ADVERTISEMENT

هل يمكن علاج الاكزيما نهائيا ؟

الإكزيما هي حالة تصبح فيها بقع الجلد ملتهبة وحمراء وتشعرك بالحكة، بالإضافة إلى تشققها وتحولها لملمس خشن، وقد تحدث بثور في بعض الأحيان، فكيف يمكن علاج الاكزيما والتخلص منها؟ تعرفوا على الإجابة من خلال المقال الآتي.

اسباب الاكزيما

الإكزيما ليست حالة معدية، ويمكن أن تؤدي بعض الأطعمة إلى ظهور أعراض الإكزيما، مثل المكسرات ومنتجات الألبان، وتختلف الأعراض حسب عمر الشخص المصاب بالإكزيما، لكنها غالبًا ما تتضمن بقع متقشرة من الجلد.

ADVERTISEMENT

ويمكن أيضًا أن تحدث الإكزيما بسبب عوامل بيئية مثل الدخان وحبوب اللقاح، ومع ذلك الإكزيما ليست حالة قابلة للعلاج، ويركز العلاج على شفاء الجلد التالف وتخفيف الأعراض؛ لا يوجد علاج كامل للإكزيما بعد، لكن يمكن معالجة الأعراض.

اعراض الاكزيما

قبل ذكر طرق علاج الاكزيما إليكم أعراضها؛ تختلف اعراض الاكزيما بحسب السن ومدى شدة الحالة، إليكم اعراض الاكزيما بحسب سن كل حالة:

الأعراض عند الرضع أقل من سنتين

  • الطفح الجلدي الذي يظهر عادةً على فروة الرأس والخدين.
  • تحول الطفح الجلدي لفقاعات قبل أن يسرب سوائل.
  • الشعور بالحكة الشديدة، هذا قد يتداخل مع النوم، ويمكن أن يؤدي استمرار الحكة إلى حدوث التهابات جلدية.

الأعراض عند الأطفال بعمر سنتين حتى البلوغ

ADVERTISEMENT
  • ظهور الطفح الجلدي خلف المرفقين أو الركبتين (وهو أمر شائع).
  • كما أنها شائعة في الرقبة والمعصمين والكاحلين والتجعد بين الأرداف والساقين.

بمرور الوقت، يمكن أن تحدث الأعراض التالية:

  • طفح جلدي يؤدي لوجود نتوءات بالجسم.
  • يمكن أن يؤدي الطفح الجلدي لتغير لون الجلد إما للون فاتح أو لون داكن.
  • قد يصبح الطفح الجلدي أكثر سمكاً في عملية تعرف باسم الحزاز، كما يمكن للطفح الجلدي تطوير عقد أو نتوءات وحكة دائمة.

الأعراض عند البالغين

  • ظهور الطفح الجلدي شائع في تجاعيد المرفقين أو الركبتين أو مؤخرة العنق.
  • يغطي الطفح الجلدي مناطق كثيرة من الجسم.
  • قد يكون الطفح الجلدي بارزًا بشكل خاص على الرقبة والوجه وحول العينين.
  • يمكن أن يسبب الطفح الجلدي الجفاف الشديد للجلد.
  • قد يؤدي للشعور الدائم بالحكة.
  • الطفح الجلدي قد يكون أكثر تقشراً في البالغين مقارنةً بالأطفال.
  • وقد يؤدي الطفح الجلدي إلى التهابات الجلد.

علاج الاكزيما

لا يوجد علاج للإكزيما، يهدف علاج الحالة إلى شفاء الجلد المصاب ومنع تفاقم الأعراض، سيقترح الأطباء خطة علاجية تستند إلى عمرك وأعراضك وحالتك الصحية الحالية.

بالنسبة لبعض الناس، تزول الإكزيما بمرور الوقت، وبالنسبة للآخرين قد تدوم الحالة مدى الحياة.

ADVERTISEMENT

علاج الاكزيما في المنزل

هناك العديد من الأشياء التي يمكن للأشخاص المصابين بالإكزيما القيام بها لدعم صحة الجلد وتخفيف الأعراض، مثل:

  • أخذ حمام فاتر بشكل مستمر.
  • وضع مرطب خلال 3 دقائق من الاستحمام للحفاظ على رطوبة الجلد.
  • التأكد من استخدام المرطب بشكل يومي.
  • ارتداء الأقمشة القطنية والناعمة وتجنب الأقمشة الخشنة والصوفية والملابس الضيقة.
  • استخدام صابون لطيف على البشرة، أو منتج طبي لغسل البشرة لا يحتوي على الصابون.
  • تجفيف البشرة بلطف بمنشفة ناعمة بدلاً من فرك الجلد الجاف بعد الاستحمام.
  • عند الإمكان، تجنب التغيرات السريعة في درجة الحرارة والأنشطة التي تجعلك تعرق.
  • تعلم وتجنب محفزات الإكزيما الخاصة بك.
  • استخدام مرطب في الطقس الجاف أو البارد.
  • إبقاء أظافرك قصيرة لمنع تعرضك لخدوش عند حك الجلد.

علاج الاكزيما بالأدوية

هناك العديد من الأدوية التي يمكن للأطباء وصفها لعلاج أعراض الإكزيما، بما في ذلك:

  • كريمات ومراهم الكورتيكوستيرويد الموضعية: هي نوع من الأدوية المضادة للالتهابات التي تخفف الأعراض الرئيسية للإكزيما، مثل التهاب الجلد والحكة، ويتم تطبيقها مباشرةً على الجلد.
  • الستيرويدات القشرية الجهازية: إذا لم تكن العلاجات الموضعية فعالة، يمكن وصف الكورتيكوستيرويدات الجهازية، ويتم حقنها أو أخذها عن طريق الفم، ويتم استخدامها لفترات زمنية قصيرة فقط.
  • المضادات الحيوية: يتم وصفها في حالة حدوث الإكزيما جنبًا إلى جنب مع التهاب الجلد الجرثومي.
  • الأدوية المضادة للفيروسات والفطريات: يمكنها علاج الالتهابات الفطرية والفيروسية.

أدوية علاج الاكزيما الأخرى تشمل:

  • مضادات الهيستامين: هذه تقلل من خطر الحكة أثناء الليل لأنها يمكن أن تسبب النعاس.
  • مثبطات الكالسينورين الموضعية: هذا النوع من الأدوية يقمع أنشطة الجهاز المناعي، أي أنه يقلل من الالتهابات ويساعد على منع ظهور الطفح الجلدي.
  • المرطبات: هذه المرطبات تقلل من فقدان الماء وتعمل على إصلاح الجلد.
  • العلاج بالضوء: يشمل التعرض للأمواج فوق البنفسجية، وتستخدم هذه الطريقة عادةً لعلاج التهاب الجلد المعتدل.

وعلى الرغم من أن الحالة نفسها ليست قابلة للشفاء بعد، يجب أن تكون لديك خطة علاجية خاصة تناسبك وتلائم أعراضك، كما يجب عليك الاستمرار في العناية ببشرتك حتى بعد أن تبدأ الأعراض في الاختفاء، وذلك لضمان الحد من فرص عودتها مرة أخرى بقدر الإمكان.

ADVERTISEMENT

ل

لمزيد من المعلومات حول طرق علاج الاكزيما والحد من أعراضها يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة الأهواني
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/14417.php
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد