علاج ارتفاع هرمون الحليب وهل يصيب الرجال؟

علاج ارتفاع هرمون الحليب


ما هو هرمون الحليب؟ وكيف يمكن ارتفاع نسبه في الجسم؟ وهل يمكن أن يصيب الرجال؟ تعرفوا معنا على طرق علاج ارتفاع هرمون الحليب بالإضافة إلى إجابات هذه الأسئلة من خلال المقال الآتي.

ما هو فرط برولاكتين الدم؟

فرط برولاكتين الدم هو عندما يكون لدى الحالة معدل أعلى من الطبيعي لهرمون البرولاكتين في الدم. وتتمثل الوظيفة الرئيسية للبرولاكتين في تحفيز إنتاج حليب الثدي بعد الولادة (وبالتالي يسمى هرمون الحليب)، وبالتالي فإن ارتفاع مستويات البرولاكتين يكون طبيعياً خلال فترة الحمل.

ويؤثر البرولاكتين أيضًا على مستويات الهرمونات الجنسية (الإستروجين والتستوستيرون) في كل من النساء والرجال. ويتكون البرولاكتين من الغدة النخامية، وهي غدة (عضو) بحجم حبة البازلاء توجد في مؤخرة الدماغ. غالباً ما يتم علاج الغدة من أجل علاج ارتفاع هرمون الحليب بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى التي تحد من الأعراض.

اقرأ المزيد: هرمون الحليب .. متى يجب إجراء تحليل له؟

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

أحد الأسباب الشائعة لفرط برولاكتين الدم هو نمو أو ورم في الغدة النخامية يسمى برولاكتينوما. وينتج الورم مستويات عالية من البرولاكتين.

يمكن أن تكون هذه الأورام كبيرة أو صغيرة وعادةً ما تكون حميدة، وهذا يعني أنها ليست سرطانية. ولكن يمكن للأورام الكبيرة أن تسبب الصداع أو المشاكل في الرؤية أو كليهما. يشيع البرولاكتين في النساء أكثر من الرجال ونادراً ما يحدث عند الأطفال.

أيضاً بعض الأدوية الموصوفة يمكن أن تتسبب في ارتفاع هرمون الحليب أو البرولاكتين. وتكون هذه الأدوية لـ علاج :

اقرئي أيضاً: فرط افراز هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب) سبب لتأخر الحمل !!

الأسباب الأخرى التي قد تؤدي لحاجة لـ علاج ارتفاع هرمون الحليب تشمل:

  • قصور الغدة الدرقية، وهذا يعني أن الغدة الدرقية لا تنتج ما يكفي من الهرمون الخاص بها.
  • الأورام والأمراض الأخرى التي تصيب الغدة النخامية، أو العلاج الإشعاعي للأورام في الغدة النخامية أو بالقرب منها.
  • إصابات جدار الصدر أو الحالات الأخرى التي تؤثر على جدار الصدر، مثل القوباء المنطقية.
  • أمراض الكبد والكلى المزمنة.
  • وفي بعض الأحيان، لا يوجد سبب محدد لفرط برولاكتين الدم.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

قبل التطرق لطرق علاج ارتفاع هرمون الحليب يجب التعرف على الأعراض؛ قد يتعرض كل من الرجال والنساء للعقم، وانخفاض الدافع الجنسي، وفقدان العظام. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون لدى النساء:

  • إنتاج حليب الأم عندما لا تكون حاملاً أو مرضعة.
  • جفاف المهبل، مما يؤدي إلى الألم أثناء الجماع.
  • مشاكل في الحيض، انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظامها.

اقرأ أيضاً: انواع العقم .. ملف شامل عن كل ما يخص العقم عند الرجال والنساء

الأعراض لدى الرجال قد تشمل:

  • ضعف الانتصاب؛ صعوبة في الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه.
  • تكبير الثدي، ويسمى التثدي.
  • انخفاض كتلة العضلات وتساقط شعر الجسم.

تشخيص و علاج ارتفاع هرمون الحليب

تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

يستخدم اختبار الدم للكشف عن البرولاكتين الزائد. إذا كانت مستويات البرولاكتين مرتفعة، فعادةً ما يتم إجراء مزيد من الاختبارات لفحص مستويات هرمون الغدة الدرقية في الدم. مستويات هرمون الغدة الدرقية الطبيعية تستبعد قصور الغدة الدرقية كسبب لفرط برولاكتين الدم. وسيسأل الأطباء أيضًا عن الحالات الأخرى واستخدام الأدوية، ويستبعدون الحمل.

وفي حالة الاشتباه في وجود ورم برولاكتين، فإن التصوير بالرنين المغناطيسي (الأشعة على المخ بالرنين المغناطيسي) للدماغ والغدة النخامية غالبًا ما يكون الخطوة التالية. يمكن للرنين المغناطيسي أن يكشف عن وجود أي ورم في الغدة النخامية ويظهر حجمه. في هذه الحالة يتم علاج الغدة لـ علاج ارتفاع هرمون الحليب

اقرأ أيضاً: التثدي عند الرجال .. أسبابه و طرق علاجه .. لتجنب الإحراج الناتج عنه

طرق علاج ارتفاع هرمون الحليب

يعتمد العلاج على السبب. بعض الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة من البرولاكتين، ولكن لا توجد لديهم علامات أو توجد لديهم أعراض قليلة، لا يحتاجون إلى أي علاج.

بينما تشمل خيارات علاج الأورام الآتي:

  • الأدوية والوصفات الطبية. بروموكريبتين وكابيرجولين يقلل من إنتاج البرولاكتين. الأدوية تعمل على علاج ارتفاع هرمون الحليب بشكل جيد لمعظم الناس الذين يعانون من البرولاكتين.
  • ويستخدم البروموكريبتين والكابيرجولين أيضًا لعلاج فرط برولاكتين الدم بدون سبب معروف. ويعالج قصور الغدة الدرقية بهرمون الغدة الدرقية التخليقي، مما يعيد مستويات البرولاكتين إلى طبيعته. وإذا كانت مستويات البرولاكتين العالية ناتجة عن الأدوية الموصوفة، فيمكن استكشاف أنواع أخرى من الأدوية.
  • عملية جراحية لإزالة الورم. يمكن استخدام الجراحة إذا لم تكن الأدوية فعالة. تكون هناك حاجة إلى الجراحة في بعض الأحيان إذا كان الورم يؤثر على الرؤية.
  • العلاج بالإشعاع. في حالات نادرة، إذا لم تكن الأدوية والجراحة فعالة، يتم استخدام الإشعاع لتقليص الورم.

في كل الأحوال عادةً ما يرجع اختيار العلاج المناسب لما يراه الطبيب أمثل لحالتك، وما يصلح لك في الوقت الحالي. وللمزيد من المعلومات حول كيفية علاج ارتفاع هرمون الحليب يمكنكم التواصل مع أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.hormone.org/diseases-and-conditions/hyperprolactinemia

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *