سقوط الجنين في الشهور الأولى .. أعراضه و وقت حدوثه

سقوط الجنين

المحتوى
ماذا يعني سقوط الجنين ؟ هو أي حمل ينتهي تلقائياً قبل أن يتنفس الجنين ، وغالباً ما يزن الجنين حوالى 500 جرام أو أقل  في هذه الحالة غالباً ما يحدث قبل الإسبوع الثالث عشر من الحمل ،ونظرا لأن الحمل ينتهي سريعا فالكثير من هذا السقوط لا تشعر به المرأة ، قد يظهر بعض النزيف الذي يؤكد ذلك

أسباب سقوط الجنين

أسباب جينية 

تحدث غالباً عند تكرر انتهاء الحمل ، في أول ثلاث شهور يكون ذلك شائعا جداً وذلك أكثر كثيراً من ثاني ثلاث أشهر في الحمل ، تزداد تأثير هذه الأسباب مع تقدم العمر والمرأة عندما يتقدم عمرها فوق 35  تزداد نسبة حدوث انتهاء للحمل عن السيدات الأصغر .

اقرأ أيضاً: مخاطر الحمل بعد سن ال 35

أمراض الكولاجين والأوعية الدموية :  

في هذه الأمراض تكون السيدة كونت أجسام مضادة للأنسجة والتي تؤدي إلى سقوط الجنين سريعاً مثل . الذئبة الحمراء ، و مضاد الفوسفيد .

السكري

من الممكن التحكم به اثناء الحمل ، ولكن إذا لم يتم التحكم به  يزيد من احتمالية سقوط الجنين  بالإضافه إلى  مشاكل خلقية في الجنين .

عوامل هرمونية

 مثل تكيس المبيضين أو أمراض الغدة الدرقية ، أو زيادة هرمون الكورتيزون ، خلل في وظائف الجسم الأصفر.

العدوى

عدوى الجنين أو المشيمة يسبب فقدان الحمل مثل بعض الكائنات مثل التوكسوبلازما ،الروبيلا ،الهيربس ، إليتوميجالوفيرس .

خلل تشريحي

تغير شكل أو مكان الرحم  ، فاصل داخل الرحم ، أو الأورام الليمفاوية ..

اقرئي أيضا: الولادة الطبيعية وكل ما يهمك عنها

أسباب لا تؤدي إلى انتهاء الحمل 

يجب التأكيد أن  العمل أو التمارين الرياضية  أو المعاشرة الزوجية لا تزيد من مخاطر الحمل ، ولكن في ظروف معينة يحددها الطبيب قد يمنع السيدة من العمل أو المعاشرة الزوجية لحين  إنتهاء مدة الحمل .

مواضيع متعلقة

ستوري

العوامل المساعده على سقوط الجنين

التدخين أكثر من عشر سجائر في اليوم  يزيد جداً من نسبة عدم اكتمال الحمل ، أو استخدام الكحول ، الحمى  و استخدام  بعض المسكنات فترة طويلة ، استخدام الكافيين.

التحذيرات التي تدل على بودار سقوط الجنين

 آلام أسفل الظهر  من متوسطة إلى شديدة ، نقصان الوزن، مخاط يميل للاحمرار ، نزيف ، جلطات ومع بعض الأنسجة ، اختفاء علامات الحمل .

ما هو العلاج بعد سقوط الجنين

أهم شيء يجب أن يركز عليه الطبيب في هذه المرحلة هو أن يكتشف هل كل الأنسجة المتعلقة بالجنين قد سقطت مع سقوط الحمل ، من جنين ومشيمة ، إذا كان ذلك فإنها لن تحتاج أكثر من المتابعة  الصحية فقط.

أما  إذا تبقي بعض الأنسجة  ستحتاج في هذه الحالة عملية لتوسيع عنق الرحم و شفط المحتويات الداخلية في الرحم و تتم هذه الطريقة تحت تأثير تخدير موضعي  وتأخذ بعد ذلك بعض المضادات الحيوية لتقليل أي نسب للعدوى.

متى يتم الاهتمام بهذه الحالات ؟

غالباً إذا حدثت هذه الحالة أول مرة ، لا يتم الالتفات إليها ولكن إذا لم يكتمل الحمل مرتين متتاليين ، فإن ذلك يستدعي بعض التحاليل مثل:

  • اختبار للدم هل هناك لمعرفة أي مشاكل جينية
  • تصوير الرحم بالصبغة للتأكد من سلامة شكله وموضعه
  • قياس الأجسام المضادة التي تكون موجودة في بعض الأمراض

الوقاية من سقوط الجنين

إذا كان السبب هو خلل هرموني فلا يوجد طريقة تستطيع وقف ذلك ولكن إذا كان سبباً أخر فعليكِ بالآتي :

  •  التمارين المنتظمة
  •  الأكل الصحي
  • التغلب على جميع الضغوط النفسية
  • تناول حمض الفوليك يومياً
  • لا تتواجدي في أي وسط فيه تدخين
  • حافظي على بطنك أمناً
  •  ممنوع الكحوليات
  • تقليل الكافيين قدر المستطاع
  • البعد عن الأمراض المعدية أو الإشعاع

أخيرا

نسأل الله أن يحمي نسائنا من كل ما يسبب لهم أي ضرر نفسي أو جسدي

المصادر
Medicinenet.com Americanpregnancy.org

7 تعليقات على “سقوط الجنين في الشهور الأولى .. أعراضه و وقت حدوثه

  1. معلومات قيمة ,,كل الشكر

  2. جزاكم الله خيرا على المعلومةولكن عندى سؤال انا حامل فاالاسبوع السادس وعندى فيرس toxo igm (مرض الققط)وعملت التحليل ولقيت النسبة 5.6 هيا طبعا كدة قليلة ومفيش منها ضرر بس هيا ممكن تزيد مع الحمل ولا لأ يعنى اعمل التحليل تانى بعد فترة لأنى فالحمل اللى قبلة عملتة وانا فالاسبوع التاسع وكانت نسبتة 11

  3. معلومات مفيده شكرا

  4. بارك الله فيكم.كل السلااامة للنساء

  5. الله يسترناااا

  6. merci de tout

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *