علاج التهاب القرنية بسبب العدسات وطرق الوقاية منه

علاج التهاب القرنية بسبب العدسات


التهاب القرنية هو عبارة عن التهاب يؤثر على قرنية العين، والقرنية هي عبارة عن جزء رائق يغطي كلاً من القزحية وبؤبؤ العين. وقد يحدث التهاب القرنية لعدد من الأسباب من بينها ارتداء العدسات. وفي هذا المقال ستتعرف على علاج التهاب القرنية بسبب العدسات وطرق الوقاية منه.

ويُعتبر التهاب القرنية من الحالات الشائعة، ويصاب به الأشخاص الذين يستخدمون العدسات بصورة أكبر من الآخرين. ومن الممكن القيام ببعض الخطوات التي قد تمنع حدوث التهاب القرنية، ولكن قبل التطرق لهذا الأمر سنوضح أنواع التهاب القرنية.

أنواع التهاب القرنية

هناك نوعان رئيسيان من التهاب القرنية، وهما التهاب القرنية المعدي والتهاب القرنية الغير معدي. وهناك العديد من أشكال المرض التي تندرج تحت التصنيفين السابقين.

ومن الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بالتهاب القرنية الغير معدي:

  • ارتداء العدسات اللاصقة لفترة طويلة.
  • جفاف العين بسبب عدم إنتاج العين لكميات كافية من الدموع.
  • الحساسية بسبب منتجات التجميل أو التلوث.
  • دخول شيء إلى العين.
  • إصابة القرنية.
  • التعرض لضوء الشمس الشديد.
  • نقص فيتامين أ.

وبالنسة لأسباب التهاب القرنية المعدي تتمثل في التالي:

  • العدوى البكتيرية بسبب عدم تنظيف العدسات اللاصقة.
  • الفطريات وغالباً يكون الأمر بسبب إصابة العين بسبب أحد أغصان الأشجار.
  • العدوى الفيروسية بسبب فيروس الهربس البسيط.
  • العدوى الطفيلية بسبب الكائنات الدقيقة الموجودة في البحيرات والأنهار.

علاج التهاب القرنية بسبب العدسات

علاج التهاب القرنية بسبب العدسات
قطرة العين لعلاج التهاب القرنية

كما ذكرنا سابقاً يحدث التهاب القرنية بسبب العدوى البكتيرية الناتجة عن ارتداء العدسات لفترة طويلة، والذي يمكن علاجه عن طريق قطرة العين. وفي حالة كان الشخص يعاني من التهاب القرنية وكان يقوم بارتداء العدسات، فيجب نزع العدسات بمجرد ظهور أعراض العدوى أو التهيج. ويجب تجنب استخدام العدسات اللاصقة حتى تختفي الحالة.

وفي حالة كان الشخص يعاني من التهاب القرنية البكتيري الخفيف، سيتم استخدام قطرة العين، ولكن في حالات العدوى البكتيرية الشددة، ربما يتم استخدام المضادات الحيوية، ويمكن أن تقلل قطرات العين الستيرودية من الالتهابات في الحالات الشديدة. ويمكن استخدام القطرة بالمنزل وبصورة منتظمة، وبمجرد تحسن الحالة، يمكن استخدام الأدوية بصورة أقل.

ويمكن علاج التهاب القرنية الناتج عن الفطريات باستخدام الأدوية لعدة أشهر، وفي حالة لم تتحسن الحالة، قد تكون الجراحة ضرورية. ويتم استخدام قطرة العين من أجل علاج التهاب القرنية الفيروسي، ولأن عدوى الهربس البسيط من الحالات التي لا يمكن علاجها نهائياً، فقد تعود العدوى مرة أخرى. وبالنسبة للعدوى الطفيلية، فهي الحالة الأصعب، ويتطلب علاجها تدخل طبي عاجل بالإضافة للجراحة.

ويجب عليك أن تنتبه عزيزي القاريء أثناء فترة العلاج، فقد تكون بحاجة لزيارة الطبيب مرة أخرى في حالة شعرت بأي من التالي:

  • عدم تحسن الحالة مع استخدامك لقطرة العين.
  • تشوش الرؤية.
  • ألم العين واحمرارها بصورة أكبر.
  • وجود نقطة بيضاء على القرنية تزداد في الحجم.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب القرنية وأعراضه وأسبابه وأهم طرق الوقاية منه

مواضيع متعلقة

ستوري

الوقاية من التهاب القرنية

يمكن للأشخاص الذين يرتدون العدسات تجنب الإصابة بالتهاب القرنية، وذلك عن طريق اتباع طرق النظافة الخاصة بالعدسات، والتي تتمثل في القيام بالتالي:

  • الاستماع لنصيحة الطبيب بشأن كيفية ارتداء العدسات، واستبدالها، وتحزينها، وتنظيفها.
  • تنظيف اليدين بالماء والصابون وتجفيف اليدين قبل لمس العين أو العدسات اللاصقة.
  • عدم النوم بالعدسات اللاصقة.
  • عدم ملامسة المياه للعدسات اللاصقة أثناء أوقات الاستحمام والسباحة.
  • تنظيف العدسات اللاصقة باستخدام محلول التنظيف الخاص بها.
  • زيارة الطبيب بصورة دورية، والاتصال بالطبيب في حالة ظهور أي من الأعراض.

اقرأ أيضاً: العدسات اللاصقة …. نصائح هامة و تحذيرات قبل استخدامها

والآن وقد تعرفت على طرق علاج التهاب القرنية بسبب العدسات والوقاية منه، إذا شعرت أنك بحاجة لمعرفة المزيد بإمكانك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/320347.php https://www.medscape.com/viewarticle/834574

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *