علاج التهاب اللثة الشديد طبياً وبالوصفات المنزلية

علاج التهاب اللثة الشديد


التهاب اللثة هو نوع غير مدمر من أمراض اللثة ، لكن التهاب اللثة غير المعالج يمكن أن يتطور إلى التهاب اللثة الشديد، وهو أكثر خطورة ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى فقدان الأسنان. تعرفوا معنا على كيفية علاج التهاب اللثة الشديد بالطرق الطبية ووبعض الوصفات المنزلية من خلال المقال الآتي.

التهاب اللثة الشديد

تشمل علامات التهاب اللثة احمرار وانتفاخ اللثة التي تنزف بسهولة عندما يحاول الشخص تفريش أو غسل أسنانه. غالبًا ما يعالج التهاب اللثة مع اتباع قواعد نظافة الفم الجيدة، مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة لفترة أطول وأكثر تكرارًا خلال اليوم. بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد غسول الفم المطهر.

في الحالات الخفيفة لالتهاب اللثة قد لا يعلم المرضى أنهم مصابون بها، وذلك لأن الأعراض خفيفة. ومع ذلك، ينبغي أن تؤخذ الحالة على محمل الجد ويجب أن تتم معالجتها على الفور عند اكتشافها.

علامات وأعراض التهاب اللثة الشديد

في الحالات الخفيفة من التهاب اللثة، قد لا يكون هناك أي إزعاج أو أعراض ملحوظة.

ولكن قد تشمل علامات وأعراض التهاب اللثة الشديد ما يلي:

  • اللثة الحمراء أو الأرجوانية ذات اللون الواضح.
  • وجود آلام عدم محاولة لمس اللثة.
  • نزيف اللثة عند تنظيفها بالفرشاة أو الخيط.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • التهاب أو تورم اللثة.
  • ليونة اللثة.

مواضيع متعلقة

تشخيص التهاب اللثة الشديد

سيقوم طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الفم بفحص الأعراض، مثل البلاك والجير في تجويف الفم. قد يوصى أيضًا بفحص علامات التهاب اللثة، وقد يتم ذلك عن طريق الأشعة السينية أو فحص اللثة باستخدام أداة تقيس أعماق الجيب حول السن.

اقرأ أيضاً: علاج التهاب اللثة لمرضى السكر .. وهل يمكن الوقاية منه؟

علاج التهاب اللثة الشديد

إذا تم تشخيص الالتهاب مبكراً، وإذا كان العلاج سريعًا ومناسبًا، فيمكن علاج التهاب اللثة في وقت قياسي بشكل فعال.

ويتضمن العلاج ما يصفه طبيب الأسنان، بالإضافة إلى إجراءات المتابعة التي يقوم بها المريض في المنزل.

علاج التهاب اللثة الشديد طبياً

تتم إزالة البلاك والجير؛ قد يكون هذا غير مريح  خاصةً إذا كان تراكم الجير واسع النطاق، أو كانت اللثة حساسة للغاية.

سيقوم طبيب الأسنان بشرح أهمية نظافة الفم وكيفية تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بفعالية، كما أنه سيقوم بتحديد بمواعيد المتابعة معك، وقد يقوم بالمزيد من التنظيف المتكرر إذا لزم الأمر.

إصلاح أي أسنان تالفة يسهم أيضًا في صحة الفم.

قد تؤدي بعض مشكلات الأسنان، مثل الأسنان الملتوية، والتيجان أو الجسور الموضوعة بشكل سيئ، إلى صعوبة إزالة البلاك والجير بشكل صحيح. كما أنها قد تهيج اللثة.

علاج التهاب اللثة الشديد في المنزل

ينصح الأطباء باتباع التعليمات الآتية عند علاج التهاب اللثة الشديد بالمنزل:

  • استخدام فرشاة الأسنان مرتين في اليوم على الأقل.
  • استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية إن أمكن.
  • استخدام خيط تنظيف الأسنان على الأقل مرة واحدة يومياً.
  • شطف الفم بانتظام وبشكل دوري بالغسول المطهر الذي ينصح به الطبيب.

يمكنك سؤال الطبيب عن نوع فرشاة أسنان وغسول للفم مناسب لحالتك.

وصفات منزلية لالتهاب اللثة الشديد

علاج التهاب اللثة الشديد بالماء المالح

أظهرت نتائج دراسة تم إجراؤها عام 2016 أن شطف اللثة بالماء المالح يمكن أن يكون مفيدًا للغاية في علاج الالتهاب الشديد. الملح مطهر طبيعي يساعد جسمك على شفاء نفسه.

قد تعمل المياه المالحة أيضاً على:

  • تهدئة اللثة الملتهبة.
  • المساعدة في تخفيف الألم.
  • تقليل البكتيريا.
  • إزالة جزيئات الطعام المتبقية بين الأسنان.
  • تخفيف رائحة الفم الكريهة.

لاستخدام غسول الماء المالح قم بـ:

  • إضافة نصف إلى ثلاثة أرباع ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الفاتر وخلطهم جيداً.
  • قم بتحريك المحلول في فمك (المضمضة) لمدة تصل إلى 30 ثانية.
  • ابصق المحلول.
  • كرر هذا الغسول مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.

قد يؤدي استخدام شطف الماء المالح كثيرًا أو لفترة طويلة إلى حدوث تأثيرات سلبية على مينا الأسنان. الاستخدام طويل الأمد قد يتسبب في تآكل أسنانك بسبب الخواص الحمضية للخليط، لذا تأكد من استخدامه بصورة معتدلة.

في حال لم يخفف محلول الملح من الأعراض التي تعاني منها، فقد حان الوقت لتجربة بعض أنواع الغسول المنزلية الأكثر فاعلية.

تذكر، يجب أن لا تبتلع غسول الفم أبدًا. تأكد من بصق المزيج بعد المضمضة مباشرةً.

وعلى الرغم من وجود العديد من العلاجات والوصفات المنزلية لعلاج التهاب اللثة الشديد بدون وصفة طبية، عادةً ما ينصح الأطباء بتجربة غسول الفم الطبي أولاً.

اقرأ أيضاً: اسباب التهاب اللثة المتكرر ما بين التدخين والنظام الغذائي.. وأسباب أخرى

غسول زيت عشب الليمون

في إحدى الدراسات التي أجريت عام 2015، وجد أن زيت عشب الليمون أكثر فعالية من غسول الفم بالكلورهكسيدين التقليدي في تقليل مستويات البلاك والتهاب اللثة.

لاستخدام غسول الفم بزيت عشب الليمون:

  • قم بوضع قطرتين لثلاث قطرات من زيت عشب الليمون في كوب ماء.
  • قم بوضع المحلول في فمك وتحريكه (قم بالمضمضة) لمدة 30 ثانية.
  • ابصق المحلول.
  • كرر استخدام هذا الغسول مرتين لثلاث مرات في اليوم.

زيت عشب الليمون الأصفر آمن بشكل عام للاستخدام، لكنه قوي للغاية. ابدأ دائمًا بمزيج مخفف للغاية حتى لا يسبب مزيدًا من الإزعاج للثتك.

غسول الألوفيرا

وجدت أبحاث تم عملها عام 2016 أن الألوفيرا كانت فعالة مثل الكلورهيكسيدين في تقليل البلاك والتهاب اللثة. كلا الطريقتين قللت من أعراض الالتهاب بشكل ملحوظ.

على عكس خيارات غسول الفم الأخرى، لا يلزم تخفيف الألوفيرا.

قبل الاستخدام تأكد من أن عصير الألوفيرا نقي بنسبة 100٪.

لاستخدام غسول الألوفيرا:

  • ضع عصير الألوفيرا في فمك لمدة 30 ثانية.
  • ابصق المحلول.
  • كرر  استخدام هذا الغسول مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.
  • يجب عليك دائمًا شراء الألوفيرا من مصدر حسن السمعة واتباع أي تعليمات على الملصق.

يجب ألا تستخدم غسول الفم هذا إذا كان لديك أي رد فعل تحسسي تجاه الألوفيرا.

غسول أوراق الجوافه

لطالما كانت أوراق الجوافة علاجًا فعالًا يستخدم للحفاظ على صحة الفم.

وجدت العديد من الدراسات موثوقة المصدر أن الخصائص المضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات لغسول الفم بأوراق الجوافة لها تأثير إيجابي على السيطرة على البلاك.

قد يعمل غسول الفم بأوراق الجوافة أيضاً على:

  • تخفيف التهاب اللثة.
  • تخفيف الألم المصاحب لالتهاب الثة.
  • الحفاظ على رائحة النفس الجيدة.

لاستخدام غسول الفم بأوراق الجوافة:

  • قم بسحق من خمسة إلى ستة أوراق جوافة رقيقة.
  • أضف الأوراق المكسرة إلى 1 كوب من الماء المغلي.
  • اترك الخليط ينضج لمدة 15 دقيقة.
  • اترك المحلول يبرد وأضف كمية صغيرة من الملح.
  • استخدم غسول الفم الفاتر؛ ضعه في فمك لمدة تصل إلى 30 ثانية.
  • ابصق المحلول.
  • كرر استخدام هذا المحلول مرتين لثلاث مرات في اليوم.

مضاعفات عدم علاج التهاب اللثة الشديد

علاج التهاب اللثة واتباع تعليمات أخصائي صحة الأسنان عادةً ما يمنع المضاعفات.

بدون علاج، يمكن لأمراض اللثة أن تنتشر وتؤثر على الأنسجة والأسنان والعظام.

تشمل المضاعفات:

  • ظهور خراجات أو عدوى في اللثة أوبعظم الفك.
  • التهاب اللثة الشديد، وهي حالة أكثر خطورة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الأسنان.
  • التهاب اللثة المتكرر المزمن.
  • وجود قرح باللثة وعدوى بكتيرية تؤدي لتجوف اللثة والفم.

اقرأ أيضاً: علاج تقرحات الفم واللثة وأهم أعراضها وطرق الوقاية منها

ربطت العديد من الدراسات أمراض اللثة، مثل التهاب اللثة، بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبة القلبية أو السكتة الدماغية. وقد وجدت تقارير أخرى وجود رابط بين التهابات اللثة الشديدة بأمراض الرئة. لذا حافظوا على صحة أسنانكم وزاولوا على زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري. للمزيد من المعلومات حول علاج التهاب اللثة الشديد أو الاستفسارات يمكنكم إضافة استشارة طبية من خلال الرابط التالي.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/241721.php https://www.healthline.com/health/dental-and-oral-health/gingivitis-home-remedy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *