علاج الجدري عند الاطفال .. وكيفية الوقاية من انتشار المرض

علاج الجدري عند الاطفال

ربما سمعت عن وباء الجدري الذي هدد الكثير من دول العالم منذ قرون عديدة، ثم تم اكتشاف المصل المضاد له بعد ذلك، ورغم أن الجدري كمرض منتشر تم القضاء عليه وفقاً لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، ولكنه قد يكون محط انتباه ومحل قلق عند البعض، فهل يمكن علاج الجدري عند الاطفال ؟ وما هي طرق الوقاية منه؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا.

ما هو الجدري؟

الجدري هو عدوى شهيرة يسببها فيروس الجدري أو الجدريولا، انتشر المرض كـ وباء في جميع أنحاء العالم منذ عدة قرون، ولكن في عام 1796 اكتشف الطبيب البريطاني إدوارد جينر طريقة لحماية الناس من الإصابة بـ الجدري، مما أدى لتطوير أول لقاح ضده.

تم الإبلاغ عن آخر حالة معروفة لمرض الجدري في أفريقيا عام 1977، وفي عام 1980 أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الجدري قد تم القضاء عليه، وكان حينها الوقت الأول والوحيد في التاريخ الذي تم الإعلان فيه عن القضاء على مرض معدي من الكوكب.

اقرأ أيضاً: تطعيم الجديري المائي للأطفال، ما أهميته؟ وهل له أعراض جانبية؟

طرق انتقال الجدري

ينتج مرض الجدري عن طريق الإصابة بفيروس الجدري، ويمكن أن ينتقل الفيروس من خلال الطرق الآتية:

  • مباشرة من شخص لآخر عن طريق الاتصال وجهاً لوجه لوقت طويل.
  • استخدام الأدوات والملابس الملوثة بالفيروس، ولكن الإصابة بتلك الطريقة أقل شيوعاً.
  • يمكن أن ينتقل الفيروس خلال الهواء، من خلال القطرات التي تنتشر خلال المحادثات أو العطس والسعال.
  • بشكل نادر يمكن أن ينتقل الفيروس من طابق لآخر، على سبيل المثال من خلال أنظمة التهوية في المبنى.

مواضيع متعلقة

ستوري

علاج الجدري عند الاطفال

إن فيروس الجدري نفسه بشكل عام لم يتم اكتشاف علاج له بعد الإصابة حتى الآن، فالطريقة الوحيدة الفعالة هي تلقي التطعيم، وغالباً تكون الأدوية التي يتم وصفها للحالة لإدارة الأعراض وتهدئتها.

قد تستمر المناعة ضد الجدري لمدة 10 سنوات بعد التطعيم، و20 سنة مع إعادة التطعيم، ولكن إذا حدث انتشار للمرض، فمن المرجح أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم وهم أطفال سيحصلون على تطعيم جديد بعد التعرض المباشر لشخص مصاب.

تشير الاختبارات المعملية إلى أن بعض الأدوية المضادة للفيروسات قد تكون فعالة ضد الفيروس الذي يسبب الجدري، لم يتم اختبار هذه الأدوية في الأشخاص الذين يعانون من مرض الجدري، لذلك لا يُعرف ما إذا كانت هذه الأدوية خيارات فعالة للعلاج.

في حالة الإصابة قد يركز العلاج على تخفيف الأعراض والحفاظ على الشخص من الجفاف، ويمكن وصف المضادات الحيوية إذا كان الشخص أيضًا مصاب بعدوى بكتيرية في الرئتين أو على الجلد.

اقرأ أيضاً: تطعيم شلل الأطفال، أهميته وجدول الجرعات الأساسية والمنشطة.

كيف يمكن الوقاية من الجدري؟

في حالة تفشي المرض، من المهم الحفاظ على الأشخاص المصابين في عزلة عن غيرهم، وذلك للسيطرة على انتشار الفيروس، أي شخص على مقربة أو اتصال بالشخص المصاب سيحتاج إلى لقاح الجدري، هذا يمكن أن يمنع أو يقلل من شدة المرض إذا تم إعطاؤه خلال أربعة أيام من التعرض للفيروس.

يستخدم اللقاح فيروساً حياً مرتبطاً بالجدري، وقد يسبب أحياناً مضاعفات خطيرة مثل العدوى التي تصيب القلب أو المخ، هذا هو السبب في عدم التوصية بأي برنامج تطعيم عام للجميع حالياً، فالمخاطر المحتملة من اللقاح تفوق الفوائد في حالة عدم تفشي المرض فعلياً.

اقرأ أيضاً: مرض الجدري وعلاقته بمرض القوباء المنطقية وطرق العلاج.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على طرق انتقال الجدري، ومدى إمكانية علاج الجدري عند الاطفال وكيفية الوقاية منه، إذا كان لديكم اي استفسار طبي، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/smallpox/symptoms-causes/syc-20353027 https://kidshealth.org/en/parents/smallpox.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *