كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

طريقة نوم الحامل الصحيحة

طريقة نوم الحامل الصحيحة

الأرق وصعوبة النوم من أبرز الأعراض المصاحبة للحمل، ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية وزيادة حجم البطن وبعض أعراض الحمل الأخرى، تعرفي في هذا المقال على طريقة نوم الحامل الصحيحة وكيفية التعامل مع الأرق أثناء الحمل.

Advertisement

عوامل تؤثر على نوم الحامل

هناك بعض العوامل والأعراض المصاحبة للحمل التي تؤثر على نوم الحامل وتتسبب في عدم الراحة وعدم انتظام النوم، ومنها:

  • زيادة حجم البطن.
  • آلام الظهر.
  • حموضة المعدة.
  • ضيق التنفس.
  • الأرق.

اقرئي أيضًا: كيفية التعامل مع ضيق التنفس أثناء الحمل

طريقة نوم الحامل الصحيحة

خلال المرحلة الأولى من الحمل فإن أي أوضاع ترتاح الحامل فيها للنوم آمنة على الحمل، بما يتضمن النوم على أحد جانبي الجسم أو النوم على الظهر أو على البطن، فعلى الرغم من أن الرحم لم يزداد في الحجم بعد إلا أن التغيرات الهرمونية التي تتسبب في الغثيان والصداع وآلام في الجسم يمكن أن تؤثر على النوم.

أما في المراحل المتقدمة من الحمل فإنه من الأفضل النوم على الجانب الأيسر من الجسم، فإن هذا الوضع لا يؤثر على الدورة الدموية في الجسم، ولا يؤثر على تدفق الدم الذي يصل إلى الجنين، كما أنه يساعد على تعزيز وظائف الكليتين والتقليل من التورم.

كما يجب تجنب النوم على الظهر تماماً، لأن وزن الرحم يتسبب في الضغط على الوريد الرئيسي في الجسم وهو الوريد الأجوف، والشريان الذي يحمل الدم من الجزء السفلي من الجسم إلى القلب مرة أخرى، مما يؤثر على الدورة الدموية في الجسم ويمكن أن يتسبب في الشعور بالدوخة، كما يضغط الرحم أيضًا على الأمعاء والظهر مما يزيد من أعراض الحمل سوءًا.

كيفية التعامل مع الأرق أثناء الحمل

تعاني الكثير من النساء الحوامل من الأرق خلال فترة الحمل، ولكن تلعب وضعية النوم دور هام في التغلب على الأرق، لذلك على الحامل اختيار أفضل وضعية نوم مريحة تساعدها على النوم بهدوء وراحة، كما أن تناول الوجبات الخفيفة الصحية قبل النوم أو الاستحمام بالماء الدافئ، وعدم الخلود إلى النوم إلى عند الشعور بالنعاس.

Advertisement

اقرئي أيضًا: أسباب قلة النوم للحامل وكيفية التعامل معها

نصائح هامة للنوم أثناء الحمل

بعد أن تعرفتي على طريقة نوم الحامل الصحيحة إليكِ بعض النصائح الهامة لتنعمي بنوم هادئ ومريح خلال فترة الحمل:

استخدام الوسائد

يمكن استخدام عدد أكبر من الوسائد أثناء النوم، ووضع أحد الوسائد بين الساقين لتدعيم البطن والفخذين والظهر، ويمكن أيضًا استخدام وسادة الحمل، ولكن تجنبي وضع وسادة أسفل رأسك، لأن ذلك يمكن أن يتسبب في صعوبة في التنفس.

ممارسة التمارين الرياضية

تساعد ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي لمدة 30 دقيقة على تحسين جودة النوم، ولكن تجنبي القيام بأي تمارين قبل النوم بـ 4 ساعات، وقومي باستشارة الطبيب قبل ممارسة أي تمارين رياضية.

ممارسة تمارين الاسترخاء

قومي بممارسة أنواع مختلفة من تمارين الاسترخاء قبل النوم، مثل تمارين اليوجا أو التأمل أو تمارين التنفس العميق، ويمكن أيضًا الاستحمام بالماء الدافئ أو التدليك لمساعدتك على الاسترخاء والنوم.

اقرئي أيضًا: تمارين اليوجا للحامل

Advertisement

تقليل شرب السوائل قبل النوم

تحتاج الحامل إلى شرب كميات وفيرة من السوائل خلال اليوم، ولكن تجنبي شرب أي سوائل قبل النوم بساعتين أو ثلاث ساعات، حتى تتجنبي الاستيقاظ بعد النوم لدخول الحمام، وتجنبي أيضًا تناول المشروبات الغنية بالكافيين مثل الشاي والقهوة لأنها تتسبب في الأرق وصعوبة النوم، كما يتسبب الكافيين أيضًا في زيادة إدرار البول.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على طريقة نوم الحامل الصحيحة وتعرفتي على بعض النصائح الهامة لنوم هادئ ومريح، قومي باستشارة الطبيب عند ملاحظة أي أعراض أو تغيرات تظهر خلال فترة الحمل، مع أطيب أمنياتي بدوام الصحة والعافية.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع