أضف استشارتك

علاج البهاق بطرق مختلفة جراحيا وبالضوء والعلاجات الموضعية

علاج البهاق

لا شك أن كل منا يبحث عن المظهر الأفضل، وصحة ومظهر الجلد من الأساسيات للمظهر المطلوب، ويعتبر مرض البهاق من الأمراض المؤذية والمشوهة لمظهر الجلد مما قد يسبب الأذى النفسي للكثير من المرضى، لذلك في هذا المقال سنذكر أهم أنواع علاج البهاق التجميلية سواء بالكريمات الموضعية أو جراحيا أو بالضوء، لذلك تابع معنا المقال التالي.

ما هو البهاق؟

البهاق هو حالة مزمنة في الجلد تسبب فقدان الصبغة أو اللون من بعض مناطق الجلد، ويعتقد أن البهاق يحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي في الجسم ويدمر الخلايا الصباغية والتي تنتج الصباغ لتصبح بعض مناطق الجلد خالية من اللون.

البهاق غالبا ما يؤثر على الوجه والمرفقين والركبتين واليدين والقدمين، وتكون الحالة أكثر وضوحا في الأشخاص الذين يعانون من لون البشرة الداكنة.

اقرأ أيضا: البهاق.. أسبابه وتأثيره النفسي على المريض.

علاج البهاق

تعتبر العلاجات الموضعية هي الأكثر شيوعا والتي تستخدم لاستعادة الصباغ من أجل البهاق ، لكن الآن أصبح تستخدم بعض التقنيات الجراحية لاستعادة الصبغة، أو باستخدام الضوء كالليزر والأشعة فوق البنفسجية.

مواضيع متعلقة

علاج البهاق جراحيا

ترقيع الجلد

يتم استخدام الجلد الطبيعي كالأنسجة المانحة ومن ثم يتم زرع الطعوم جراحيا في مناطق البهاق، لتقوم الطعوم الجديدة بالبدء في إعادة إنتاج الصباغ مرة أخرى، والمرشحون لهذه العملية يجب أن تكون الحالة مستقرة لديهم لمدة 6 أشهر على الأقل.

ويستخدم للمرضى الذين يعانون من مناطق محدودة من البهاق، ويمكن استخدامه على منطقة واحدة من الجسم مثل الوجه، واختيار علاج آخر للمناطق المتضررة الأخرى، ويكون المرضى هنا لديهم نسبة نجاح عالية 80 من إلى 90 % في معظم المرضى.

اقرأ أيضا: تفتيح البشرة بالليزر للتخلص من بقع الجلد.

زرع الخلايا الصبغية

في هذا الإجراء يتم الحصول على الخلايا الصبغية، والخلايا الكيراتينية ( خلايا الطبقة العليا من الجلد)، وتتم جراحيا تحت التخدير الموضعي من المريض ثم تقوم بالنمو في بيئة مناسبة موجودة في المختبر، ليتم وضع الخلايا على بقع الجلد (البهاق).

ويجب أن يكون المرشحون لهذه العملية يعانون من حالة مستقرة، وتملك هذه العملية نسبة نجاح عالية حوالي 95%.

وقد يعقب هذه العملية العلاج بالضوء ليستخدم بعد تطعيم الجلد وزرع الخلايا الصباغية، لتحفيز الخلايا لجعل الصباغ الجديد أسرع في الظهور في المناطق المعالجة.

علاج البهاق بالعلاجات الموضعية

تختلف النتائج من مريض إلى آخر، وتبلغ نسبة النجاح في المتوسط حوالي 45 إلى 50% من المرضى الذين يكون لديهم استجابات مقبولة عند استخدام العلاجات الموضعية، وتكون مدة العلاج حوالي 4 إلى 6 أشهر، ومن هذه العلاجات:

الكورتيكوستيرويدات الموضعية

يمكن تطبيق الكورتيكوستيرويدات في الحالات التي يكون فيها سطح الجلد متأثرا بالبهاق بأقل من 20%، حيث يمكن أن يتم تطبيق العلاج في أي منطقة من الجلد التي يوجد بها البهاق، لكن يمكن أن يكون التركيز أقل على الوجه لأن التركيزات تكون قوية جدا. ومن الآثار الجانبية على المدى الطويل هو ترقق الجلد، لذلك يجب الحذر.

اقرأ أيضا: علامات تمدد الجلد والتخلص منها سريعا.

علاجات مناعية موضعية

يمكن للعلاجات المناعية الموضعية أو مثبطات الكاسينيون أن تنظم الاستجابة المناعية المحلية للجلد، ومن العلاجات المستخدمة لعلاج البهاق تاكروليموس وبيميكروليموس، ومن مميزات هذا العلاج إمكانية استخدامه في المناطق التي يصعب فيها استخدام الكورتيكوستيرويدات مثل الوجه، كما أنه أكثر آمانا على الأطفال.

علاج البهاق بالضوء

هناك العديد من العلاجات بالليزر والضوء التي يمكن أن تساعد في علاج البهاق، سواء كان بالليزر أو بالأشعة فوق البنفسجية، والتي تحتاج إلى طبيب جلدية ماهر، ومن هذه العلاجات:

الأشعة فوق البنفسجية PUVA (Psoralen + UVA) Therapy

يستخدم هذا العلاج في حال وجود تأثر أقل من 20% من سطح الجلد بالبهاق، حيث يستخدم ضوء الأشعة فوق البنفسجية مع السورالين وهو دواء موضعي ويتم تطبيقه على مناطق البهاق قبل العلاج بالضوء، حيث يجعله أكثر حساسية للضوء ليعمل بشكل أفضل.

يتم الاستمرار في العلاج أسبوعيا لمدة تصل إلى 6 أشهر، ويلاحظ المريض تحسنا بنسبة تبلغ 50 و 55% بين 4 و 6 أشهر.

اقرأ أيضا: إزالة بقع الوجه بالأدوية والطرق الطبيعية والوقاية منها.

 تقنية Narrowband UVB

وتستخدام هذه التقنية مع المرضى الذين يعانون من المرض بشكل أكبر حيث يتخطى البهاق نسبة 20%، ويلاحظ المرضى تحسنا من 60 إلى 65% بعد 12 إلى 18 شهر من العلاج.

العلاج بالضوء المستهدف Targeted phototherapy

ويستخدم مع هذا العلاج “ليزر إكسيمر”، ويصل الليزر فقط إلى المناطق المصابة بالبهاق، ويعتبر هذا العلاج مناسب للوجه.

كما يحدد الأطباء خلال الأسابيع الأربعة الأولى إن كان العلاج يعمل أم لا، وتترواح مدة العلاج بين شهرين و 6 أشهر ويبلغ متوسط التحسن 70%، ويمكن استخدام العلاجات الموضعية للحفاظ على النتائج.

التصبغ (تجريد الجلد من اللون)

الحالات التي تتأثر بالبهاق بأكثر من 50% من سطح الجلد، قد يختارون التصبغ ( وهو شكل من أشكال تبييض البشرة) من خلال مزج الجلد المصطبغ المتبقي من مناطق البهاق.

ويستخدم هذا العلاج علاج موضعي قوي وهو مونوبنزون لتجريد الجلد من الصباغ المتبقي، وحوالي 15% من المرضى قد يصابون بالتهاب الجلد التماسي نتيجة استخدام مونوبنزون ويكونوا غير قادرين على العلاج، وتصل مدة العلاج من ستة إلى 12 شهر.

كما يجب على المرضى بعد الخضوع لهذا العلاج أن يكونوا حذرين جدا من الشمس، حيث يكونوا أكثر عرضة لسرطان الجلد.

في النهاية قبل أن تتخذ قرارك يجب استشارة الطبيب أولا فهو يمكنه تحديد الأنسب لك وتشخيص الحالة واختيار العلاج المناسب، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي بكل خصوصية.

اقرأ أيضا:

المصادر
https://emedicine.medscape.com/article/1068962-treatment https://www.aad.org/media/news-releases/new-surgical-techniques-hold-promise-for-treating-vitiligo

تعليق

  1. شكرا جزيلا على المعلومات المفيده .وسوف نضل دائما أوفياء لكم لمتابعة هده الإستشارات الطبيه وشكرا اخوكم منصور.قاسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *