عدوى الخميرة المهبلية .. الأعراض والأسباب وطرق العلاج، ونصائح للوقاية

عدوى الخميرة المهبلية

لازالت أمراض المهبل من الأشياء التي تشغل ذهن معظم النساء، وبصفة خاصة المتزوجات منهن، ومن هذه الأمراض عدوى الخميرة المهبلية التي هي أحد الالتهابات الفطرية، وفي هذا المقال، سنوضح أسباب عدوى الخميرة المهبلية وأعراضها، وكيف يمكن علاجها بالخيارات المختلفة، ونصائح هامة للوقاية منها، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

أسباب عدوى الخميرة المهبلية

يسبب عدوى الخميرة المهبلية نوع من الفطريات يُسمى المُبيضات، إن المهبل الطبيعي يحتوي على مزيج متوازن من الخميرة، بما فيها البكتيريا، والمُبيضات، والبكتيريا الملبنة، والتي تنتج حمض يمنع زيادة الخميرة في المهبل، هذا التوازن يمكن أن يتعطل، ويؤدي إلى حدوث عدوى الخميرة، ويمكن أن ينتج فرط الخميرة لبعض الأسباب، ومنها ما يلي:

  • استخدام المضادات الحيوية الذي يؤدي إلى تقليل نسبة البكتيريا الملبنة، وبالتالي تغيير درجة الحموضة في المهبل.
  • حدوث الحمل.
  • الإصابة بمرض السكري الغير منضبط.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • أخذ وسائل منع الحمل أو العلاج بالهرمونات، والذي يسبب زيادة مستوى هرمون الاستروجين.

اقرئي أيضاً: أسباب جفاف المهبل قبل الدورة الشهرية وكيفية التغلب عليه.

أطباء نساء وتوليد

أعراض عدوى الخميرة المهبلية

إن أعراض عدوى الخميرة يمكن أن تتراوح ما بين خفيفة إلى معتدلة، وذلك في الحالات العادية، ولكن هناك أعراضاً أخرى للحالات المعقدة، ومن أعراض عدوى الخميرة المهبلية ما يلي:

  • حكة وتهيج في الأنسجة على فتحة المهبل.
  • حرقة في المهبل، خصوصاً أثناء التبول أو الجماع.
  • تورم وألم في الفرج.
  • طفح مهبلي.
  • الإفرازات المهبلية المائية
  • تفريغ سميك أبيض بدون رائحة.

قد تكون الأعراض أكثر شدة إذا كانت الحالة شديدة، وقد تزداد الحالة تعقيداً عند تزامنها مع بعض الحالات الأخرى، مثل الحمل، أو الإصابة بـ مرض السكري، أو ضعف الجهاز المناعي بسبب الأدوية أو الحالات المرضية، مثل فيروس العوز المناعي

اقرئي أيضاً: تنظيف المهبل والمناطق الحساسة، وأهميته لصحة المرأة.

مواضيع متعلقة

علاج عدوى الخميرة المهبلية

ينطوي علاج عدوى الخميرة على علاج الحالات العادية أو المعتدلة، وعلاج الحالات المعقدة، حيث من الممكن أن يختلف نوع العلاج وحجم الجرعة وفترة العلاج.

علاج عدوى الخميرة في الحالات العادية

الأدوية المضادة للفطريات

مثل الكريمات والمراهم والتحاميل المهبلية، ويستمر هذا العلاج من ثلاثة إلى سبعة أيام، ومن أمثال هذه الأدوية بوتوكونازول، و كلوتريمازول، و ميكونازول، و تيركونازول، بعض هذه الأدوية لا تُصرف إلا بوصفة طبية، والبعض الآخر يمكن استخدامه دون وصفة، ولكن بعد اتباع ارشادات الدواء من حيث الجرعة والاستخدام.

الجرعة الواحدة عن طريق الفم

قد يصف الطبيب جرعة واحدة عن طريق الفم مرة واحدة فقط من دواء فلوكونازول، أو قد يتم وصف جرعتين يفصل بينهما ثلاثة أيام في حالة الأعراض الشديدة.

التحاميل المهبلية

من الممكن أن تكون علاج دون وصفة طبية، حيث توجد تحاميل مضادة للفطريات، وهي خيار آمن أثناء الحمل، وعادة ما يستمر العلاج من ثلاثة إلى سبعة أيام.

اقرئي أيضاً: تمزق المهبل أثناء الولادة ودرجة خطورته وعلاجه وطرق الوقاية منه.

علاج عدوى الخميرة في الحالات المُعقدة

قد تشمل خيارات علاج عدوى الخميرة في الحالات المعقدة على ما يلي:

العلاج المهبلي طويل المدى بالأدوية

ويستمر العلاج لمدة سبعة إلى أربعة عشر يوماً، وخلال هذه المدة يمكن علاج العدوى بنجاح، والدواء عادة ما يكون كريم مهبلي، أو أقراص، أو مرهم، أو تحميلة.

وقد يصف الطبيب جرعتين أو ثلاث جرعات من الدواء عن طريق الفم من فلوكونازول، ومع ذلك لا يُنصح بهذا العلاج للنساء الحوامل.

روتين علاجي لعدوى الخميرة المتكررة

قد يوصي الطبيب بـ روتين علاجي لمنع فرط الالتهابات والخميرة في المستقبل، ويبدأ هذا الروتين بعد التخلص من عدوى الخميرة بالعلاج، والذي غالباً ما تطول مدته إلى 14 يوماً قبل بدء الروتين الوقائي، وقد يشمل العلاج أقراص فلوكونازول عن طريق الفم مرة واحدة في الأسبوع لمدة ستة أشهر، وبعض الأطباء يصفون كلوتريمازول كـ تحميلة مهبلية مرة واحدة في الأسبوع بدلاً من الدواء عن طريق الفم.

اقرئي أيضاً: التهابات المهبل، أنواعها وما علاقتها بتأخر الحمل؟

علاج عدوى الخميرة المهبلية بالطرق المنزلية

الزبادي

لا يقتصر استخدام الزبادي على الوجبات الصحية فقط، ولكن يمكن استخدامه أيضاً في علاج فطريات المهبل، حيث أنه يحتوي على أنواع من البكتيريا التي تساعد على خلق بيئة صحية في المهبل، ولكن يجب التأكد من أنه لا يحتوي على سكر مضاف قبل استخدامه، حيث سيساعد ذلك على نمو الفطريات.

الثوم

إن الثوم من مضادات الفطريات والمضادات الحيوية المعروفة، كما أن نتائج دراسة نشرت في مكتبة الطب الأمريكية أظهرت ان مستخلص الثوم كان له دور في قتل فطريات المهبل، ولكن مازال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتوضيح طريقة الاستخدام الأمثل والتأكيد على النتائج، مع ضرورة استشارة الطبيب أولا.

خل التفاح

من أكثر العلاجات شعبية هو خل التفاح، حيث يتم عمل حمام خل التفاح بوضع نصف كوب من خل التفاح في حوض ماء فاتر، والتمدد فيه لمدة 20 دقيقة، والجدير بالذكر أن هذه الطريقة تختلف عن الدش المهبلي بخل التفاح، حيث يمكن أن يقضي الدش المهبلي بالخل على جميع البكتيريا في المهبل، الجيد منها والضار، لذلك قد يعرضكِ ذلك للعدوى مرة أخرى، ولا تنسين ضرورة استشارة الطبيب قبل الاستخدام في كل حالة تختلف حاجتها للعلاج.

اقرئي أيضاً: هل يمكن تضييق المهبل بقشر الرمان؟

طرق الوقاية من عدوى الخميرة المهبلية

هناك عدد من النصائح والإجراءات التي تساعد على الوقاية من عدوى الخميرة المهبلية، ومن هذه الإرشادات:

  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، والسراويل الواسعة، والابتعاد عن الملابس الضيقة.
  • عدم تناول المضادات الحيوية إلا في حالة الضرورة، وتجنب التناول المُفرط خصوصاً في حالات نزلات البرد.
  • تغيير الملابس الرطبة أو المبتلة فوراً، مثل ملابس السباحة أو ملابس الرياضة.

اقرئي أيضاً: علاج التهاب المهبل بالأعشاب وبالطرق المنزلية المختلفة.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن أتممتِ قراءة هذا المقال، وتعرفتِ على أسباب عدوى الخميرة المهبلية وأعراضها، والخيارات المختلفة في العلاج، وطرق الوقاية منها، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/yeast-infection/symptoms-causes/syc-20378999 https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/yeast-infection/diagnosis-treatment/drc-20379004 https://www.healthline.com/health/womens-health/yeast-infection-home-remedy

3 تعليقات على “عدوى الخميرة المهبلية .. الأعراض والأسباب وطرق العلاج، ونصائح للوقاية

  1. لو سمحتوا انا أعانى من وجود افرازات تشبه الجبن وحكه في المهبل مع العلم أنني عذراء

    1. مرحبا بك،
      للمزيد من الخصوصية يمكنك ارسال استشارتك على هذا الرابط:
      https://www.dailymedicalinfo.com/add-consultation/

  2. جزاكم الله كل خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *