كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

طرق نوم الحامل

طرق نوم الحامل

خلال مراحل الحمل المختلفة تتعرض المرأة إلى الكثير من الآلام في الظهر والأقدام، ولكن من أكثر المشاكل المزعجة لديها هي عدم القدرة على النوم بسرعة أو عدم قدرتها على النوم في الوضعيات المعتادة عليها نظراً لكبر حجم البطن، فتابعي معنا عزيزتي القارئة هذا المقال لمعرفة أفضل طرق نوم الحامل والوضعيات التي يجب تجنبها.

Advertisement

ما هي أسباب عدم الراحة في النوم أثناء الحمل؟

يمر جسم المرأة بالكثير من التغييرات خلال مراحل الحمل المختلفة مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة خلال النوم، ويرجع ذلك إلى ما يلي:

  • زيادة حجم بطن الأم مع تقدم مراحل الحمل.
  • وجود آلام في الظهر.
  • زيادة حرقة المعدة.
  • حدوث ضيق في التنفس.
  • الأرق في بعض الحالات.

يمكن أن تؤثر أيضاً التغيرات الهرمونية والأعراض الجسمانية المرتبطة بالحمل على طرق نوم الحامل فتشكل كل مرحلة من الحمل صعوبات مختلفة في النوم، ومن تغييرات النوم الأكثر شيوعًا في مراحل الحمل ما يلي:

المرحلة الأولى من الحمل

  • الاستيقاظ المتكرر بسبب الحاجة للذهاب إلى دخول الحمام.
  • اضطرابات النوم نتيجة الإجهاد والإرهاق بسبب التغيرات التي تحدث في الهرمونات.
  • زيادة الرغبة في النوم خلال النهار.

المرحلة الثانية من الحمل

  • يحدث اضطراب في النوم نتيجة الشعور بالتعب المرتبط بتغير الهرمونات ونمو الجنين.
  • قد تقل رغبة التبول المستمرة نظراً لتغير حركة ووضع الجنين.

المرحلة الثالثة من الحمل

  • الانزعاج وعدم القدرة على النوم بشكل جيد بسبب كبر حجم البطن.
  • الشعور بحرقة المعدة.
  • حدوث تشنجات بالساق.
  • عودة الرغبة في التبول المتكرر خلال الليل بسبب ضغط الجنين على المثانة.

ما هي أفضل طرق نوم الحامل ؟

يعد أفضل وضعية للنوم أثناء الحمل هو النوم على أي جانب من الجانبين، والأفضل أن يكون على الجانب الأيسر، حيث يعمل على زيادة ضخ الدم والعناصر الغذائية إلى المشيمة ومن ثم إلى الجنين عن طريق الحبل السري، وإليكِ بعض الحلول:

  • حاولي الحفاظ على ثني الساقين والركبتين ووضع وسادة بينهما.
  • إذا كان لديكِ أي من مشاكل وآلام في الظهر، فيمكنك وضع وسادة أسفل بطنك عند النوم على أحد الجانبين فيقلل هذا الضغط على الظهر قليلاً.
  • إذا كنتِ تعانين من حرقة المعدة خلال الليل، فيمكنك رفع الجزء العلوي من خلال وضع بعض الوسائد أسفل رأسك.
  • قد تشعري بضيق في التنفس في المراحل الأخيرة من الحمل، لذلك حاولي قدر المستطاع الاستلقاء على جانبك أو قومي بوضع بعض الوسائد أسفل الجزء العلوي من جسمك لتحسن قدرتك على التنفس.
  • قد لا تبدو تلك الأفكار مريحة إذا كنتِ معتادة على النوم على معدتك أو ظهرك، ولكن يمكنك تجربتها والتغير المستمر فيها خلال فترات النوم للحفاظ على سلامة الجنين.
  • توصي جمعية الحمل الأمريكية باستخدام وسادة الحمل لزيادة الشعور بالراحة خلال النوم، كما أنها أيضاً تتميز بخصائص مضادة للحساسية والبكتيريا.

اقرئي أيضاً: طريقة النوم للحامل في الشهر التاسع

Advertisement

ما هي وضعيات النوم التي يجب تجنبها أثناء الحمل؟

هناك بعض الوضعيات أثناء النوم للحامل قد تؤدي إلى بعض المشاكل الصحية للأم والجنين مثل:

النوم على الظهر

يمكن أن يتسبب النوم على الظهر باستمرار بحدوث بعض المشاكل في الظهر، والتنفس، والجهاز الهضمي، والبواسير، وانخفاض ضغط الدم، مما يؤدي إلى انخفاض الدورة الدموية لقلب الأم ومن ثم قلب الجنين، وذلك نتيجة لضغط البطن على الأمعاء والأوعية الدموية الرئيسية مثل الأبهر والوريد الأجوف.

النوم على المعدة

يمر بطن المرأة الحامل بالكثير من التغيرات الجسمانية في الحجم، مما يجعل من الصعب الاستلقاء على المعدة أو النوم في تلك الوضعية، كما أنه قد يؤدي ذلك للضغط على الجنين وحدوث بعض المشاكل الصحية له، لذا فتجنبي تماماً هذه الوضعية.

وفي ختام هذا المقال وبعد أن تعرفتي على طرق نوم الحامل والوضعيات التي يمكنك اتباعها أو تجبنها، يمكنك تجربة أكثر من وضعية واختيار الأمثل لكِ، ويمكنك أيضاً تحسين مشاكل النوم باتباع نظام غذائي صحي فيقلل ذلك من مشاكل الجهاز الهضمي ويعمل على تحسين صحتك وصحة جنينك، مع أطيب التمنيات بحياة وصحة جيدة.

Advertisement

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع