كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

طرق كشف الحمل عند القدماء

طرق كشف الحمل عند القدماء


عدم الصبر عند المرأة لمعرفة إن كانت حاملاً أم لا من خواص شخصيتها الفطرية على ما يبدو منذ الأزل، حيث أن التاريخ زاخر بالطرق والنظريات التي طورها الحكماء والأطباء لمساعدة المرأة في الإجابة عن هذا التساؤل، لذا لمعرفة طرق كشف الحمل عند القدماء تابعوا معنا المقال التالي.

Advertisement

طرق كشف الحمل عند القدماء المصريين

واحد من أقدم اختبارات الحمل المسجلة في التاريخ يعود إلى الحضارة الفرعونية في مصر القديمة، حيث تم اكتشاف مخطوطة بردي تعود لعام 1350 قبل الميلاد، وتشرح هذه المخطوطة كيفية أخذ اختبار الحمل حيث تقوم المرأة التي تريد معرفة إن كانت حاملاً أم لا بالتبوّل على بذور القمح والشعير، إن نمت بذور الشعير فهذا يعني أن الجنين قد يكون ذكراً، وإن نمت بذور القمح فهذا يعني أن الجنين قد يكون أنثى، وإن لم تنمو أي من البذور فهذا يعني أن المرأة ليست حاملاً.

وفي عام 1963م قامت نخبة من الأطباء والباحثين في اختبار هذه النظرية ووجدوا أنها دقيقة بنسبة عالية قد تصل إلى 70% لأن بول المرأة الحامل يساعد في نمو البذور حسب اختلاف نسبته في جسمها، ويشير الباحثون أن هذا قد يكون أول اختبار حمل حقيقي في التاريخ.

طرق كشف الحمل عند القدماء في العصور الوسطى

باستخدام نظريات متشابهة لتلك المتواجدة في الحضارة المصرية القديمة اعتمد الأطباء في هذا الوقت على تحليل البول لمعرفة إن كانت المرأة حاملاً أم لا وانتشر استخدام هذه الطريقة في أنحاء أوروبا، ففي عام 1552م كان الأطباء قادرين على تحديد العديد من الأمراض المحتملة والظروف الصحية المختلفة من خلال ملاحظة لون البول، ومن أشهر نظريات كشف الحمل كان خلط البول بالنبيذ، فإن تفاعل من الكحول المتواجد في النبيذ يعني وجود حمل.

طرق كشف الحمل عند القدماء في القرن التاسع عشر

في القرن التاسع عشر تم تبني العديد من النظريات الجديدة في كشف الحمل مثل أن بول المرأة الحامل يحتوي على نوع معين من البكتيريا التي تظهر في بعض التحاليل الخاصة بالإضافة إلى الكريستالات، لكن كانت النظرية الأكثر شيوعاً هي ملاحظة النشاط الجنسي للمرأة ومن بعده ملاحظة علامات الحمل المبكرة، مثل:

Advertisement
  • غثيان الصباح.
  • الشعور بانقباضات وتشنجات في منطقة الرحم.
  • عدم نزول الدورة الشهرية في موعدها.

اقرأ أيضاً: أعراض الحمل المبكرة التي تؤكد وجود حمل قبل الخضوع للاختبار.

طرق كشف الحمل في عام 1890م

في هذه الفترة اكتشف الأطباء من خلال الأبحاث أن جسم المرأة يبدأ في إنتاج بعض التفاعلات الكيميائية عند حدوث الحمل، وقد تم تسمية هذه التفاعلات بإسم الهرمونات، وتطورت وسائل الاعتناء بالمرأة الحامل التي انعكست على صحة الجنين، وقام الأطباء بتشجيع النساء بالذهاب للطبيب بمجرد تأكيد الحمل، فقد كانت النساء في هذا الوقت لا يذهبن للطبيب إلا في الثلث الأخير من الحمل أو قبل الولادة مباشرةً.

العام 1970 كان بداية الثورة التكنولوجية والطبية وبداية تطبيقها في المجالات الطبية، حيث أنه كان البداية للعديد من الأبحاث التي كانت بداية اختبارات الحمل المنزلية المتوفرة الآن، وعلى مدى أكثر من 40 عام قام الباحثون بتطوير هذه الاختبارات، هذه الاختبارات المنزلية كانت تأخذ تقريباً ساعتين لتحليل البول، لكن فكرة القيام باختبار الحمل في المنزل بهذه السهولة والخصوصية كان أمراً مبهراً مما دفعهم لتطويرها وكانت هذه الأبحاث أساسها طرق كشف الحمل عند القدماء.

أما في عصرنا الحالي فاختبارات الحمل سهلة ومتوفرة بنسبة دقة تصل إلى أكثر من 90% وهي آمنة بالكامل ورخيصة وتصرف دون وصفة طبيب ومتوفرة في جميع الصيدليات.

Advertisement

اقرأ أيضاً: طرق تاريخية لكشف الحمل.

بعد التعرف على طرق كشف الحمل عند القدماء أصبح بمقدورنا الشعور بالراحة لما يوفره العصر لنا من وسائل آمنة وسهلة لاختبارات الحمل، وإن كان لديكم أي استفسارات بإمكانكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع