ADVERTISEMENT

طريقة العريكة وقيمتها الغذائية

العريكة هي أكلة سعودية، توجد على الأخص في جنوب السعودية، وتتميز بأنها حلوة المذاق وسهلة التحضير؛ تابعوا القراءة لمعرفة طريقة العريكة وقيمتها الغذائية.

طريقة العريكة

سوف تحتاجين:

ADVERTISEMENT
  • كوبين من الماء.
  • كوبين من الطحين.
  • ربع ملعقة ملح صغيرة.
  • كوب من التمر (بدون النواة).
  • 200 جرام من الزبد السائل، ويمكنك استبداله بخيار صحي أكثر كالزيت النباتي على سبيل المثال.
  • 5 ثمرات تمر.
  • ربع كوب من العسل.

طريقة عمل العريكة

  • قومي بتسخين الفرن بدرجة حرارة 200 درجة.
  • قومي بخلط الطحين والماء والملح في وعاء حتى يتماسك العجين جيداً.
  • ضعي الخليط في الفرن لمدة 20 دقيقة حتى ينضج.
  • قومي بإخراج العجين من الفرن، ثم قومي بنقله لوعاء واسع.
  • قومي بإذابة الزبد، ثم اسكبيها فوق العجين وأضيفي حبات التمر منزوعة النواة، ثم اخلطي المزيد جيداً.
  • ضعي المزيج في طبق تقديم، ثم وزعي ثمرات التمر المتبقية على الطبق للتزيين، وقدميه مع العسل.
  • يمكنك عمل حفرة في منتصف العريكة ووضع السمن والعسل بالمنتصف قبل التقديم، ووضع التمر على أطراف العريكة.

القيمة الغذائية للعريكة

والآن بعد أن تعرفت على طريقة العريكة إليك قيمتها الغذائية؛ يحتوي كل 100 جرام من العريكة على الآتي:

  • السعرات الحرارية: 231
  • الكربوهيدرات: 38 جرام
  • الدهون: 8 جرام
  • البروتين: 5 جرام

وعلى الرغم من أن التمر الموجود بالعريكة يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى الألياف والمواد المضادة للاكسدة، إلا أنه مرتفع في السعرات الحرارية لأنه من الفواكه المجففة.

ولحرق 200 سعر حراري بعد تناول العريكة يمكنك عمل التمارين الآتية:

العريكة تحتوي على العديد من السعرات الحرارية، لذا ننصحكم بتناول كمية قليلة أو معقولة منها، أو استبدالها بخيار صحي آخر نظراً لأنها تحتوي على الكثير من السمن والعسل.

ADVERTISEMENT

والآن بعد أن تعرفتم على طريقة العريكة وقيمتها الغذائية، أخبرونا هل جربتم عملها من قبل؟ وللمزيد من وصفات الحلويات قومي بالضغط هنا، ولاستشارة أحد أطبائنا اضغطي هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة الأهواني
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.healthline.com/nutrition/benefits-of-dates
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد