طقطقة الفك .. ما هي أسبابها وكيف يمكن علاجها؟

طقطقة الفك


تشير طقطقة الفك إلى سماع صوت نقر من الفك عند تحريكه، قد يكون مصحوباً بألم أيضاً، في بعض الأحيان يمكن أن تنتج هذه الطقطقة من الإفراط في فتح أو تحريك الفك، مثل فتح الفم على نطاق واسع عند التثاؤب أو الأكل، وفي أوقات أخرى ينتج عن مشاكل في مفاصل الفك الصدغي أو المفاصل التي تربط عظم الفك بجوانب الجمجمة. تعرفوا معنا على أسباب طقطقة الفك وطرق علاج هذه المشكلة من خلال المقال الآتي.

بعض الحقائق عن طقطقة الفك

  • طقطقة الفك غير المصاحبة بآلام عادةً لا تكون شيء يدعو للقلق.
  • في حال اكتشاف حالة طبية كامنة وراء هذه الطقطقة، قد يكون هناك حاجة للتدخل الطبي.
  • سبب طقطقة الفك غير مفهوم بشكل كامل حتى الآن.
  • غالباً ما يمكن علاج طقطقة الفك في المنزل، خاصةً إذا لم يصاحب الطقطقة أي آلام أو أعراض أخرى.

أعراض طقطقة الفك

قد تكون طقطقة الفك هي العرض الوحيد الذي تلاحظه أغلب الحالات، ولكن في حال وجود مشاكل في مفاصل الفك قد تسبب أعراض مثل:

  • ليونة في الوجه أو الفك.
  • آلام وشعور بالانزعاج وعدم الراحة.
  • إيجاد صعوبة في فتح الفم.
  • عدم القدرة على فتح أو إغلاق الفك لبعض الوقت (قد يعلق الفك في إحدى الوضعيتين).
  • مواجهة صعوبة في الأكل.
  • تورم في الوجه.
  • آلام في الأسنان.
  • صداع.
  • آلام في الرقبة.
  • ألم في الأذن.

اقرأ أيضاً: آلام الرقبة … ما أسبابها وطرق علاجها والوقاية منها

مواضيع متعلقة

ما هي أسباب طقطقة الفك؟

اضطرابات المفصل الفكي الصدغي قد تنتج عن مشاكل في عضلات الفك أو مفاصله. وفقاً للمعهد الوطني للبحوث القحفية، هذه الاضطرابات تؤثر على أكثر من 10 مليون شخص في العالم، مع تأثر السيدات أكثر من الرجال بهذه الحالة.

وعلى الرغم من هذه البحوث، يمكن لأي شخص أن يصاب بطقطقة الفك بغض النظر عن السن أو الجنس، وترتبط هذه الحالة بأسباب مثل:

  • الجز على الأسنان.
  • مضغ العلكة طوال الوقت وبشكل مفرط.
  • قضم الأظافر.
  • شد الفك.
  • ضد الخد من الداخل أو الشفتين.

بالإضافة إلى أن هناك العديد من الحالات الطبية التي قد تؤدي إلى طقطقة الفك، مثل:

التهاب المفاصل

أكثر أشكال التهاب المفاصل شيوعًا هو التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل، وكلاهما يمكن أن يؤدي إلى تلف الغضاريف في المفصل الفكي الصدغي، ويمكن أن يؤدي إتلاف أنسجة الغضاريف إلى جعل حركة الفك صعبة وقد تتسبب في ظهور صوت وطقطقة بالفك.

وتشمل الأعراض الأخرى لالتهاب المفاصل:

  • ألم في المفاصل.
  • تشدد أو تيبس.
  • التهاب أو تورم.
  • انخفاض نطاق حركة المناطق المصابة.
  • أيضاً قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي من التعب وفقدان الشهية.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب المفاصل .. أعراضه وكيفية الوقاية منه

إصابة الفك

الفك المكسور أو المخلوع، والذي يحدث عندما يصبح مفصل الفك في غير موضعه، يمكن أن يسبب طقطقة الفك.

الأسباب الشائعة لإصابة الفك تشمل:

  • حوادث المرور على الطرق.
  • الإصابات الرياضية.
  • التعثر والسقوط.
  • الاعتداءات الجسدية.

من المهم السعي للحصول على علاج طبي لإصابة الفك، خاصةً إذا كان مصحوبًا بأعراض مثل:

  • النزيف.
  • الكدمات.
  • التورم.

متلازمة الألم الليفي العضلي

متلازمة الألم الليفي العضلي هي اضطراب مزمن يسبب ألمًا في بعض نقاط الضغط في بعض العضلات، ويحدث بعد انقباض العضلات بشكل متكرر بمرور الوقت، لذلك قد يؤثر على من لديهم وظائف أو يمارسون أنشطة رياضية تتطلب حركة متكررة.

متلازمة الألم الليفي العضلي في الفك يمكن أن تؤدي إلى طقطقة الفك.

وتشمل أعراض متلازمة الألم الليفي العضلي ما يلي:

  • ألم عضلي.
  • ألم مستمر أو تدريجي.
  • لين في العضلات.
  • مواجهة صعوبة في النوم.
  • تغيرات مزاجية.

توقف التنفس أثناء النوم

توقف التنفس أثناء النوم هو اضطراب شائع أعراضه تشمل التنفس الضحل أو التوقف المؤقت للتنفس مرة واحدة أو أكثر أثناء النوم.

هناك نوعان من توقف التنفس أثناء النوم، الأول يطلق عليه توقف التنفس أثناء النوم، والثاني توقف التنفس أثناء النوم المركزي؛ كلاهما يمكن أن يسبب طقطقة الفك.

وتشمل بعض أعراض توقف التنفس أثناء النوم الآتي:

  • الشعور بالنعاس أثناء النهار.
  • الصداع.
  • اضطرابات المزاج.

الأشخاص الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم قد يشخرون أيضًا أثناء نومهم، ونظرًا لأن توقف التنفس أثناء النوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض خطيرة عديدة، مثل ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسمنة، يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم أن يبحثوا عن عناية طبية فورية.

اقرأ أيضاً: انقطاع النفس اثناء النوم .. ما هي أنواعه؟ وأعراضه؟وعلاجه؟

سوء إطباق الأسنان

هذه الحالة تسبب خللاً في الفك والفم، مما قد يؤدي إلى طقطقة الفك، وعادةً ما يتطلب سوء إطباق الأسنان علاج طبي مخصص.

العدوى

في بعض الحالات قد تكون طقطقة الفك ناتجة عن إصابة في غدد الفم.

علامات وأعراض العدوى الأخرى بالفم تشمل:

  • جفاف الفم.
  • الشعور بطعم سيء في الفم.
  • آلام بالوجه.
  • التهاب.
  • وقد تكون المضادات الحيوية أو غيرها من العلاجات ضرورية لعلاج الالتهابات الفموية.

الأورام

من الممكن أن تتطور الأورام في أي منطقة من الفم تقريبًا؛ اعتمادًا على موقعها يمكن أن تؤثر الأورام على حركة الفك، مما يؤدي إلى ظهور صوت أو ضجة بالفك عند تحريكه. بعض الأورام يمكن أن تؤدي إلى تطور السرطان.

العلاجات المنزلية لطقطقة الفك

بعض العلاجات المنزلية لطقطقة الفك تشمل:

الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

قد يعمل نابروكسين أو الإيبوبروفين أو أنواع أخرى من العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية على تخفيف الألم والتورم في الفك.

الكمادات الباردة والدافئة

قد يساعد وضع كمادات ثلجية على منطقة الفك لمدة 10 إلى 15 دقيقة، يتبعها كمادات أو منشفة دافئة لمدة 5 إلى 10 دقائق، على تخفيف الأعراض. يمكن التناوب بين الكمادات الساخنة والباردة بهذه الطريقة عدة مرات يوميًا إذا لزم الأمر.

اقرأ أيضاً: علاج تورم اللثة وانتفاخ الخد طبياً وبالعلاجات المنزلية

تجنب الأطعمة القاسية أو المقرمشة

قد تؤدي الخضروات المقرمشة أو النيئة أو الأطعمة المستطيلة مثل الكراميل إلى تفاقم طقطقة الفك وأعراض الفك الأخرى. بدلاً من ذلك، يجب على الشخص اختيار الأطعمة اللينة، مثل الزبادي والخضروات المطبوخة والفاصوليا، أيضاً يجب تناول الطعام في قضمات صغيرة لتجنب فتح الفم على نطاق واسع.

ارخ منطقة الفك

إبقاء الفم مفتوحًا قليلاً عن طريق ترك مسافة بين الأسنان يمكن أن يخفف الضغط على الفك.

التدرب على التحكم في التوتر

يمكن لتخفيف الإجهاد أن يخفف من طقطقة الفك الذي ينشأ عن جز الأسنان الناجم عن الإجهاد أو عناء الفك. التأمل، والنشاط البدني، وتمارين التنفس العميق هي أمثلة على تقنيات فعالة للتحكم في التوتر والإجهاد.

لا تفرط في فتح الفك

تجنب الأنشطة المعتمدة على فتح الفم على نطاق واسع، مثل الصراخ والغناء ومضغ العلكة.

حافظ على وضع جيد

قلل من اختلال توازن الوجه عن طريق تغيير وضع الجسم إذا لزم الأمر.

ضع في اعتبارك العلاج الطبيعي

قد تكون تمددات الوجه أو التدليك مفيدة لبعض الأشخاص الذين يعانون من الطقطقة في الفك. يمكن مناقشة هذه الخيارات مع الطبيب أو المعالج الطبيعي.

علاج طقطقة الفك طبياً

بناءاً على سبب طقطقة الفك أو وجود حالات طبية أخرى، قد يكون التدخل الطبي ضروري.

خيارات العلاج تشمل:

الأدوية

جرعات عالية من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، أو مرخيات العضلات، أو الأدوية المضادة للقلق، أو مضادات الاكتئاب التي قد يصفها الطبيب أو طبيب الأسنان.

أجزاء الفم

قد يتم استخدام جبيرة أو جهاز يوضع في الفم ليلاً لمنع أو السيطرة على جز الأسنان. يمكن لهذه الأجهزة أيضًا علاج سوء الإطباق للأسنان.

علاج الأسنان

قد يتم التعامل مع مشاكل الفك المختلفة من خلال عمل تعديلات على الأسنان، سواء عن طريق التقويم أو غيره من العلاجات التي تعمل على تقويم وتعديل الأسنان والفك.

اقرأ أيضاً: مدة تقويم الاسنان وبعض النصائح لاجتياز هذه الفترة بسهولة

التحفيز العصبي الكهربائي عبر الجلد

باستخدام التيارات الكهربائية، يعمل هذا النوع من العلاج على إرخاء عضلات الفك والوجه لتخفيف الألم.

الحقن المهدئة للألم

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من متلازمة الألم الليفي العضلي، قد توفر الحقن في نقاط الضغط تخفيفًا لآلام الفك.

الموجات فوق الصوتية

إن تطبيق الحرارة على المفصل قد يحسن حركة الفك ويوقف الألم.

العلاج بالليزر أو العلاج بالموجات اللاسلكية

هذه العلاجات تحفز الحركة وتخفف الألم في الفك والفم والعنق.

الجراحة

عادةً ما يكون الحل الأخير للأشخاص الذين يعانون من طقطقة الفك، ويعتمد نوع الجراحة المطلوبة على المشكلة الأساسية التي تعاني منها.

لأي شخص يفكر في إجراء عملية جراحية لطقطقة الفك، فكر في الحصول على رأي ثاني قبل الخضوع لأي جراحة.

عادةً ما تكون حالات طقطقة الفك مؤقتة وغير مؤلمة، ولكن إذا عانيت من أي من الأعراض التي ذكرناها بالأعلى بالإضافة إلى الطقطقة، حاول اللجوء لمساعدة طبية في أقرب وقت ممكن لمعرفة العلاج المناسب. للمزيد من المعلومات تواصلوا معنا وقوموا بترك استشارتكم الطبية لنا عبر هذا الرابط.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/319888.php https://www.healthline.com/health/jaw-popping#outlook

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *