علاج التهابات المهبل .. وأنواعها وأسبابها وكيفية الوقاية منها

علاج التهابات المهبلالالتهابات التى تصيب المهبل والتي تسبب الحكة والإفرازات وبعض الآلام، أصبحت مشكلة منتشرة، ولذلك علاج التهابات المهبل أصبح يشكل أهمية كبيرة لصحتنا، ومع اختلاف أنواع التهابات المهبل وأسبابها، فإنكِ عزيزتي المرأة ستحتاجين لمعرفة كيفية علاج هذه الالتهابات، وهذا ما سنقدمه لكِ من خلال هذه المقالة، فتابعي معنا القراءة.

أنواع التهابات المهبل

التهاب المهبل البكتيرى

يحدث هذا النوع من الالتهاب نتيجة زيادة نمو البكتيريا الضارة في المهبل، فيختل التوازن الطبيعى للبكتيريا الموجودة طبيعياً بالمهبل، وينتج عن ذلك حدوث عدوى والتهابات، وهو يعتبر أكثر أنواع التهابات المهبل شيوعاً.

عدوى الخميرة المهبلية

إن تغير الظروف الطبيعية للمهبل، هو السبب الرئيسي لحدوث عدوى الخميرة، مما يؤدى إلى نمو الفطريات وخاصة الكانديدا أو المُبيضات، وهي لا تعتبر من العدوى التى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتحدث هذه العدوى أيضاً في الأماكن الرطبة بالجسم كالفم.

اقرئي أيضاً: عدوى الخميرة المهبلية، الأسباب والأعراض وطرق العلاج.

داء المشعرات

تنتقل تلك العدوى أثناء الاتصال الجنسى، وتصيب الجهاز البولى للرجال ولا تسبب أي أعراض في الغالب، كما تتسبب بخاخات المهبل، والدش المهبلى، والصابون المعطر، في تهيج النسيج المهبلي، مما يؤدى إلى التهاب المهبل،كذلك يتسبب غياب الهرمونات بعد انقطاع الطمث في ضعف نسيج المهبل، مما يؤدى إلى الحكة والحرقان بالمهبل.

وغالباً لا تسبب إلتهابات المهبل مضاعفات خطيرة، ولكن عند حدوثها أثناء الحمل، وخاصة التهاب المهبل البكتيرى وداء المشعرات، قد تؤدي إلى الولادة المبكرة، أو ولادة أطفال ذوي وزن منخفض.

اقرئي أيضاً: علاج التهاب المهبل البكتيري بالأدوية والطرق المنزلية ونصائح هامة.

الكلاميديا

إن الكلاميديا هي أكثر الأمراض المنقولة جنسياً شيوعًا، وهي عدوى ببكتيريا تُعرف باسم المتدثرة الحثرية (Chlamydia trachomatis)، والكلاميديا تشبه إلى حد ما السيلان، في أعراضه ونمط انتقاله، ويُلاحظ أن العديد من النساء والرجال المصابين بالكلاميديا لا يعانون من أي أعراض، وقد لا يكونوا على دراية بأنهم مصابون بالعدوى من الأساس.

أسباب حدوث التهابات المهبل

تختلف أسباب حدوث الالتهابات المهبلية تبعاً لنوع الالتهاب، وذلك كالآتي:

  • التهاب المهبل البكتيرى، والذى ينتج عن النمو الزائد للبكتيريا التى توجد فى الحالة الطبيعية بالمهبل.
  • الترايكوموناس أو داء المشعرات، ويحدث نتيجة أحد الطفيليات التى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • عدوى الخميرة أو الفطريات، والتى تنتج من فطريات تتواجد طبيعياً بالمهبل تُسمى المُبيضات.
  •  ضمور المهبل، والذى يحدث نتيجة نقص هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث (سن اليأس).
  • الكلاميديا، وهي أحد الأمراض التناسلية التي تُنقل عن طريق الاتصال الجنسي.

اقرئي أيضاً: أعراض الكلاميديا عند النساء وأسبابها وطرق العلاج.

مواضيع متعلقة

ستوري

أعراض حدوث التهابات المهبل

هناك بعض الأعراض الشائعة التي تدل على مجود مشكلة ما في المهبل، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • تغير لون، رائحة أو كمية إفرازات المهبل.
  • تهيج المهبل أو الشعور بـ حكة فيه.
  • الألم أثناء الاتصال الجنسي.
  • الألم والحرقان أثناء التبول.
  • إمكانية حدوث نزيف مهبلي خفيف.

اقرئي أيضاً: علاج جروح المهبل وأسبابها المختلفة ونصائح هامة.

متى يجب استشارة الطبيب؟

استشيرى طبيبكِ بمجرد شعوركِ بأي من الأعراض السابقة، وخاصة إذا لم تسبق لكِ الإصابة بعدوى المهبل، حيث يقوم طبيبكِ بمعرفة سبب مثل هذه الأعراض، حيث يقوم الطبيب الخاص بكِ بملاحظة وتقييم أي إفرازات مهبلية لديكِ، ولكن يجب عليكِ ألا تستخدمي الدش المهبلي أو الفوط الصحية قبل الذهاب للطبيب، وتجنبي أن يكون ذلك في أيام الحيض حتى يتمكن الطبيب من أخذ عينة.

ما هي أهم الأسئلة التي يمكن أن توجيهها للطبيب؟

لا تترددى فى توجيه الأسئلة لطبيبكِ في حالة عدم وضوح أي معلومة، ومن الأسئلة التي يمكن توجيهها للطبيب ما يلي:

  •  كيف يمكننى منع التهابات المهبل؟
  •  ما هى الأعراض التى تدل على وجود التهابات المهبل؟
  • هل هناك تعليمات خاصة لاستخدام الأدوية؟
  •  ماذا يجب علي فعله فى حالة ظهور الأعراض بعد العلاج؟

لتشخيص حالتكِ يقوم طبيبك بأخذ التاريخ المرضي الخاص بعدوى المهبل، وقد يقوم بعمل فحص لمنطقة الحوض، وأثناء الفحص، قد يأخذ عينة من هذه الإفرازات لإرسالها للمعمل وتحليلها لمعرفة نوع الالتهاب لديكِ.

اقرئي أيضاً: تمزق المهبل أثناء الولادة ودرجة خطورته وطرق الوقاية منه.

علاج التهابات المهبل

يتم علاج التهابات المهبل وفقاً للحالة التي يتم تشخيصها من قِبل الطبيب، وذلك كالآتي:

علاج التهاب المهبلي البكتيري

قد يصف الطبيب بعض الأدوية، والتي تساعد على علاج التهاب المهبل البكتيري، وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

كليندامايسين

هذا الدواء موجود على هيئة كريم يتم وضعه بداخل المهبل، ولكن يجب الأخذ في العلم أنه قد يُضعف من وسيلة الحماية التي يستخدمها زوجكِ “الواقي الذكري” أثناء العلاج، ولمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد وقف العلاج أيضاً.

تينيدازول

يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم، وقد يسبب تينيدازول اضطرابات في المعدة، أو آلام في البطن، أو الغثيان، كما أن له تفاعل مع الكحول، ويزيد هذا التفاعل من شدة الغثيان أو آلام البطن.

ميترونيدازول

قد يؤخذ هذا الدواء على أنه حبوب منع الحمل عن طريق الفم، كما أنه موجود على هيئة جل موضعي بداخل المهبل، وذلك للحد من خطر اضطرابات المعدة أو آلام البطن التي قد تحدث عند تناوله عن طريق الفم، وهو في الأغلب آمن أثناء الحمل، ولكن يجب التحقق من التعليمات الموجودة على عبوة الدواء أولاً.

اقرئي أيضاً: طول المهبل الطبيعي وأهم الأسئلة والأجوبة عن المهبل.

علاج عدوى الخميرة المهبلية

الأدوية المضادة للفطريات

وهي مثل الكريمات والمراهم والتحاميل المهبلية، ويستمر هذا العلاج من ثلاثة إلى سبعة أيام، ومن أمثال هذه الأدوية بوتوكونازول، وكلوتريمازول، وميكونازول، وتيركونازول، ويجب العلم أن بعض هذه الأدوية لا تُصرف إلا بوصفة طبية، والبعض الآخر يمكن استخدامه دون وصفة، ولكن بعد اتباع ارشادات الدواء المُرفقة معه، من حيث الجرعة وطريقة الاستخدام.

التحاميل المهبلية

من الممكن أن تكون التحاميل المهبلية علاجاً دون وصفة طبية، حيث توجد تحاميل مضادة للفطريات، وهي خيار آمن أثناء الحمل، وعادة ما يستمر العلاج بها لفترة من ثلاثة إلى سبعة أيام.

الجرعة الواحدة عن طريق الفم

قد يصف الطبيب جرعة واحدة عن طريق الفم تؤخذ مرة واحدة فقط من دواء فلوكونازول، أو قد يتم وصف جرعتين، ويفصل بينهما ثلاثة أيام، وذلك في حالة الأعراض الشديدة.

اقرئي أيضاً: أنواع الإفرازات المهبلية وما هو الطبيعي منها وغير الطبيعي.

علاج الكلاميديا

يمكن علاج الكلاميديا بسهولة باستخدام المضادات الحيوية، يمكن إعطاء المضادات الحيوية كجرعة واحدة فقط، أو دورة لمدة 7 أيام من العلاج، ويجب على النساء الامتناع عن الاتصال الجنسي خلال دورة المضادات الحيوية لمدة 7 أيام، ولمدة 7 أيام بعد العلاج بجرعة واحدة، وذلك لتجنب انتشار العدوى للآخرين.

الأزيثروميسين Azithromycin، والدوكسيسيكلين doxycycline، هي المضادات الحيوية المستخدمة عادة لعلاج عدوى الكلاميديا، ولكن يمكن استخدام المضادات الحيوية الأخرى، وبالنسبة للنساء الحوامل، يمكن أن تُعالج لديهن عدوى الكلاميديا بأمان ببعض أنواع المضادات الحيوية مثل الأزيثرومايسين، والأموكسيسيلين، والإريثروميسين، ولكن لا يمكن العلاج بالدوكسيسيكلين أثناء الحمل.

كما يجب فحص حالة الشريك حتى يتم تحديد إن كان في حاجه إلىالعلاج، حتى لا تصاب الزوجة بالعدوى.

علاج داء المُشعرات

يمكن علاج داء المشعرات بالمضادات الحيوية، قد يوصي الطبيب باستخدام ميترونيدازول أو تينيدازول، ولكن يجب التذكر أنه لا يجب تناول أي كحول خلال ال 24 ساعة الأولى بعد تناول ميترونيدازول، أو أول 72 ساعة بعد تناول تينيدازول، حيث يمكن أن يسبب ذلك الغثيان الشديد والقيء.

كما يجب اختبار إن كان الشريك مصاب بالعدوى، ويجب تجنب الاتصال الجنسي لمدة أسبوع من بدء العلاج.

اقرئي أيضاً: علاج فطريات المهبل بالأدوية والأعشاب والطرق المنزلية الأخرى.

نصائح تساعد في العلاج

بالإضافة إلى ماسبق من طرق علاج التهابات المهبل ، هذه بعض النصائح التي تساعدكِ في زيادة كفاءة وفاعلية العلاج:

  • الحفاظ على نظام غذائي معين منخفض الكربوهيدرات والسكريات، يساهم في علاج التهابات المهبل بسرعة أكبر.
  • الحرص على تناول الزبادي، والذي يساهم في نمو البكتيريا الجيدة التي يحتاجها الجسم.
  • استخدام المضادات الحيوية التي تقوم بـ علاج التهابات المهبل بشكل فعال، أما في الحالات المتقدمة يكون هناك علاجات أخرى خاصة في حالة عدوى الخميرة، ولكن بشرط استشارة الطبيب.

اقرئي أيضاً: تنظيف المهبل والمناطق الحساسة وأهميته لصحة المرأة.

الوقاية من التهابات المهبل

  • شطف الصابون جيداً من الأماكن الخارجية بعد الاستحمام، وتجفيف تلك المنطقة لمنع التهيج.
  • عدم استخدام الفوط الصحية المعطرة، لما تسببه من تهيج والتهابات.
  • تجنب المسح من الخلف للأمام بعد استخدام الحمام، لمنع انتقال البكتيريا والجراثيم من فتحة الشرج للمهبل.
  • لا تستخدمي الدش المهبلي، حيث أنك تحتاجين فقط التنظيف باستخدام الماء الطبيبعي، فالدش المتكرر يسبب خلل التوازن الطبيعى للكائنات الموجودة بالمهبل، كما أنه لا يعالج عدوى المهبل.
  • استخدام لاتكس الواقي الذكري، و ذلك لمنع انتشار العدوى عن طريق الاتصال الجنسي.
  • استخدام الملابس الداخلية القطنية، وتجنب الملابس المصنوعة من النايلون قدر المُستطاع.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على طرق علاج التهابات المهبل المختلفة، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/175101.php https://www.medicinenet.com/chlamydia_in_women_overview/index.htm https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bacterial-vaginosis/diagnosis-treatment/drc-20352285 https://www.healthline.com/health/trichomonas-infection#treatment https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/yeast-infection/diagnosis-treatment/drc-20379004 https://www.healthline.com/health/home-remedies-forbacterial-vaginosis#probiotics https://www.webmd.com/women/tc/vaginal-yeast-infections-topic-overview#1 https://www.healthline.com/health/womens-health/yeast-infection-home-remedy

3 تعليقات على “علاج التهابات المهبل .. وأنواعها وأسبابها وكيفية الوقاية منها

  1. تنظيف المنطقة جيدا ب الماء وتنشيفها جيدا

  2. اعتقد ان الامر لايتعلق بالنظافه الشخصيهبالكامل ولكنها عامل من ضمن العوامل

  3. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *