ADVERTISEMENT

علاج الجرب بطرق طبية وعلاجات منزلية وأعراضه وأسبابه

الجرب من أكثر الأمراض الجلدية التي تسبب شعور بالإزعاج والحرج، ومن يعانون منه يبحثون بأي شكل عن طرق لتخفيف أعراضه أو علاجه نهائيا، تعرف معنا على أسباب وأعراض وطرق علاج الجرب وتخفيف أعراضه والوقاية منه.

ما هو الجرب Scabies؟

الجرب عبارة عن مرض جلدي يحدث بسبب كائنات صغيرة الحجم جدا لا ترى بالعين المجردة تسمى “العث”، تقوم هذه الكائنات بالبقاء على سطح الجلد وعمل حفر تضع فيها بيضها، عندها يحدث رد فعل من الجلد فيصاب الإنسان بطفح وحكة لا تحتمل. ويعتبر الجرب من الأمراض المعدية حيث يمكن أن ينتقل من شخص لآخر عن طريق الاتصال المباشر.

ADVERTISEMENT

أسباب الجرب وعوامل الخطر

تقوم حشرات العث بوضع بيضها على السطح الخارجي للجلد وتنتشر لأماكن أخرى من الجسم، وبالتالي يقوم الجلد برد فعل تحسسي تجاه فضلات هذه الكائنات الغريبة أو تجاه البيض الذي تضعه، أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالجرب هم المخالطين لأشخاص مصابين بشكل مباشر سواء داخل العائلة الواحدة، أو في أماكن العمل.

أعراض الجرب

يعتمد ظهور الأعراض هنا على إذا كنت مصابا لأول مرة أو في حالة إصابتك بالجرب من قبل، في حالة الإصابة لأول مرة يأخذ جهازك المناعي وقت أطول ليقوم برد فعل فقد تظهر الأعراض خلال أسبوعين لـ 6 أسابيع، أما في حالة إصابتك من قبل فقد تتطور الاعراض خلال بضعة أيام، والأعراض هي:

  • حكة شديدة في الجلد، وتزداد سوءا خلال الليل.
  • طفح جلدي في أماكن الإصابة.
  • قروح في اماكن الإصابة وتظهر إذا قام المصاب بحك جلده.
  • قشور سميكة تتكون في حالة الإصابة بأعداد كبيرة من العث.

حتى يتم علاج الجرب يجب أن تحدد أماكن الإصابة به من الجسم أولا، ففي حالة الأطفال الكبار والبالغين، غالبا ما يصيب الجرب: بين الأصابع، تحت الإبطين، محيط الخصر، الجزء الداخلي من المرفقين، باطن القدم، حول حلمة الثدي، الأعضاء التناسلية للذكور، في المؤخرة، في الركبتين، في الكتفين.

وفي الأطفال الرضع يمكن للجرب أن يصيب فروة الرأس، والوجه والرقبة، راحة اليد، أو باطن القدمين، ولأن الرضع لا يمكنهم التحدث عن ما يشعرون به من الحكة فيعبرون عن ذلك بالبكاء وعدم الأكل واضطرابات النوم.

ADVERTISEMENT

علاج الجرب

في حالة إصابة شخص بالجرب، يجب أن يتم تطبيق علاج الجرب أيضا على المخالطين له بشكل مقرب خصوصا بين أفراد العائلة، لأنه من المرجح أن يكون نقل العدوى للمحيطين به.

أولا في حالة التأكد من الإصابة، يجب تطهير الأسرة والمفروشات والملابس خلال 3 أيام عن طريق غسلها بالماء الساخن وتجفيفها أيضا بمجفف ساخن (التنظيف الجاف)، فعادة لا يعيش العث بعيدا عن الجلد لأكثر من يومين أو 3 أيام.

دواء الجرب

عادة يتم العلاج من الجرب عن طريق بعض الأدوية التي سيصفها لك الطبيب، والتي تقوم بالحد من انتشار المرض وتقليل الأعراض، سيطلب منك الطبيب وضع هذه المستحضرات على جسمك كله من الرقبة وحتى أسفل قدميك وتركها لمدة 8 – 10 ساعات على الأقل، وهذه المستحضرات تشمل:

  • كريم بيرميثرين Permethrin cream: يعمل على قتل العث وبيضه، وهو آمن للبالغين والحوامل والأطفال أكبر من شهرين.
  • لوشن ليندان Lindane lotion: ويستخدم في حالة عدم فعالية المستحضرات الأخرى أو وجود حساسية منها، ولكن هذا المستحضر غير آمن على الأطفال أقل من 10 سنوات أو الحوامل والمرضعات أو الأشخاص الذين لم يصل وزنهم لـ 50 كيلوجرام.
  • كروتاميتون Crotamiton: يتم استخدام هذا الكريم أو اللوشن مرة او مرتين في اليوم، ولكن لم يتم إثبات مدى أمان هذا الدواء في علاج الجرب لدى الأطفال أو المسنين أكبر من 65 عاما، أو الحوامل والمرضعات.
  • ايفرمكتين Ivermectin: هذا الدواء يأتي على هيئة أقراص يتم تناولها عن طريق الفم لمن يعانون من خلل في الجهاز المناعي، أو من يعانون من الجرب الذي يسبب القشور السميكة، أو لمن لم ينفع معهم العلاجات الأخرى الموضعية، ولا ينصح بهذا الدواء للحوامل والمرضعات أو الأطفال الذين يقل وزنهم عن 15 كيلوجرام.

هذه الأدوية تعمل على قتل العث المسبب للجرب، ولكنها قد لا تقلل الحكة المصاحبة له إلا بعد أسابيع.

ADVERTISEMENT

علاج الجرب بالكبريت Sulfur

في بعض الأحيان قد يصف الطبيب مستحضرات تحتوي على الكبريت المخلوط بالفازلين الطبي إذا لم تنفع الأدوية الأخرى، ويعتبر الكبريت آمن نسبيا للأطفال والبالغين. ويتم وضعه مرة في اليوم لمدة 3 أيام. (اعرف معلومات أكثر عن الكبريت وطريقة استخدامه لعلاج الجرب)

علاج الجرب في المنزل بطرق طبيعية

هناك بعض العلاجات المنزلية التي اعتاد الكثير من الناس على استخدامها لتخفيف أعراض الجرب مثل الحكة، ولكن لم يتم إثبات مدى فعاليتها وقد يكون لها آثار جانبية من الممكن أن تسبب مضاعفات، فقبل أن تجرب استخدام هذه الطرق أو إذا كنت حامل أو مرضعة، يجب أن تستشيري الطبيب:

علاج الجرب بالخل والنشا

هناك بعض الأشخاص الذين جربوا وضع خل التفاح (بخلطه مع النشا أو بدونه) لقتل العث المسبب للجرب، بعض هذه الحالات كانت فعالة، ولكن لم يثبت حتى الآن فعاليته بشكل آمن، ولم يتم التأكد من عدم وجود آثار جانبية له، لذلك ننصحك بعدم تجربة هذه الطريقة قبل استشارة الطبيب.

علاج الجرب بالثوم

هناك بعض الأبحاث التي تدعم فعالية الثوم لعلاج الجرب عند تطبيقه موضعيا، بأنه يحتوي على خواص مضادة للفطريات والطفيليات مثل العث، ولكن لا توجد أبحاث ودراسات كافية تثبت فعالية الثوم ولا يوجد ما يضمن أمانه وعدم تسببه في مضاعفات، لذلك لا ننصح باستخدام الثوم بدون استشارة الطبيب.

ADVERTISEMENT

علاجات منزلية أخرى

هناك بعض المواد الطبيعية الأخرى التي تم استخدامها لعلاج الجرب، ولكنها أيضا ليست معمة بشكل كافي لإثبات فعاليتها وأمانها، مثل:

  • زيت شجرة الشاي
  • زيت النيم
  • جل صبار الألوفيرا
  • زيت القرنفل

أما عن أفضل طريقة لعلاج الجرب وتخفيف الحكة في المنزل، فننصحك بالتالي:

  • قم بالاستلقاء في حمام ماء بارد، أو وضع كمادات باردة في أماكن الحكة الشديدة.
  • استخدم المستحضرات التي تعمل على تهدئة الجلد المتهيج مثل لوشن كلامين، فيمكنه أن يقلل الشعور بالحكة المزعجة.
  • قد ينصحك الطبيب باستخدام مضادات الهستامين التي تساعد على تهدئة الشعور بالحكة.

وأخيرا، ننصحك عزيزي القارئ إذا كنت مصابا بالجرب، أو كنت تتعامل مع شخص مصاب، بأن تأخذ الامر على محمل الجد فورا وتقوم بتطهير منزلك وملابسك لحماية باقي أفراد الأسرة من الإصابة، كما يجب عليك اتباع نصائح الطبيب حتى يتم علاج الجرب في أسرع وقت قبل ان ينتشر وتنتقل العدوى للآخرين، وإذا كان لديك أي استفسار يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نهلة النجار
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد