ADVERTISEMENT

علاج اسهال الاطفال بالنشا .. ونصائح هامة عند إصابة طفلك بالإسهال

لماذا يُصاب الأطفال بالإسهال أكثر من الكبار؟ هذا التساؤل يعد من أكثر التساؤلات التي تطرحها الأمهات على أطباء الأطفال، وهو بالفعل يحمل قدراً كبيراً من الحقيقة، لذا تكون الخطوة الأولى عند إصابة الأطفال بالإسهال هي البحث عن طريقة لإيقافه، فهل يمكن علاج اسهال الاطفال بالنشا كواحد من العلاجات المنزلية؟ وما هي أسباب إصابة الأطفال بالإسهال؟ وما هي الخطوات المهمة عند علاج الإسهال عند الأطفال؟ سنتعرف على إجابات هذه التساؤلات في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ما هو الإسهال؟

الإسهال هو الزيادة المفاجئة في تكرار وقوام البراز، الإسهال الخفيف هو مرور براز لين جداً بتكرار قليل إلى حد ما، ولكن الإسهال الحاد هو مرور الباز المائي بشكل متعدد ومتكرر، ويعد أفضل مؤشر على شدة الإسهال هو تكراره.

ADVERTISEMENT

تشمل المضاعفات الرئيسية للإسهال الجفاف بسبب فقدان العديد من سوائل الجسم، ومن علامات الجفاف غياب الدموع، ونقص التبول، وجفاف الفم، ولون البول الداكن، ويعتبر الهدف الرئيسي لعلاج الإسهال هو منع الجفاف.

ما هي أسباب الإسهال عند الأطفال؟

إن بعض الأسباب الأكثر شيوعاً لإصابة الأطفال بالإسهال تشمل:

التسمم الغذائي

وهو من الأسباب التي تؤدي لظهور أعراض الإسهال والقئ بسرعة، وغالباً ما تهدأ الأعراض بمجرد إفراغ المعدة من المحتوى الذي سبب إزعاجها، عادة ما يكون ذلك خلال 24 من استشارة الطبيب وبدء العلاج.

بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية ذات التأثير الملين التي يمكن أن تسبب الإسهال لدى الأطفال والكبار أيضاً، وإذا كان طفلك يتناول مضادات حيوية تسبب الإسهال، يجب التحدث مع الطبيب ومناقشة تقليل الجرعة أو استبدال المضاد.

ADVERTISEMENT

العدوى الفيروسية والبكتيرية

مثل الإصابة بفيروس الروتا أو بكتيريا السالمونيلا، ونادراً تكون هناك عدوى طفيلية، إن التهاب المعدة الفيروسي هو العدوى الأكثر شيوعاً لإسهال الأطفال، وغالباً ما يكون مصاحباً للإسهال القئ وآلام المعدة وربما الصداع وارتفاع درجة الحرارة.

أسباب أخرى للإسهال

قد يكون الإسهال لدى الأطفال بسبب القولون العصبي، أو الحساسية الغذائية، أو الأمراض البطنية، أو مرض كرون، يجب الانتباه إلى صحة طفلكِ ومدى معاناته من الإسهال واستشارة الطبيب في حالة تكرر ذلك، خاصة إذا كان مصحوباً بأعراض أخرى.

علاج اسهال الاطفال بالنشا

من العلاجات التقليدية للإسهال خاصة عند الأطفال النشا، حيث يعتبر علاج اسهال الاطفال بالنشا إحدى الطرق المنزلية الجيدة في تغييرات النظام الغذائي لدى الطفل المصاب بالإسهال، ولكن لا يكون ذلك إلا بعد التأكد من أن الطفل قد مرر الإسهال عدة مرات، حتى لا يُصاب بالإمساك.

من المهم للطفل تناول الأطعمة التي تحتوي على النشا مثل الأرز، والخبز، والحبوب، والبطاطس المهروسة، والمعكرونة، وبالنسبة للأطفال الأصغر سناً الذين لم يأكلوا هذه الأطعمة بعد، يمكن استشارة الطبيب حول عمل محلول النشا بالماء أو الحليب لهم، والكمية المناسبة منه والسن المناسب لإعطائه لهم.

ADVERTISEMENT

نصائح هامة لعلاج إسهال الأطفال

  • في حالات الإسهال الخفيف، يمكن شرب كميات إضافية من الماء للوقاية من الجفاف.
  • تجنب إعطاء الطفل أي نوع من عصائر الفاكهة لأنها تسوء الحالة أكثر.
  • تجنب البقوليات والألياف وأي أطعمة قد تسبب لين البراز.
  • في الحالات الحادة من الإسهال، يجب إعطاء الطفل الكثير من السوائل ولكن باستثناء عصائر الفاكهة.
  • يمكن إعطاء الطفل الأطعمة النشوية والطرية التي يتم هضمها بسهولة، مثل الحبوب المجففة، والمكسرات والأرز، والمعكرونة، والبطاطس المهروسة، والبسكويت المملح لتلبية حاجته من الصوديوم.
  • من المهم الانتظار مع اتباع هذه النصائح وعدم إعطاء الطفل الأدوية فور إصابته بالإسهال، فالغذاء يعمل بشكل أفضل، كما أن أدوية الإسهال ليست جميعها آمنة، ولكن إذا استمرت الحالة أكثر من بضعة أيام يجب عرض الطفل على الطبيب.

متى يجب استشارة الطبيب؟

قد يزول الإسهال نفسه خلال ثلاثة أيام أو أكثر أو أقل، ولكنه قد يسبب العديد من المضاعفات للطفل، لذلك يجب استشارة الطبيب في الحالات الآتية:

  • شعور الطفل بالدوار وعدم قدرته على الوقوف.
  • استمرار الإسهال لأكثر من ثلاثة أيام.
  • إذا كان لدى الطفل طفح جلدي.
  • وجود دم في براز الطفل.
  • وجود آلام في المعدة لأكثر من ساعتين.
  • تمرير الإسهال أكثر من 4 مرات خلال 8 ساعات.
  • عدم تبول الطفل لأكثر من 12 ساعة، والرضيع لأكثر من 6 ساعات.
  • وجود حمى أكثر من 105 درجة فهرنهايت عند الطفل، أو أكثر من 100.4 فهرنهايت إذا كان رضيعاً أقل من 6 شهور.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على علاج اسهال الاطفال بالنشا والنصائح المهمة عند علاج الأطفال من الإسهال، إذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد