علاج التهاب العين الفيروسي والتحسسي

علاج التهاب العين

مع دخول فصل الربيع، قد تظهر بعض أنواع الحساسية والالتهابات لدى الأشخاص المصابون بها، ومن أشهر هذه الالتهابات التهاب العين أو التهاب ملتحمة العين كما يُعرف طبياً، والذي قد يحدث بسبب العديد من العوامل، ولأن العين من أكثر أجزاء الجسم حساسية، فإنه من المهم معرفة كيفية علاج التهاب العين المزعج، وهذا ما سنقدمه لكم في هذا المقال، بالإضافة إلى الأعراض والأسباب المختلفة، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هو التهاب العين؟

يُطلق على التهاب العين أيضاً العين الوردية أو التهاب الملتحمة، وهو التهاب في الغشاء الشفاف الذي يصل الأجفان ويغطي الجزء الأبيض من مقلة العين، عندما تصبح الأوعية الدموية الصغيرة في الملتحمة ملتهبة، فإنها تصبح أكثر وضوحًا، وهذا هو السبب في ظهور بياض عينيك بلون أحمر أو وردي عند الالتهاب.

ويحدث التهاب العين عادةً بسبب إصابة بكتيرية أو فيروسية أو رد فعل تحسسي، أو عند الأطفال بسبب قناة دمعية غير مكتملة الفتح، وعلى الرغم من أن هذا الالتهاب يكون مزعجاً، إلا أنه نادراً ما يتسبب في مشاكل للرؤية.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب العين للطفل بسبب المواد الكيماوية.

أعراض التهاب العين

تشمل أعراض التهاب العين الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • احمرار أو حكة في واحدة أو كلتا العينين.
  • الشعور بالتهيج في إحدى أو كلا العينين.
  • إفرازات في إحدى العينين أو كلاهما، تشكل قشرة أثناء الليل قد تمنع عينيك من الانفتاح في الصباح.

مواضيع متعلقة

متى يجب زيارة الطبيب؟

Image result for weak vision
أعراض التهاب العين

هناك حالات خطيرة للعين يمكن أن تُسبب احمرار العين، قد تتسبب هذه الحالات عدة أعراض يجب فيها استشارة الطبيب، وتشمل ما يلي:

  • ألم وتهيج العين، والشعور بأن هناك شيئًا ما عالقًا في عينيك.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • حساسية الضوء.

وإذا واجهت هذه الأعراض، فاطلب الرعاية الطبية العاجلة.

يحتاج الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة إلى التوقف عن ارتداء العدسات الخاصة بهم بمجرد ظهور أعراض التهاب العين. وإذا لم تبدأ الأعراض في التحسن في غضون 12 إلى 24 ساعة، فحدد موعدًا مع طبيب العيون للتأكد من أنك لا تعاني من التهاب العين الأكثر خطورة فيما يتعلق باستخدام العدسات اللاصقة.

اقرأ أيضاً: حساسية العين من الضوء، ما هي الأسباب؟ وكيف يمكن علاجها؟

أسباب التهاب العين

تشمل الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بالتهاب العين ما يلي:

  • الفيروسات.
  • العدوى البكتيرية.
  • الحساسية.
  • سقوط مادة كيميائية في العين.
  • دخول شئ غريب في العين.
  • في الأطفال حديثي الولادة، بسبب انسداد القناة المسيلة للدموع.

اقرأ أيضاً: الذبابة الطائرة في العين، أسبابها وأعراضها وعلاجها.

علاج التهاب العين

Image result for Pink eye
علاج التهاب العين
  • عادة ما يركز علاج التهاب العين على تخفيف الأعراض، فقد يوصي طبيبك باستخدام قطرات الدموع الاصطناعية وتنظيف جفونك بقطعة قماش مبللة، واستخدام كمادات باردة أو دافئة عدة مرات يوميًا.
  • إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة، فسيُنصح بالتوقف عن ارتدائها حتى يكتمل العلاج، ومن المحتمل أن يوصي طبيبك بإلغاء العدسات التي ترتديها إذا كانت عدساتك قابلة للتخلص منها.
  • تطهير العدسات الصلبة كل ليلة قبل إعادة استخدامها، واسأل طبيبك إذا كان يجب عليك استبدال ملحقات العدسات اللاصقة الخاصة بك، مثل حالة العدسة المستخدمة قبل أو أثناء المرض، وأيضاً استبدال أي ماكياج للعين تم استخدامه قبل الإصابة.
  • في معظم الحالات، لن تحتاج إلى قطرات المضادات الحيوية، نظرًا لأن التهاب الملتحمة فيروسي في العادة، فإن المضادات الحيوية لن تساعد وقد تسبب الضرر أيضًا عن طريق تقليل فعاليتها في المستقبل أو التسبب في تفاعل دوائي.

اقرأ أيضاً: زغللة العين أو الرؤية المزدوجة، أسبابها وأعراضها وطرق التشخيص والعلاج.

علاج التهاب العين الفيروسي

غالبًا ما يبدأ التهاب الملتحمة الفيروسي في عين واحدة، ثم يُصيب العين الأخرى في غضون بضعة أيام. ويجب أن تظهر العلامات والأعراض تدريجيًا بمفردها، وقد تكون الأدوية المضادة للفيروسات أحد الخيارات إذا قرر طبيبك أن التهاب الملتحمة الفيروسي ناتج عن فيروس الهربس البسيط.

اقرأ أيضاً: الكيس الدهني في العين وكيفية علاجه بالطرق الطبيعية والجراحية.

علاج التهاب العين التحسسي

Image result for eye irritation
التهاب العين التحسسي
  • إذا كان التهيج بسبب التهاب الملتحمة التحسسي، فقد يصف طبيبك أحد الأنواع المختلفة من قطرة العين للأشخاص الذين يعانون من الحساسية.
  • قد تشمل الأدوية التي تساعد في السيطرة على الحساسية مضادات الهيستامين ومثبتات الخلايا البدينة، أو الأدوية التي تساعد في السيطرة على الالتهابات، مثل مزيلات الاحتقان والمنشطات وقطرات مضادة للالتهابات.
  • قطرات العين التي تحتوي على مضادات الهيستامين والأدوية المضادة للالتهابات قد تكون فعالة أيضًا، واسأل طبيبك إذا كنت غير متأكد من المنتج الذي يجب استخدامه.
  • قد تقلل أيضًا من شدة أعراض التهاب الملتحمة التحسسي عن طريق تجنب ما يسبب الحساسية قدر الإمكان.

اقرأ أيضاً: متى تكون إفرازات العين أمر طبيعي؟ ومتى تحتاج لاستشارة الطبيب؟

والآن أعزائي القراء، نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم ما تحتاجون معرفته عن علاج التهاب العين وأعراضه وأسبابه، وإذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/pink-eye/symptoms-causes/syc-20376355 https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/pink-eye/diagnosis-treatment/drc-20376360

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *