علاج التأتأة عند الاطفال .. ونصائح لأولياء أمور الأطفال المتلعثمين

علاج التأتأة عند الاطفال

من المألوف لطفل يتراوح عمره بين 2 و 5 سنوات أن يكون لديه فترة من التأتأة المؤقتة، وقد يستمر التلعثم لبضعة أسابيع أو أشهر، ونادرًا ما يمكن أن يستمر التلعثم إلى مرحلة البلوغ، ويجب على كل أب وأم فهم هذه المشكلة ومعرفة طرق علاجها، تابع المقال التالي لمعرفة كيفية علاج التأتأة عند الاطفال .

ماهي التأتأة عند الأطفال ؟

التأتأة Stuttering هي اضطراب في الكلام يؤثر على الكثير من الأطفال، والتأتأة هي التلعثم في الكلام مثل تكرار أو مد بعض الأصوات أو الكلمات، ويمكن أن تتراوح التأتأة من معتدلة إلى شديدة، وتستمر من بضعة أسبيع إلى شهور.

في بعض الأحيان قد يؤدي التحدث أمام مجموعة أو التحدث عبر الهاتف أو التوتر إلى تفاقم الحالة، بينما يؤدي الغناء أو القراءة إلى التقليل من التأتأة، كما أن التأتأة قد تكون مصحوبة بإيماءات أو حركات جسدية.

أسباب التأتأة عند الأطفال

الخبراء لا يعرفون على وجه التحديد ما الذي يسبب التأتأة عند الاطفال، ولكن معظمهم يعتقدون أن اضطراب الكلام يحدث نتيجة لواحدة أو أكثر من العوامل التالية:

  • الوراثة: يتفق معظم الخبراء على أن التأتأة لها مكون وراثي، 60% من الأشخاص الذين يعانون من التأتاة لديهم فرد قريب من العائلة يتلعثم أيضا.
  • التلعثم التنموي: يمر العديد من الأطفال الصغار بفترة من التأتأة تبدأ من سن 18 شهراً إلى سنتين، بينما يصقلون مهاراتهم في التحدث واللغة، وهذا النوع من التأتأة عادة ما يكون مؤقتًا.
  • العوامل العصبية: في بعض الحالات تكون هناك مشكلة في الطريقة التي تنتقل بها اللغة من خلال الدماغ، العلماء لا يعرفون بالضبط لماذا يحدث هذا.

اقرأ أيضا: تأخر الكلام عند الأطفال .. أسبابه وكيفية علاجه ونصائح هامة

مواضيع متعلقة

ستوري

عوامل الخطر للتأتأة

كيف تعرف ما إذا كان الطفل المتلعثم لديه مشكلة تنموية مؤقتة، أو اضطراب يستدعي التدخل؟ العوامل التالية تضع طفلك في خطر أكبر:

  • العائلة: يكون طفلك في خطر أكبر إذا كان لديه واحد من أفراد الأسرة يتلعثم في الكلام في مرحلة البلوغ.
  • العمر: الأطفال الذين يبدأون بالتلعثم قبل بلوغهم سن 3 سنوات ونصف هم أكثر مقدرة للتغلب على هذه المشكلة.
  • طول وقت استمرار التأتأة: إذا استمر تلعثم طفلك لفترة أطول من 6 أشهر، فمن الصعب أن يتغلب بسهولة على هذه المشكلة.
  • الجنس: تتضاعف فرصة التاتأة في الذكور بين ثلاث إلى أربع مرات أكثر من الفتيات.
  • صعوبات أخرى في الكلام واللغة: إذا كان طفلك يعاني من مشاكل أخرى في التحدث، فمن الصعب أن يتغلب بسهولة على هذه المشكلة.

اقرأ أيضا: مشكلة عدم التحكم في التبول عند الأطفال وأسبابها وكيفية علاجها.

علاج التأتأة عند الاطفال

العديد من الآباء يترددون في طلب العلاج لطفلهم المتعلثم لأنهم لا يريدون لفت انتباه طفلهم أنه يعاني من مشكلة، ولكن يتفق الخبراء على أنه إذا كان عمر طفلك أكبر من 3 سنوات، وكان يُتأتأ لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر، فيجب أن تبحث عن علاج متخصص، وذلك لأن طفلك المتلعثم قد يكون لديه أكثر من مشكلة في النمو مؤقتة.

المتخصص أو أخصائي التخاطب يمكن أن يساعدك في تحديد ما إذا كان طفلك بحاجة إلى التدخل أم لا، كما يمكن لمعظم الأطفال الذين يعانون من التأتأة لفترات طويلة الاستفادة من علاج النطق والتخاطب، وفي بعض الحالات يتم التخلص من المشكلة تمامًا؛ وفي حالات أخرى يصبح الوضع أفضل بكثير.

مهما كانت النتيجة النهائية فالعلاج المتخصص يعزز ثقة طفلك، لأنه يتعلم كيفية إدارة التأتأة وتحسين مهارات التحدث.

اقرأ أيضا: تعليم الطفل الكلام بنصائح وطرق مختلفة لعلاج تأخر الكلام

نصائح لولي أمر الطفل المتلعثم

يمكن أن يكون للوالدين تأثير هائل على كيفية رؤية الطفل المتلعثم لخلله واضطرابه ومدى شعوره بالراحة في قدرته على التعبير عن نفسه، وفيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لمساعدة طفلك المتلعثم:

  • حاول أن تتحدث ببطء وبهدوء إلى طفلتك المتلعثم، وﺷﺠﻊ اﻟﺒﺎﻟﻐﻴﻦ اﻵﺧﺮﻳﻦ ﻓﻲ ﺣﻴﺎة ﻃﻔﻠﻜﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻨﻔﺲ اﻟﺸﻲء.
  • حاول الحفاظ على جو هادئ ومريح في المنزل.
  • انتبه لما يقوله طفلك، وليس الطريقة التي يقولها بها، هذا ستطلب منك الصبر والانتباه، ولا تظهر نفاذ الصبر أو العصبية عندما يتحدث طفلك معك.
  • لا تقل كلمات مثل “ابطئ الحديث” أو “هل يمكنك أن تقول ذلك بوضوح أكثر؟”
  • قلل من الأسئلة ومقاطعة طفلك عندما يتحدث.
  • حاول أن تخصص وقتًا خاص يوميًا مع طفلك.

في النهاية وبعد معرفتك المزيد عن علاج التأتأة عند الاطفال ونصائح لأولياء أمور الطفل المتلعثم، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/children/guide/how-to-help-stammering-child#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *