علاج التهاب المرارة بطرق مختلفة .. وهذه هي الأسباب والأعراض التي تشعر بها!

علاج التهاب المرارة

لا شك أن الإصابة بالتهاب المرارة من الحالات التي تسبب الألم والتشنجات التي تكون في غنى عنها، لكن قبل أن تعرف كيفية علاج التهاب المرارة ، يجب أولا أن تعرف لماذا قد يحدث هذا الالتهاب؟ وما هي الأعراض التي تدل على أنك مصاب به؟ وهذا ما سنوضحه في المقال التالي.

التهاب المرارة

المرارة عبارة عن جزء من الجهاز الهضمي على شكل الكمثرى وتقع على الجانب الأيمن من البطن، وتكون وظيفتها تخزين وإفراز الصفراء من أجل هضم الدهون.

وفي حال تم سد الأنبوب الموصل بين المرارة والكبد بالحصوات، يتم تراكم هذه المادة الصفراء التي يفرزها الكبد، مما يتسبب في التهاب المرارة والذي قد يصبح حادا في بعض الأوقات، وفي حال التهاب المرارة تصبح المرارة حمراء اللون وتتراكم السوائل في الجهاز، وقد يتسبب ذلك في حدوث عدوى ثانوية.

يذكر أن حوالي 90% من حالات التهاب المرارة تكون بسبب حصوات المرارة، وهي كتل صغيرة تشبه البلورات تتكون من أصباغ الصفراء والكوليسترول وأملاح الكالسيوم.

اقرأ أيضا: أكثر من 15 سبب لآلام أسفل البطن والظهر.

عوامل الخطر للإصابة بالتهاب المرارة

تزداد فرص الإصابة بـ التهاب المرارة بسبب عدة عوامل منها تقدم السن، بالإضافة إلى عوامل الخطر الأخرى مثل:

يذكر أيضا أن معظم الهجمات المؤلمة في المرارة تكون بسبب الالتهاب، و حوالي 5% فقط بسبب العدوى البكتيرية.

اقرأ أيضا: علاج حصوات الكلى بالأعشاب الطبيعية والأطعمة.

مواضيع متعلقة

ستوري

  • فوائد البازلاء
  • فوائد البصل
  • أكل المنزل والوجبات السريعة
  • ادوية علاج التهاب المرارة
  • علاج التهاب المرارة بالاعشاب
  • علاج التهاب المرارة بالعسل
  • اعراض التهاب المرارة اللاحصوي
  • اعراض التهاب المرارة
  • ما علاج التهاب المراره
  • مشاكل المرارة
  • الجهاز الهضمي والكبد
  • اعراض الصفراء
  • علاج المرارة
  • حصوات المرارة

أعراض التهاب المرارة

قد تختلف أعراض التهاب المرارة بناء على عمر الشخص وحالته الصحية، ولكن بشكل عام الأعراض الأكثر شيوعا وارتباطا بالمرارة هي:

ألم في الجزء العلوي الأيمن

الألم عادة ما يأتي فجأة، خاصة بعد فترة وجيزة من تناول وجبة عالية الدهون وتبدأ فوق منطقة السرة، ولكنها في النهاية تستقر تحت حافة القفص الصدري، على الجانب الأيمن من البطن حيث تقع المرارة.

اقرأ أيضا: الشد العضلي.. أسبابه وطرق العلاج والوقاية.

الغثيان والقئ

ويحدث بسبب إعاقة وصول الصفراء إلى الأمعاء الدقيقة، كما لا يمكن كسر الدهون ليتم هضمها، مما يؤدي إلى فقدان الشهية والشعور بالغثيان والقئ.

اقرأ أيضا: ما العلاقة بين الصداع والغثيان؟ وكيفية علاجهما.

الحمى

حيث ترتفع درجة الحرارة عن 100 درجة فهرنهايت (37.8) والتي توجد في حوالي نصف عدد الأفراد.

اقرأ أيضا: علاج الحمى بأبسط الطرق.. وعلاج الحمى الشديدة.

التوعك

وهو شعور عام بعدم الراحة، وهو من الشكاوى الشائعة في العديد من الأمراض، وغالبا ما يكون مؤشر على الالتهاب أو العدوى.

كما يمكن وصف آلام التهاب المرارة في البداية بأنها عصيبة، حيث تسبب تشنجات في البطن، ولكن مع مرور الوقت تتغير إلى آلام حادة وثابتة لا تسكن بالراحة، وقد تسبب الآلام في الكتف الأيمن أو خلف أعلى المنطقة اليمنى.

ومع مرور الوقت تتفاقم الآلام، خصوصا مع أخذ نفس عميق أو أي نوع من الحركة، ومعظم الناس يقومون باستدعاء الطبيب في غضون 4 إلى 6 ساعات بداية من هذا الألم.

اقرأ أيضا: ألم أسفل البطن عند الرجال.. ومتى يجب زيارة الطبيب؟

الأطفال وكبار السن

أما الأطفال وكبار السن فقد تكون الأعراض لديهم غامضة، فقد لا يشعرون بالحمى ويشكون فقط من الشعور بالتوعك ونقص الشهية والضعف، يذكر أن حوالي 15% من المرضى الذين يعانون من التهاب المرارة يعانون من اليرقان أيضا (اصفرار الجلد).

اعراض التهاب المرارة اللاحصوي

اعراض التهاب المرارة اللاحصوي لا يختلف عن اعراض التهاب المرارة الحصوي، وأهم أعراض التهاب المرارة الحاد هو ألم حاد مفاجئ في الجانب الأيمن العلوي من البطن، وينتشر هذا الألم نحو الكتف الأيمن، كما أن الجزء المصاب من البطن عادة ما يكون مؤلمًا جدا، والتنفس بعمق يمكن أن يجعل الألم أسوأ.

على عكس الأنواع الأخرى من آلام البطن، فإن ألم التهاب المرارة عادة ما يكون مستمرًا ولا يختفي خلال بضع ساعات، وقد يكون لدى بعض الأشخاص أعراض إضافية، مثل:

  • حمى.
  • قئ وغثيان.
  • تعرق.
  • فقدان الشهية.
  • اصفرار الجلد وبياض العين (الصفراء).
  • انتفاخ في البطن.

اقرأ أيضا: اعراض التهاب المرارة اللاحصوي وما الفرق بينه وبين التهاب المرارة الحصوي؟

علاج التهاب المرارة

يعتمد علاج التهاب المرارة على الأعراض وعلى صحتك بشكل عام، فالأشخاص الذين يعانون من الحصوات في المرارة ولكن ليس لديهم أي أعراض، قد لا يحتاجون إلى علاج.

أما  علاج التهاب المرارة للحالات المتوسطة والخفيفة، فقد يشمل العلاج هنا بقية الأمعاء والسوائل والمضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الوريد ومسكنات الألم الطبية.

أما علاج التهاب المرارة الحاد فيكون من خلال عملية جراحية لإزالة المرارة (استئصال المرارة)، وفي كثير من الأحيان يمكن إجراء هذه العملية من خلال شقوق صغيرة في البطن (من خلال المنظار)، ولكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر عملية موسعة بشكل أكبر.

قد يحاول الطبيب التقليل من التورم والتهيج في المرارة قبل إزالته، وفي بعض الأحيان يحدث التهاب المرارة الحاد عن طريق واحد أو أكثر من الحصوات التي تتعثر في الأنبوب الرئيسي المؤدي إلى الأمعاء، والذي يعرف بالقناة الصفراوية المشتركة.

العلاج أيضا قد ينطوي على استخدام المنظار لإزالة الحصوات في القناة الصفرواية المشتركة قبل إزالة المرارة، وفي بعض الحالات النادرة من التهاب المرارة المزمن، قد يتلقى المريض الدواء الذي يذوب الحصى في المرارة بمرور الوقت.

ادوية علاج التهاب المرارة

يشمل علاج التهاب المرارة عادة الإقامة في المستشفى للسيطرة على الالتهاب في المرارة، وفي بعض الأحيان تكون هناك حاجة لعملية جراحية، وفي المستشفى سيعمل الطبيب على السيطرة على علامات وأعراض التهاب المرارة، ولا يُسمح بتناول الطعام أو الشراب في البداية من أجل تخفيف الضغط عن المرارة الملتهبة، ثم يبدأ المريض في تلقي الأدوية التالية:

  • السوائل من خلال الوريد في الذراع، وهذا الدواء يساعد على منع الجفاف.
  • أدوية المضادات الحيوية لمكافحة العدوى إذا كانت المرارة مصابة.
  • أدوية الألم التي تساعد في السيطرة على الألم حتى يتم تخفيف الالتهاب في المرارة.
  • الصيام قد لا يُسمح لك بتناول الطعام أو الشراب في البداية من أجل تخفيف الضغط عن المرارة الملتهبة.

قد يقوم الطبيب بإجراء يسمى تصوير البنكرياس والأقنية الصفراوية بالتنظير الباطني بالطريق الراجع (ERCP) لإزالة أي حصوات تسد القنوات الصفراوية أو القناة الكيسية، وتنخفض الأعراض في يومين أو ثلاثة أيام، ولكن غالبا ما يعود التهاب المرارة، وفي نهاية المطاف يحتاج معظم المصابين بالتهاب المرارة إلى عملية جراحية لإزالة المرارة.

اقرأ أيضا: ادوية علاج الــتهاب المرارة .. وكيفية تشخيص التهاب المرارة

علاج التهاب المرارة بالاعشاب

تساعد بعض الأعشاب على دعم المرارة بطرق مختلفة سواء كان هناك مرض أو التهاب في المرارة، أو حصوات في المرارة أو غيرها من الضغوطات على المرارة، كما يمكنها أيضًا تحسين وظائف الكبد، مثل:

عشبة شوك الحليب أو نبات الخرفيش Milk Thistle

إذا كنت تعاني من مشاكل في المرارة مثل حصى المرارة التي تتسبب في التهاب المرارة، فقد يساعدك تناول مستخلص عشبة شوك الحليب التي تساعد عند أخذها في شكل كبسولات أو أقراص على منع حصوات المرارة، حيث وجدت إحدى الدراسات أن تناول عدد معين من المللي جرمات من السيليمارين silymarin  الموجود في شوك الحليب يوميا يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الصفراء، مما يساعد على منع تكون حصوات المرارة، ولدعم الكبد والمرارة، يوصي بتناول 80 ملي جرام إلى 160 ملي جرام من مستخلص بذور شوك الحليب مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، ولكن بعد استشارة الطبيب بالطبع.

النعناع

إذا كان لديك حصوات في المرارة، فقد يساعد زيت النعناع على حلها، فقد وجدت الدراسات الطبية الأولية أن تناول النعناع أو الزيوت النباتية الأساسية الأخرى يساعد على إذابة حصوات المرارة على مدار عدة أشهر، ويمكن أن يوفر فوائد زائدة في المرارة عند تناوله مع حمض chenodeoxycholic الموصوف بوصفة طبية.

اقرأ أيضا: فوائد زيت النعناع الصحية والعلاجية وآثاره الجانبية 

الخرشوف

المستخلص المأخوذ من أوراق الخرشوف قد يساعد في دعم المرارة والكبد، حيث توصف ورقة الخرشوف كعلاج عشبي لآلام المرارة المرتبطة بحصوات المرارة، كما قد تساعد أوراق الخرشوف المرارة على الانقباض وإخراج الحصى المرارية، ويوصى بأخذ 250 ملي جرام إلى 500 ملي جرام مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم من مستخلص الخرشوف.

الكركم

تناول 300 ملي جرام من مستخلص الكركم ثلاث مرات يومياً قد يساعد في دعم الكبد والمرارة، حيث يعمل الكركم على طرد الحصيات المرارية من المرارة، كما يستخدم الكركم أيضا لألم المرارة.

اقرأ أيضا: فوائد الكركم الصحية المذهلة .. وتأثيرها الرائع على صحة الجسد والعقل 

الهندباء

الهندباء عشب آخر يساعد على علاج آلام المرارة المتعلقة بحصوات المرارة، حيث يحتوي جذر الهندباء على مركبات مريرة تحفز إنتاج الصفراء في المرارة، كما أن الهندباء أيضا تساعد الجسم في معالجة الدهون، مما يساعد على دعم المرارة والكبد.

اقرأ أيضا: علاج التهـاب المرارة بالاعشاب .. أعشاب مختلفة لدعم صحة المرارة والكبد

هل يمكن علاج التهاب المرارة بالعسل ؟

لاتوجد دراسات أو أبحاث تثبت صلة العسل بعلاج التهاب المرارة بشكل مباشر، ولكن يمكن الاستفاده من فوائد العسل الصحية وخصائصه الطبية في علاج أعراض وألم التهاب المرارة بطريقة غير مباشرة، وتشمل الفوائد الصحية للعسل التي يمكن ان تساهم في علاج التهاب المرارة مايلي:

  • العسل يعزز فقدان الوزن الزائد؛ فزيادة الوزن تزيد مخاطر تطوير حصوات المرارة.
  • غني بالفيتامينات والمعادن التي تعزز الصحة العامة.
  • خصائص مطهرة.
  • خصائص مضادة للأكسدة.
  • سرعة شفاء الجروح.
  • العسل له خصائص مضادة للبكتيريا، والبكتيريا يمكنها أن تسبب عدوى في المرارة الملتهبة.

وقد استخدم العسل لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض والعلل والإصابات، ويمكن استخدام العسل كعلاج لأعراض التهاب المرارة لأنه يساعد في علاج ما يلي:

  • الإسهال والدوسنتاريا.
  • القيء.
  • البدانة.
  • الصفراء.

ولكن لا ننسى يجب ألا يغني ذلك عن استشارة الطبيب لوصف العلاج الأمثل بعد التشخيص الصحيح للحالة.

اقرأ أيضا: عـلاج التهاب المرارة بالعسل .. هل هو ممكن؟ وماهي فوائده؟

في النهاية عزيزي القارئ في حال شعرت بالأعراض التي ذكرناها لا تتردد في زيارة الطبيب، فالتشخيص المبكر يعني العلاج الصحيح وبشكل مبكر وبالتالي تجنب أي مضاعفات في المستقبل، ولأننا دائما بجانبكم يمكنك القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي بكل خصوصية عن صحتكم.

المصادر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/306602.php https://www.webmd.com/digestive-disorders/tc/cholecystitis-overview#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *