علاج التهاب اللثة في المنزل بطرق فعالة وغير مكلفة

علاج التهاب اللثة في المنزل

قد يكون من الصعب التعايش مع آلام اللثة والأسنان بصورة عامة، ولكن في بعض الأحيان قد يكون من الممكن التعامل مع هذه الآلام المزعجة عن طريق استخدام بعض الطرق المنزلية الفعالة والغير مكلفة، والتي تساعد في تخفيف الألم، ولهذا سيكون موضوعنا اليوم عن كيفية علاج التهاب اللثة في المنزل والتخلص من آلام اللثة المزعجة.

وفي البداية وقبل التعرف على كيفية علاج التهاب اللثة في المنزل، يجب علينا معرفة الأسباب التي قد تؤدي لحدوث الأمر بالمقام الأول:

أسباب التهاب اللثة

يحدث التهاب اللثة بسبب تراكم بعض الترسبات في المنطقة الخالية بين حافة اللثة والجزء السفلي من الأسنان، وهذه الترسبات تكون عبارة عن مجموعة من البكتيريا، التي تتكون باستمرار على سطح الأسنان، والتي يمكن أن تتصلب وتتحول إلى طبقة من الرواسب اللزجة، والتي يمكن التخلص منها عن طريق تنظيف الأسنان بصورة صحيحة.

ويجب الالتزام بقواعد النظافة الشخصية الخاصة بالأسنان، وذلك حتى لا تتكون الترسبات على خط اللثة، وبالتالي تتم الإصابة بالتهاب اللثة، والذي يمكن التعرف عليه بسهولة بسبب نزيف اللثة عند غسلها بالفرشاة.

ويجب أن تعلم عزيزي القاريء أنه في حالة عدم الاهتمام بعلاج التهاب اللثة، قد يتسبب الأمر في انفصال اللثة عن الأسنان، فيما يعرف باسم مرض التهاب دواعم السن، والذي يتسبب في حدوث إصابة للأنسجة والعظام التي تدعم الأسنان، وبالتالي تصبع الأسنان غير مستقرة بمكانها، وقد يخسر الشخص أسنانه بهذه المرحلة.

كيفية علاج التهاب اللثة في المنزل

تعتبر العلاجات المنزلية من الطرق الغير مكلفة والفعالة من أجل علاج التهاب اللثة، حيث تكون هذه الطرق قادرة على التخلص من التهاب اللثة في حالة تم استخدامها في المراحل الأولى للالتهاب، لذا سيكون من الأفضل علاج الترسبات الخفيفة قبل أن تتحول إلى رواسب صلبة يصعب إزالتها.

ولكن قبل أن نتطرق إلى هذه الطرق، يجب عليك أن تعلم عزيزي القاريء أن أهم خطوة من أجل نجاح هذه الطرق المنزلية، أن تتأكد من اهتمامك بصحة الفم، لأنه في حالة لم تكن من الأشخاص الذين يولون اهتماماً بالعناية بصحة الفم والأسنان، فلن تكون تلك الطرق المنزلية قادرة على حل المشكلة.

علاج التهاب اللثة في المنزل باستخدام المحلول الملحي

علاج التهاب اللثة في المنزل
المحلول الملحي من أجل علاج التهاب اللثة في المنزل

يساعد المحلول الملحي في إزالة التهاب اللثة، لأن الملح يُعتبر من المطهرات الطبيعية التي تساعد الجسم على التعافي من تلقاء نفسه، فقد يساعد المحلول الملحي في:

  • تخفيف التهاب اللثة.
  • تخفيف الألم.
  •  تقليل البكتيريا.
  • إزالة بقايا الطعام.
  • التخلص من رائحة الفم المزعجة.

طريقة تحضير المحلول الملحي

يمكن تحضير المحلول الملحي من خلال القيام بالتالي:

  • إضافة ½ ملعقة : ¾ ملعقة صغيرة من الملح إلى الماء الدافيء مع التقليب.
  • مضمضة الفم بالمحلول لمدة 30 ثانية.
  • التخلص من المحلول.
  • تكرار الأمر بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.

ولكن يجب عليك الحذر عزيزي القاريء لأن استخدام المحلول لفترات طويلة قد يؤدي إلى حدوث نتائج عكسية، فقد يؤثر الاستخدام المفرط على مينا الأسنان، وقد تتسبب الخصائص الحمضية للمحلول في تآكل الأسنان.

اقرأ أيضاً: فوائد الملح للاسنان .. خصائص علاجية وجمالية لصحة وجمال الأسنان

علاج التهاب اللثة في المنزل باستخدام غسول الفم

في حالة لم ينجح المحلول الملحي في التخلص من أعراض التهاب اللثة، يجب تجربة نوع آخر من غسول الفم، ولكن يجب أن تتذكر دائماً أنه لا يجب عليك بلع غسول الفم مطلقاً، وأنه من الضروري أن تقوم ببصق هذا الغسول بعد مضمضة الفم جيداً. وهناك أنواع متعددة من غسول الفم، والتي يمكن استخدامها من أجل التخلص من التهاب اللثة:

غسول زيت عشبة الليمون

قد أثبت غسول زيت عشبة الليمون أنه فعال بصورة أكبر من أنواع الغسول العادي المصنوع من الكلورهيكسيدين، وأنه قادر على التقليل من الرواسب والتهاب اللثة. وعلى الرغم أنه آمن تماماً إلا أنه قوي جداً، لذا يجب تخفيفه قبل الاستخدام، حتى لا يتسبب في تهيج اللثة بصورة أكبر.

غسول الصبار

قد أثبتت واحدة من الدراسات أن غسول الصبار له نفس فاعلية الكلورهيكسيدين في تقليل الرواسب والتهاب اللثة، حيث يقوم كلا المنتجان بتخفيف الأعراض، وعلى عكس أنواع غسول الفم الأخرى، فليس هناك حاجة لتخفيف غسول الصبار، ولكن قد يجب التأكد من أن الغسول نقي بنسبة 100% قبل استخدامه، وأنه قد تم شرائه من مصدر موثوق، ولا تنسى اتباع التعليمات المكتوبة على ظهر العبوة، وبالتأكيد لا يجب عليك استخدامه في حالة كنت تعاني من الحساسية تجاه الصبار.

غسول زيت شجرة الشاي

يمكن أن يقلل زيت شجرة الشاي من النزيف الناتج نتيجة الإصابة بالتهاب اللثة وفقاً لواحدة من الدراسة التي تم إجرائها، ويمكن إضافة زيت شجرة الشاي إلى معجون الأسنان أثناء غسلها، ولكن يجب عليك تخفيف الغسول بصورة كبيرة لأن التركيزات العالية منه قد تتسبب في ظهور رد فعل تحسسي، أو ظهور طفح جلدي، أو الشعور بالحرقة الخفيفة، وليس هذا فقط يمكن لزيت شجرة الشاي أن يتداخل مع بعض أنواع الأدوية، والمكملات الغذائية، والأعشاب.

غسول المريمية

اكتشف عدد من الباحثون قدرة المريمية على تقليل عدد البكتيريا المسببة للترسبات، وقد كان المشتركون في هذه الدراسة قادرين على استخدام الغسول لمدة 60 ثانية دون حدوث أي نوع من التهيجات داخل الفم، وتمتلك المريمية العديد من الخصائص التي تجعلها واحداً من مضادات البكتيريا والالتهابات، والتي قد تساعد في شفاء تورم اللثة وعلاج العدوى.

غسول أوراق الجوافة

قد تم استخدام غسول أوراق الجوافة لفترة طويلة كواحد من الطرق المستخدمة للحفاظ على نظافة الفم، فقد أثبتت العديد من الدراسات خصائصه المقاومة للبكتيريا والميكروبات، كما أن له تأثير إيجابي في التحكم في رواسب الأسنان، وليس هذا فقط بل له القدرة على تقليل التهابات اللثة، وتخفيف الألم، وإنعاش رائحة الفم.

اقرأ أيضاً: أفضل غسول للفم والتهاب اللثه .. ما هي مواصفاته؟

علاج التهاب اللثة في المنزل باستخدام الزيوت

تعتبر تقنية استخدام الزيوت ووضعها في الفم لفترة تتراوح ما بين 20 : 30 دقيقة واحدة من الطرق المستخدمة لتقليل البكتيريا الضارة، والتخلص من السموم، وتحسين صحة الفم بصورة عامة. وأصبح استخدام الزيوت واحدة من الطرق التي انتشرت في الآونة الأخيرة لعلاج آلام الللثة.

زيت جوز الهند

يحتوي زيت جوز الهند على حمض اللوريك، الذي يمتاز بأنه واحد من مضادات الالتهابات والميكروبات، ويساعد استخدام زيت جوز الهند في تقليل رواسب الأسنان وتخفيف أعراض وعلامات التهاب اللثة. ويمتلك زيت جوز الهند القدرة على تبييض الأسنان، وإنعاش النفس، وتخفيف الصداع والتوتر، والتخلص من التهاب الجيوب الأنفية.

ويعتبر زيت جوز الهند من الزيون الآمنة، ولكن يجب عليك الانتباه عزيزي القاريء، فلا يجب عليك أن تقوم ببلعه لأنه بعد تنظيف الفم أصبح هذا السائل يحتوي على بعض السموم والبكتيريا التي تم إخراجها من أنسجة الفم.

علاج التهاب اللثة في المنزل باستخدام العلاجات الموضعية

في حالة لم يجدي أي نوع من أنواع غسول الفم التي تم ذكرها سابقاً نفعاً، فربما يكون من المفيد استخدام الكريمات أو الجل الموضعي على اللثة من أجل تخفيف آلام التهاب اللثة.

القرنفل

علاج التهاب اللثة في المنزل
القرنفل من أجل علاج التهاب اللثة في المنزل

برغم أن الأمر مازال بحاجة لمزيد من الدراسات المتعلقة بهذا الموضوع بالتحديد، إلا أن بعض الدراسات أشارت لقدرة القرنفل على منع نمو الرواسب وتقليل الالتهابات. وهذا يرجع إلى خصائص القرنفل المضادة للفيروسات والأكسدة، كما أنه يساعد في تخفيف الألم، ولكن لا يجب استخدام كميات كبيرة منه، ولا يجب استخدامه لفترات طويلة.

اقرأ أيضاً: فوائد القرنفل للاسنان وتخفيف الألم ومكافحة أمراض الفم

جل الكركم

اقترحت واحدة من الدراسات أن جل الكركم له القدرة على منع تكون الرواسب والتهاب اللثة، وربما يرجع الأمر لخصائصه كواحد من مضادات الالتهاب، كما أن الكركم يعتبر واحداً من مضادات الفطريات والميكروبات، كما أنه يساعد على علاج نزيف اللثة واحمرارها، ولكن لا يجب استخدام هذا النوع في حالة كنت تعاني من الحساسية تجاه الكركم.

مواضيع متعلقة

ستوري

نتيجة علاج التهاب اللثة في المنزل

يمكن أن تلاحظ بعض التحسن بعد أيام قليلة من استخدام واحدة أو أكثر من طرق علاج التهاب اللثة في المنزل، ولكن قد تختفي الأعراض بعد فترة أكبر، وفي أغلب الحالات يختفي التهاب اللثة خلال فترة تتراوح ما بين 10 : 14 يوماً، وفي حالة كان التهاب اللثة شديد، قد يستغرق وقتاً أكبر من أجل العلاج.

نصائح مهمة قبل علاج التهاب اللثة في المنزل

على الرغم من أن جميع العلاجات المنزلية التي تم ذكرها مصنوعة من مواد طبيعية، إلا أن يجب الانتباه لبعض الأمور منها:

  • يجب ألا تقوم ببلع هذه المنتجات.
  • يجب أن تتأكد من استخدام المنتجات عالية الجودة.
  • سيكون من الأفضل وضع المنتجات بالثلاجة، خاصة لو كنت تعيش في واحدة من المناطق الدافئة.

وعلى الرغم من أن جميع العلاجات التي تم ذكرها آمنة، إلا أنه يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي منها في حالة  كنت:

  •  مصاباً بواحد من الأمراض الأخرى.
  • كنت حامل أو مرضعة.

ويمكن علاج التهاب اللثة في المنزل طالما تم اكتشافه مبكراً، كما يتيح لك العلاج المبكر فرصة التعافي بالكامل، ولكن في حالة عدم علاج التهاب اللثة، يمكن أن يحدث عدد من المضاعفات الخطيرة، والتي قد تتسبب في تلف الأسنان، وليس هذا فقط بل قد تؤدي للتأثير على الصحة بصورة عامة، لذا يجب عليك استشارة الطبيب في بعض الحالات.

متى يجب عليك اتخاذ القرار لزيارة الطبيب؟

يجب عليك عزيزي القاري ألا تتأخر في زيارة الطبيب في حالة كنت تعاني من واحدة من الحالات التالية:

  • ألم الأسنان الحاد.
  • رائحة الفم الشديدة.
  • نزيف اللثة الشديد.
  • تورم أو التهاب اللثة الشديد.

وسيساعد طبيب الأسنان في علاج الحالة، وربما يصف لك بعض المضادات الحيوية من أجل العلاج، كما سيساعدك الطبيب في ممارسة الطرق الصحيحة لنظافة الفم.

بعد علاج التهاب اللثة، يجب عليك أن تقوم ببعض الخطوات التي تساعدك على تجنب الإصابة بالتهاب اللثة مرة أخرى، لذا إليك بعض الخطوات التي قد تساعدك في تجنب الإصابة.

كيفية الوقاية من التهاب اللثة

علاج التهاب اللثة في المنزل
علاج التهاب اللثة في المنزل
  • اتباع قواعد نظافة الفم.
  • زيارة الطبيب الأسنان مرة واحدة على الأقل سنوياً.
  • غسل الأسنان مرتين يومياً على الأقل لمدة دقيقتين على الأقل بكل مرة.
  •  استخدام خيط الأسنان يومياً.
  •  استخدام غسول الفم مرة أو مرتين يومياً.
  • استخدام فرشاة أسنان ناعمة.
  • تجنب التدخين ومضغ التبغ.
  • تقليل تناول السكريات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات.

والآن وبعد أن تعرفت على أهم طرق علاج التهاب اللثة في المنزل بمواد فعالة وغير مكلفة، يمكنك التخلص من آلام اللثة المزعجة في وقت صغير، وإذا كنت بحاجة إلى مزيد من الاستشارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/dental-and-oral-health/gingivitis-home-remedy#prevention https://www.medicalnewstoday.com/articles/319268.php https://www.healthline.com/health/gingivitis#causes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *