والمناسبة لمعظم النساء إذا تم تطبيقها بشكل صحيح، وهناك 3 إشارات أو علامات يمكن للمرأة تتبعها لتحديد توقيت التبويض الخاص بها وهي كالتالي:

تتبع الدورة الشهرية

تستغرق الدورة الشهرية نحو 28 يوم في المتوسط لدى أغلب النساء بدايةً من اليوم الأخير للدورة السابقة وحتى اليوم الأول من الدورة التالية، وخلال هذه الفترة يوجد توقيت معين يطلق فيه أحد المبيضين البويضة التي تنتقل إلى قناة فالوب.

حيث أن البويضة تعيش لمدة 24 ساعة فقط بعد التبويض وخلال تلك الفترة إذا لم يحدث لها تخصيب من قبل الحيوان المنوي الذي يعيش داخل جسم المرأة لمدة تصل لـ 7 أيام تحدث الدورة الشهرية.

غالبًا ما يكون توقيت التبويض قبل من 10 إلى 16 يوم من موعد الدورة التالية وفي بعض الحالات قد يتم إطلاق البويضة الثانية خلال 24 ساعة من إطلاق الأولى لذلك لمنع حدوث الحمل يجب عليكِ تتبع الدورة الشهرية وحساب التبويض ووفقًا لذلك يتم تجنب العلاقة الحميمة لمنع الحمل.

فمن خلال تتبع دورتك يمكنك حساب الوقت الذي تكونين فيه أكثر عرضة للخصوبة، مع مراعاة أنه يمكن أن تختلف مدة الدورة الشهرية وانتظامها بمرور الوقت لذا للتأكد من أن حساباتك دقيقة قدر الإمكان وقياس دورتك الشهرية على مدار 12 شهرًا.

قياس درجة الحرارة

خلال فترة الإباضة يحدث ارتفاع طفيف بدرجة حرارة الجسم، ومن هنا يمكن للمرأة تتبع درجة الحرارة للتعرف على توقيت الإباضة من خلال الترمومتر الرقمي.

Advertisement

يجب قياس درجة حرارتك بشكل يومي في نفس الوقت صباحًا قبل القيام بأي نشاط أو تناول أي طعام أو شراب، ثم اكتبي درجة الحرارة بشكل مستمر وحددي الأيام المتتالية التي تكون فيها درجة الحرارة مرتفعة بشكل واضح عن الأيام الأخرى، وهي عادةً ما تسجل زيادة بنحو 0.2 درجة مئوية عن الأيام.

اقرئي أيضًا: قياس درجة حرارة الجسم لمعرفة التبويض

تتبع الإفرازات المهبلية

خلال الإباضة يحدث تغير واضح في كمية وملمس إفرازات عنق الرحم التي تخرج من المهبل، فمع ارتفاع مستويات الهرمونات لتهيئة الجسم للإباضة يبدأ عنق الرحم في إفراز مخاط رطب وأبيض ذو ملمس كريمي أو لزج وهو علامة على بداية فترة الخصوبة.

أما في الأيام العادية فإن تكون الإفرازات عادية، لذلك فإذا لم تكن لديكِ حالة تؤثر على إفرازات المهبل فإنه يمكنك أخذها بالاعتبار للتعرف على موعد الإباضة من خلال تسجيل الأيام التي تلاحظين فيها هذه الإفرازات لعدة أشهر متتالية.

اقرئي أيضًا: كم فترة التبويض

حقائق عن طرق تنظيم الحمل الطبيعية

  • يجب الانتباه إلى أن تنظيم الحمل الطبيعي يناسب جميع النساء ما لم تكن المرأة تعاني من دورة شهرية غير منتظمة أو حالة صحية تؤثر على انتظام التبويض.
  • إذا تم اتباع تنظيم الأسرة الطبيعي بشكل صحيح فيمكن أن يكون فعالا بنسبة %99.
  • يمكن ان يحدث حمل إذا لم يتم اتباع التعليمات بعناية وكان هناك خطأ في تحديد فترة الإباضة.
  • لا تحمل هذه الطريقة آثار جانبية جسدية ويمكن استخدامها عند التخطيط للحمل.
  • من الضروري متابعة درجة حرارة الجسم والإفرازات لما لا يقل عن 3 إلى 6 أشهر قبل البدء في اعتماد هذه الطريقة.
  • يمكن أن تتأثر علامات التبويض بالمرض أو بالتوتر أو بغيرهما.
  • بالإضافة إلى هذه الوسيلة يجب استخدام الواقي الذكري لمزيد من الأمان والحماية.

اقرئي أيضًا: تجنب الحمل

Advertisement

طرق تنظيم الحمل الأخرى

  • استخدام الواقي الذكري والأنثوي.
  • استخدام غطاء عنق الرحم.
  • أخذ حبوب منع الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • لاصقات منع الحمل.
  • حقن منع الحمل.
  • تركيب اللولب.

اقرئي أيضًا: أضرار وسائل منع الحمل

بعد معرفة طرق تنظيم الحمل عليكِ الرجوع للطبيب لمساعدتك على اختيار الوسيلة الأنسب وفقًا لحالتك، مع تمنياتنا بدوام الصحة والسعادة.

حاسبة ايام التبويض

أول يوم من آخر دورة حيض لكِ هو:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع