علاج التصلب المتعدد والتعب الناتج عنه بنصائح مهمة

علاج التصلب المتعدد

لا شك أن التعب بسبب المرض عامة ومرض التصلب المتعدد خاصة له تأثير بدني ونفسي كبير على المريض، لكن من خلال اتباع بعض النصائح البسيطة التي تساعد في علاج التصلب المتعدد والتعب الناتج عنه سيكون تأثير ذلك التعب أقل بكثير على المريض، لذلك تابع معنا المقال التالي عزيزي القارئ.

الشعور بالتعب بسبب التصلب المتعدد

تقريبا يشترك كل المصابين بمرض التصلب المتعدد في الشعور بالتعب والإعياء بسبب المرض، حيث يشخص ما يقارب 80% من المصابين بالتصلب المتعدد بشعورهم بالتعب بسبب المرض وأثناء العلاج.

أنواع مختلفة من تعب التصلب المتعدد

يختلف مرض التصلب المتعدد عن غيره من الأمراض من حيث نوع التعب الذي يشعر به المرضى المصابين به والتي تتمثل في :

  • هجوم المرض بشكل غير متوقع.
  • التكرار، حيث يحدث الشعور بالتعب أكثر من مرة على مدار اليوم.
  • توقيت حدوثه، يمكن أن يحدث الشعور بالتعب في الصبح بالرغم من عدم الشعور به أثناء الليل.
  • تطور المرض، حيث يمكن أن يتطور المرض بشكل أكثر سوءا خلال اليوم.
  • الحساسية من الحرارة، حيث تؤثر الحرارة والرطوبة بشكل سلبي جدا على المريض.
  • الخطورة، حيث يعد أكثر خطورة من أنواع التعب الأخرى التي تصاحب الأمراض الأخرى.
  • التأثير على الأنشطة، حيث يؤثر بشكل كبير على القدرة على القيام بالمهام اليومية.
أطباء الحساسية والمناعة

مواضيع متعلقة

نصائح لـ علاج التصلب المتعدد

ستساعدك النصائح التالية في علاج مرض التصلب المتعدد أو بشكل أدق التعب الناتج عنه:

ممارسة الرياضة

يمكن للانتظام على ممارسة التمارين الرياضية القيام بمحاربة التعب الناتج عن مرض التصلب المتعدد، حيث تساعد الرياضة على زيادة القدرة على التحمل والتحسين من التوازن و استعادة الوزن أو أي من الأعراض الأخرى التي يعاني منها المصابين.

بالرغم من أهمية الرياضة هناك أيضا احتمالية إصابة الشخص المصاب بالمرض بالتعب أكثر نتيجة ممارسة الرياضة، ولذلك ينصح بضرورة استشارة الطبيب قبل البدء في نظام رياضي منتظم حتى تتجنب الشعور بمزيد من التعب، فالغرض الأساسي من ممارسة الرياضة هو إعطائك الطاقة وليس جعلك أكثر تعبا.

اقرأ أيضا: ممارسة الرياضة وأنواعها.. وكيفية الانتظام عليها.

الحفاظ على الطاقة

يمكنك من خلال تحديد الأوقات التي تشعر فيها بتعب أقل أن تقوم بأداء المهام المطلوبة منك أو القيام بأنشطة مؤجلة مختلفة، يمكنك أيضا أن تجدد طاقتك من خلال أخذ قيلولة صغيرة أثناء اليوم.

مراجعة الأدوية الخاصة بك

بالرغم من أن أخذ بعض الأدوية كالأسبرين قد يفيد في التقليل من الشعور بالألم إلا أن مريض التصلب المتعدد يجب أن يتوقف عن أخذ أي أدوية أخرى لأنه ملتزم بأخذ أدوية مرض التصلب بالفعل، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى زيادة التعب أو حدوث تفاعلات بين الأدوية مما يضر بصحة المريض، لذلك ينبغي استشارة الطبيب قبل أخذ أدوية لعلاج أعراض أخرى لتجنب الآثار الجانبية لهذه الأدوية.

اقرأ أيضا: احذر من تفاعلات الكافيين  والمشروبات مع الأدوية.

حافظ على برودة جسمك

يعد مرضى التصلب المتعدد أكثر حساسية تجاه الحرارة، وبالتالي يكونون أكثر عرضة للشعور بالتعب عند تواجدهم في بيئة حارة، لذلك حاول اتباع النصائح التالية:

  • استخدم التكيفات الهوائية خاصة في فصل الصيف.
  • احرص على ارتداء ملابس لا تسبب لك الشعور بالحرارة.
  • قم بأخذ حمام بارد.
  • قم بممارسة السباحة.
  • تناول المشروبات المثلجة.

أنواع مختلفة من العلاج

في حالة لم تفيدك التغييرات في نظام حياتك بشكل كبير في علاج مرض التصلب المتعدد والتعب الناتج عنه، يمكنك أن تقوم بتجريب العلاج البدني أو العلاج الوظيفي.

ويتم العلاج الوظيفي من خلال متخصص حاصل على التدريب المطلوب ليساعدك على تسهيل قيامك بالأنشطة المختلفة في عملك أو منزلك، وقد يتضمن هذا العلاج استخدام لأدوات تساعد على التأقلم على الوضع أو من خلال تغيير البيئة المحيطة بك ليساعد على زيادة الطاقة والقدرة العقلية.

يمكن علاج التصلب المتعدد من خلال العلاج البدني، ويكون من خلال شخص محترف ومدرب ليساعدك على أداء المهام البدنية اليومية بشكل فعال أكثر من خلال استخدام تقنيات أو أجهزة تساعدك على حفظ طاقتك.

نظم نومك

سواء كان لديك مشاكل في القدرة على النوم، أو في الرغبة في النوم أو في الحصول على الكمية المناسبة من النوم الذي تحتاجه لتشعر بالطاقة، ستكون النتيجة واحدة في النهاية وهي الشعور بالتعب، ولتجنب هذه المشكلة يجب عليك القيام بتنظيم نومك والذي قد يتضمن علاج الأعراض والأسباب الأخرى التي قد تكون السبب في مشاكل النوم، كما يمكنك استشارة الطبيب لإعطائك أدوية تساعدك على النوم لفترة معينة من الوقت.

اقرأ أيضا: 5 أطعمة تساعدك على النوم بهدوء.

اتبع نظام صحي سليم

بعض السلوكيات تساهم في زيادة التعب لديك فمثلا تناولك لمشروب ساخن لمساعدتك على النوم، لكن تناول مشروبات تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي يمكن أن يمنعك من النوم بشكل جيد، مما يؤدي إلى الشعور بمزيد من التعب في اليوم التالي.

أيضا الكحوليات التي قد تسبب شعورك بالنعاس أول مرة، لكن تكرار تناولها سيؤدي إلى صعوبة النوم بشكل جيد أثناء الليل، لذلك قم بإعادة النظر في سلوكياتك اليومية التي يمكن أن تكون سبب لشعورك بالتعب وقم بالتوقف عنها.

إدراك المشكلة

من المهم أن تكون مدرك للضرر الذي يسببه المرض في حياتك سواء كان في العمل أو المنزل، فقد يتسبب في تحديد قدرتك على القيام بأنشطة مختلفة أو قد يصل لتركك العمل، لذلك من المهم أن تعرف كيف تتحكم في التعب الذي ينتج عن مرض التصلب المتعدد، لذلك قم باستشارة طبيبك.

وفي النهاية حاول أن تتبع هذه النصائح البسيطة والتي ستساعدك على  علاج التصلب المتعدد ومقاومة الشعور بالتعب الناتج عنه، وفي حالة وجود شكوى يمكنك استشارة أحد أطبائنا .. من هنا.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.healthline.com/health/multiple-sclerosis/beating-fatigue#Overview1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *