ADVERTISEMENT

اعراض اكتئاب الحمل ما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه والتخفيف منه؟

مما لاشك فيه أن خبر الحمل خبر مفرح ومبهج سواء للحامل أو من حولها، ولكن إذا شعرت بالارتباك والاكتئاب فلا تقلقي، فأنت لست الوحيدة التي تنتابها هذه المشاعر، فحوالي واحدة من كل 10 نساء يعانين من نوبات من الاكتئاب في مرحلة ما أثناء الحمل، تابعي المقال التالي لمعرفة المزيد عن اعراض اكتئاب الحمل وأسبابه وكيف يمكن علاجه والتخفيف منه.

ما هي أسباب اكتئاب الحمل ؟

يحدث اكتئاب الحمل لأسباب متعددة تختلف من امرأة لأخرى، منها أحداث الحياة المجهدة، وأيضا يمكن أن يكون الحمل متعب بما فيه الكفاية للشعور بالاكتئاب، وأحيانا يكون الحمل بمثابة الزناد الذي يؤدي إلى اكتئاب أكثر خطورة عند النساء اللواتي تعانين من قلة الثقة بالنفس.

ADVERTISEMENT

في حالة وجود اضطرابات أو مشاكل نفسية سابقة، فمن المرجح أن تتكرر في فترة الحمل أو بعد الولادة أكثر من أي وقت مضى، كما أن مشاكل الصحة النفسية المعتدلة يمكن أن تسبب بعض المشاكل في الحمل، على الرغم من أن الأمر يختلف من امرأة لأخرى.

وبالإضافة إلى ذلك، بعض الناس أكثر عرضة للشعور بالاكتئاب من الآخرين، خاصة إذا كان في العائلة تاريخ من الاكتئاب أو المشاكل النفسية الأخرى.

العوامل التي قد تسهم أو تسبب الاكتئاب أثناء الحمل ما يلي:

  • الوضع المادي للأسرة الذي يمكن أن يكون مصدرا للضغط الشديد.
  • أعراض الحمل المتعبة التي يمكن أن تؤثر أيضا على الصحة النفسية.
  • التغييرات في العلاقات مع شريك الحياة، أو القلق إذا كان لديك أطفال بالفعل حول كيفية تأثرهم بالطفل الجديد.
  • حدوث مضاعفات في الحمل السابق أو الولادة، الأمر الذي يسبب الكثير من الخوف والقلق.
  • العقم السابق أو الإجهاض، فمن الطبيعي أن تشعري بالقلق بشأن الحمل إذا وجدتِ صعوبة في الحمل، أو كنتي قد تعرضتي للإجهاض في الماضي.

لا تشعري بالذنب للشعور بالاكتئاب أو لطلب المساعدة من أي نوع، وذكري نفسك بأن الاكتئاب هو مرض، وليس اختيار، ولحسن الحظ من المرجح أن تتحسني مع المساعدة والدعم المناسب.

ADVERTISEMENT

ما هي اعراض اكتئاب الحمل ؟

ليس هناك أعراض محددة للاكتئاب، لأنها تختلف من شخص لآخر، ومع ذلك إذا كنتِ قد واجهت أي من الأعراض التالية خلال الحمل، فمن الممكن أن تكون علامة على الاكتئاب:

  • مشاعر الحزن، والعزلة أو اليأس.
  • عدم الاهتمام أو المتعة في فعل أي شيء.
  • صعوبة في النوم، والاستيقاظ في الليل أو النوم أكثر من اللازم.
  • الشعور بالتعب أو القليل من الطاقة.
  • الإفراط في تناول الطعام أو فقدان الشهية.
  • انخفاض تقدير الذات، أو مشاعر الذنب أو الفشل.
  • صعوبة في التركيز.
  • التحرك والتحدث ببطء شديد.
  • أفكار الانتحار أو إيذاء النفس.

بعض هذه الأعراض، مثل التعب والتغيرات في أنماط النوم والأكل، هي أيضا آثار جانبية طبيعية للحمل، ولكن إذا كانت الأعراض تستمر لأسابيع أو أشهر في كل مرة، وتبدأ في التداخل في الحياة اليومية، فقد تكون الحامل مصابة بالاكتئاب، ويجب التماس المساعدة المتخصصة في أقرب وقت ممكن.

كيف يمكن علاج اكتئاب الحمل ؟

هناك نوعان رئيسيان من العلاج المتاح وهما: العلاجات النفسية والأدوية، وكل امرأة تختلف عن الأخرى لذا يحاول الطبيب إيجاد أفضل علاج، أو مزيج من العلاجات.

ADVERTISEMENT

العلاجات النفسية

العلاج الذي ينصح به الطبيب هو العلاج السلوكي المعرفي (CBT) من خلال إعطاء الحامل الأدوات التي تحتاج إليها للتعرف على مشاعرها، ومكافحة الأفكار السلبية.

إذا كان الاكتئاب خفيفا، قد يعطي الطبيب منشورات أو كتب للمساعدة في علاج الاكتئاب، وإذا كان هذا لا يساعد، أو إذا كان الطبيب يعتقد أن هناك خطر الاكتئاب بشكل أكثر حدة، فقد يحيل الحامل لجلسات نفسية متخصصة.

الأدوية (مضادات الاكتئاب)

إذا لم تكن المساعدة النفسية مناسبة، أو كان الاكتئاب شديدا، فقد يوصي الطبيب بمجموعة من الأدوية جنبا إلى جنب مع العلاج النفسي، مثل استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب.

ليس هناك ما يكفي من الأدلة لتحديد ما إذا كانت مضادات الاكتئاب آمنة تماما في الحمل، ولكن عدم تناول الدواء عند الحاجة إليه قد يسبب مخاطر بالنسبة للأم وللطفل، ولكن يجب تجنب أخذ أي علاجات عشبية للاكتئاب، أو أدوية مضادة للاكتئاب أثناء الحمل دون استشارة الطبيب.

ADVERTISEMENT

نصائح لتخفيف اكتئاب الحمل

مشاركة المشاعر

مشاركة مخاوفك ومشاعرك مع الزوج والأصدقاء، والعائلة يمكن أن يساعد على الشعور بالتحسن، ويمكن أيضا أن يكون من المفيد التحدث إلى النساء الحوامل الآخرين الذين يعرفون بالضبط ما تمرين به.

أخذ وقت للاسترخاء

الإجهاد والتعب عوامل تزيد من الاكتئاب، لذا تأكدى من الحصول على قسط كافي من الراحة والاسترخاء اثناء الحمل، مع الحرص على تناول الطعام الصحي المتوازن، والحصول على قسط كافي من النوم.

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحمل على وجه الخصوص أمر هام بالنسبة للأم وللطفل، فالتمارين الرياضية تطلق المواد الكيميائية التي تعزز الحالة النفسية الجيدة والمزاج، فيجب الحرص على الذهاب في نزهة مشيا على الأقدام، أو السباحة على مهل، أو ممارسة بعض من يوجا الحمل.

وفي النهاية وبعد معرفتك اعراض اكتئاب الحمل وأسبابه وكيف يمكن علاجه والتخفيف منه، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة أمنية قلاوون
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد