كيف يمكن علاج الدوالي بكافة الطرق الطبية المتاحة؟

علاج الدوالي


الدوالي هي تورم وتضخم بالأوردة وتظهر عادةً على الساقين والقدمين؛ قد تكون زرقاء أو أرجوانية داكنة، وغالباً ما تكون متكتلة أو منتفخة أو ذات مظهر متلو أو مجعد. تعرفوا معنا على طرق علاج الدوالي المختلفة من خلال المقال الآتي.

أعراض الدوالي ومتى يجب زيارة الطبيب؟

عادةً ما تشمل أعراض الدوالي الآتي:

  • آلام وثقل في الساقين، وشعور بعدم الراحة بهما.
  • تورم الساقين والكاحلين.
  • شعور بالحرقان أو الخفقان في ساقيك.
  • تشنج عضلات الساقين، خاصةً في الليل.
  • جفاف وحكة وترقق بالجلد الذي يغطي ويحيط بالمناطق المتأثرة بالدوالي.

وعادةً ما تسوء الأعراض خلال فترات الطقس الدافيء، أو عند الوقوف لفترات طويلة. قد تتحسن الأعراض قليلاً عند المشي أو عند رفع الساقين وسندهما على مكان مرتفع قليلاً.

إذا كنت تعاني من الدوالي ولم تسبب لك أي إزعاج، فقد لا تحتاج إلى زيارة طبيبك العام. نادراً ما تكون الدوالي حالة خطيرة ولا تحتاج عادةً للعلاج.

ولكن تحدث إلى طبيبك إذا:

  • الدوالي تسبب لك الألم أو الانزعاج.
  • الجلد على عروقك مؤلم ومتهيج.
  • الألم في ساقيك يسبب تهيجًا في الليل ويزعج نومك.

يمكن لطبيبك تشخيص الدوالي بناءاً على هذه الأعراض، رغم أنه قد يتم إجراء مزيد من الاختبارات.

اقرأ أيضاً: الدوالي في الساقين : كيف تحمي نفسك من تكونها؟

ما هي طرق علاج الدوالي ؟

الدوالي لا تحتاج دائمًا إلى علاج؛ إذا كانت الدوالي لا تسبب لك الانزعاج، فقد لا تحتاج إلى علاج.

عادةً ما يكون علاج الدوالي ضروري في حالات معينة، مثل:

  • تخفيف الأعراض، إذا كانت الدوالي تسبب لك الألم أو الانزعاج.
  • لعلاج المضاعفات، مثل تقرحات الساق والتورم أو تغير لون الجلد.
  • لأسباب تجميلية، ولكن هذه العلاج عادةً لا يتم تغطيته من قبل التأمين، لذا سيتوجب عليك دفع ثمنه بشكل خاص.

إذا كان العلاج ضروريًا، فقد يوصي طبيبك أولاً بما يصل إلى 6 أشهر من الرعاية الذاتية في المنزل قبل العلاج.

وقد تشمل الرعاية الذاتية الآتي:

  • باستخدام جوارب ضغط والأربطة الضاغطة (سيتم فحص الدورة الدموية أولاً لمعرفة ما إذا كانت تناسب حالتك أم لا).
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • رفع المنطقة المصابة في أوقات الراحة.

اقرأ أيضاً: دوالي الساقين عند الحامل .. أسبابها وكيفية علاجها وتحذير هام

أطباء جراحة أوعية دموية

مواضيع متعلقة

علاج الدوالي وجوارب الضغط

علاج الدوالي وجوارب الضغط

جوارب الضغط ليست مناسبة للجميع. قبل أن يوصى الطبيب بها ستحتاج إلى اختبار خاص يسمى تحقيق دوبلر لفحص الدورة الدموية.

تم تصميم جوارب الضغط خصيصًا للضغط بشكل ثابت على ساقيك لتحسين الدورة الدموية بهما، وغالبًا ما تكون أكثر إحكامًا عند الكاحل وتصبح أكثر ارتخاءً مع مرور الوقت؛ هذا يشجع على تدفق الدم صعوداً نحو قلبك.

وقد تساعد هذه الجوارب في تخفيف الألم والانزعاج والانتفاخ في الساقين بسبب الدوالي، لكن من غير المعروف ما إذا كانت هذه الجوارب تساعد في منع تفاقم الدوالي أو إذا كانت تمنع ظهور الدوالي الجديدة.

يوصي المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية (NICE) فقط باستخدام جوارب الضغط كعلاج طويل الأمد لأوردة الدوالي إذا كانت جميع العلاجات الأخرى غير مناسبة لك. فمثلاً إذا كنت حاملاً ولديك الدوالي، يقول المعهد الوطني أنه قد يُعرض عليك جوارب ضغط طوال فترة الحمل.

وتتوفر جوارب الضغط في مجموعة متنوعة من الأحجام والضغوط المختلفة. سيتم وصف معظم المصابين بالدوالي بجوارب من الفئة 1 (ضغط خفيف) أو من فئة 2 (ضغط متوسط).

كما أنها متوفرة بـ:

  • ألوان مختلفة.
  • أطوال مختلفة؛ بعضها يصل إلى ركبتك، في حين أن البعض الآخر أيضاً يمكنه تغطية فخذك.
  • أنماط مختلفة للقدم؛ بعضها يغطي قدمك بأكملها، وبعضها يتوقف قبل أصابع قدميك.

قد تحتاج إلى ارتداء جوارب ضاغطة لبقية حياتك إذا كنت تعاني من قصور وريدي عميق (انسداد أو مشاكل في الصمامات في الأوردة العميقة في ساقيك)، في هذه الظروف ستحتاج إلى ارتداء جوارب ضغط حتى لو أجريت لك عملية جراحية لعلاج بعض الدوالي.

اقرأ أيضاً: علاج دوالي الخصية للتخلص من الحرج والشعور بالراحة

ارتداء جوارب الضغط

عادة ما ستحتاج إلى وضع جوارب الضغط الخاصة بك بمجرد استيقاظك في الصباح وخلعها عند الذهاب للنوم. قد تكون غير مريحة، خاصةً أثناء الطقس الحار، ولكن من المهم ارتداء جواربك بشكل صحيح للحصول على أقصى استفادة منها.

قم بسحب الجوارب والتأكد من ارتدائها بشكل كامل حتى يتم تطبيق المستوى الصحيح من الضغط على كل جزء من ساقك. لا تدع الجوارب تتدحرج أو تنزلق، قد تترك الجوارب في جلدك علامات شريط ضيق حول الساق بعد ارتدائها لفترة طويلة على مدار اليوم.

تحدث إلى طبيبك إذا كانت الجوارب غير مريحة أو لا تبدو مناسبة. قد يكون من الممكن الحصول على جوارب مصنوعة خصيصًا تناسب حالتك. إذا تم التوصية باستخدام جوارب ضغط مخصصة، فسوف تحتاج إلى قياس ساقيك في عدة أماكن لضمان حجمها الصحيح.

وإذا كانت ساقيك متورمتين غالبًا، فسيتوجب قياسهما في الصباح، حيث من المحتمل أن تكون نسبة التورم أقل.

إذا تسببت جوارب الضغط في جفاف ساقيك، فحاول استخدام كريم مرطب قبل الذهاب إلى السرير للحفاظ على رطوبة بشرتك. يجب عليك أيضًا مراقبة العلامات المؤلمة على ساقيك، وكذلك ظهور البثور وتغير لون الجلد.

العناية بجوارب الضغط

تحتاج جوارب الضغط عادةً إلى استبدالها كل 3 إلى 6 أشهر؛ في حالة تلف جواربك قبل موعد استبدالها، تحدث إلى طبيبك لاستبدالها قبل الموعد.

يفضل أن توصف لك مجموعتين من الجوارب، بحيث يمكن ارتداء مجموعة بينما الأخرى يتم غسلها وتجفيفها كل فترة. يجب غسل جوارب الضغط باليد بالماء الدافئ وتجفيفها بعيدًا عن الحرارة المباشرة.

طرق علاج الدوالي الأخرى

إذا احتاجت الدوالي إلى مزيد من العلاج أو تسببت في حدوث مضاعفات، فإن نوع العلاج يعتمد عادةً على صحتك العامة ومدى تأخر حالة الدوالي. سيتمكن أخصائي الأوعية الدموية (طبيب متخصص في الأوردة) من تقديم النصح لك بشأن العلاج الأنسب لك.

العلاج بالحرارة

يتضمن هذا العلاج استخدام الطاقة إما من الموجات اللاسلكية عالية التردد (موجات الراديو) أو الليزر (العلاج بالليزر الوريدي) لإغلاق الأوردة المصابة.

العلاج بموجات الراديو

 

العلاج بالحرارة

يشمل العلاج بموجات الراديو تسخين جدار الدوالي باستخدام طاقة التردد اللاسلكي، ويتم الوصول إلى الوريد المصاب من خلال قطع أو شق صغير مصنوع أعلى أو أسفل الركبة مباشرةً.

بعد عمل الشق يتم توجيه أنبوب ضيق يسمى القسطرة في الوريد باستخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية، ويتم إدخال مسبار في القسطرة التي ترسل طاقة التردد اللاسلكي.

هذا مع ارتفاع درجات حرارة الوريد حتى انهيار جدرانه، بعد ذلك يتم إغلاقه. بمجرد إغلاق الوريد، سيتم توجيه دمك بشكل طبيعي إلى أحد الأوردة الصحية.

يمكن إجراء الاستئصال بموجات الراديو تحت تأثير التخدير الموضعي (وأنت مستيقظ) أو بمخدر عام حيث تكون نائماً، وقد يتسبب هذا الإجراء في بعض الآثار الجانبية قصيرة الأجل، مثل الشعور بالوخز. قد تحتاج إلى ارتداء جوارب ضاغطة لمدة تصل إلى أسبوع بعد العلاج بموجات الراديو.

العلاج بالليزر الوريدي

كما هو الحال مع موجات الراديو، يتضمن العلاج بالليزر الوريدي إدخال قسطرة في الوريد واستخدام فحص بالموجات فوق الصوتية لإرشاد الليزر إلى الموضع الصحيح للعلاج.

يوفر الليزر أشعة قصيرة من الطاقة التي تسخن الوريد وتغلقه، بعد الانتهاء من العلاج يتم سحب الليزر ببطء على طول الوريد باستخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية لتوجيهه، مما يسمح بإغلاق الوريد بأكمله بالطول.

يتم العلاج بالليزر الوريدي إما تحت تأثير التخدير الموضعي أو العام. بعد العملية قد تشعر ببعض الضيق في ساقيك، وقد تتعرض المناطق المصابة لرضوض وكدمات؛ إصابة العصب ممكنة أيضًا، لكنها عادةً ما تكون مؤقتة فقط.

اقرأ أيضاً: علاج دوالي الساقين بالليزر وأنواعه وخطواته وهل له مخاطر؟

العلاج بالتصلب

العلاج بالتصلب

إذا كان العلاج بالحرارة غير مناسب لك، يوجد أيضاً ما يُسمى بالعلاج بالتصلب. هذا العلاج يعتمد على حقن رغوة خاصة في الأوردة. الرغوة تحدث ندوب في الأوردة، مما يتسبب في إغلاقهم بعد ذلك. قد لا يكون هذا النوع من العلاج مناسبًا إذا كنت قد أصبت سابقًا بتجلط الأوردة العميقة.

يتم توجيه الحقن إلى الوريد باستخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية، ومن الممكن علاج أكثر من وريد في نفس الجلسة. عادةً ما يتم إجراء علاج تصلب الرغوة تحت التخدير الموضعي، حيث يتم استخدام دواء مسكن للألم لتخدير المنطقة التي يتم علاجها.

بعد العلاج بالتصلب، من المفترض أن تبدأ الدوالي في التلاشي بعد بضعة أسابيع حيث تتولى الأوردة الأقوى دور الوريد التالف الذي لم يعد ممتلئًا بالدم.

قد تحتاج إلى علاج أكثر من مرة للوصول للنتائج المرجوة، وهناك فرصة لظهور الدوالي بالمنطقة المعالجة مجدداً. على الرغم من أن علاج التصلب أثبت فعاليته، إلا أنه لم يعرف بعد مدى فعالية علاج التصلب بالرغوة على المدى الطويل.

في إحدى الدراسات، عادت الدوالي لأكثر من نصف الذين عولجوا، بينما في تجربة أخرى وجدت إحدى المؤسسات أن العلاج كان فعالاً لحوالي 84 من أصل مائة حالة.

يمكن أن يسبب التصلب أيضًا آثارًا جانبية، بما في ذلك:

  • جلطات دموية في عروق الساق الأخرى.
  • صداع.
  • آلام أسفل الظهر.
  • تغير لون البشرة، على سبيل المثال، بقع بنية اللون فوق المناطق المعالجة.
  • إغماء.
  • مشاكل الرؤية بشكل مؤقت.

من المفترض أن تكون قادرًا على المشي والعودة إلى العمل فورًا بعد خضوعك للعلاج. ستحتاج إلى ارتداء جوارب ضاغطة أو ضمادات لمدة تصل إلى أسبوع.

في حالات نادرة، من المعروف أن العلاج بالتصلب يكون له مضاعفات محتملة خطيرة، مثل السكتات الدماغية أو الهجمات الإقفارية العابرة.

اقرأ أيضاً: علاج دوالي الساقين بالحقن .. كل ما يهمك عن حقن التصليب

علاج الدوالي بالجراحة

إذا كانت علاجات الاستئصال بالحرارة والعلاج بالتصلب غير مناسبة لك، فعادةً ما يُتاح لك إجراء جراحي يسمى الربط والتعرية لإزالة الأوردة المصابة. تجرى جراحة الدوالي الوريدية عادةً تحت التخدير العام، مما يعني أنك ستكون فاقد الوعي أثناء العملية، ويمكنك عادةً الذهاب إلى المنزل في نفس اليوم، ولكن الإقامة في المستشفى ضرورية أحيانًا، خاصةً إذا كانت الجراحة على كلا الساقين.

إذا كانت الجراحة هي الحل الأمثل لك، فقد ترغب في طرح بعض الأسئلة على جراحك قبل تحديد موعد الجراحة، مثل:

  • من سيقوم بالجراحة؟
  • إلى متى يجب سيستمر وقت العلاج؟
  • هل يجب البقاء في المشفى بعد الجراحة؟
  • ما هو عدد الجلسات التي سأحتاجها للعلاج؟

تقنية الربط والتجريد

يستخدم معظم الجراحين تقنية تسمى الربط والتعرية، والتي تتضمن ربط الوريد في الساق المصابة ثم إزالته.

تتم هذه العملية من خلال عمل شقين جراحيين، الأول مصنوع بالقرب من المنطقة التناسلية أعلى الدوالي ويبلغ قطره حوالي 5 سم (2 بوصة)، والثاني الأصغر أسفل ساقك، وعادةً حول ركبتك. يتم ربط الجزء العلوي من الوريد (بالقرب من الفخذ) والتأكد من انسداده.

يتم تمرير سلك رفيع ومرن أسفل الوريد ثم يتم سحبه بحرص وإزالته من خلال الجزء السفلي من ساقك (الشق الثاني). لن يتأثر تدفق الدم في ساقيك بالجراحة، وذلك لأن الأوردة الموجودة بعمق داخل ساقيك ستتولى دور الأوردة التالفة.

قد يؤدي الربط والتجريد إلى الألم والكدمات والنزيف. المضاعفات الأكثر خطورة نادرة، ولكنها قد تشمل تلف الأعصاب أو تجلط الأوردة العميقة، حيث تتشكل جلطة دموية في أحد الأوردة العميقة في الجسم.

بعد الإجراء قد تحتاج إلى ما يصل إلى 3 أسابيع للتعافي قبل العودة إلى العمل، هذا يعتمد على صحتك العامة ونوع العمل الذي تقوم به؛ قد تحتاج أيضاً إلى ارتداء جوارب ضغط لمدة تصل إلى أسبوع بعد الجراحة.

تقنية الاستئصال الوريدي المدعوم عبر الضوء

إن الاستئصال الوريدي بالطاقة عبر الضوء هو علاج جديد نسبيًا، وهناك بعض الشكوك حول فعاليته وسلامته.

أثناء عملية استئصال الوريد بالطاقة عبر الضوء يتم عمل شق واحد أو شقان صغيران في ساقك. سيضع جراحك ضوءًا خاصًا يطلق عليه اسم transilluminator بالمنظار تحت الجلد، وذلك حتى يتمكنوا من رؤية الأوردة التي يجب إزالتها، بعد ذلك يتم قطع الأوردة المصابة قبل إزالتها من خلال الشقوق باستخدام جهاز الشفط.

يمكن إجراء عملية استئصال الوريد بالطاقة عن طريق المخدر إما تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي؛ قد تلاحظ بعض الكدمات أو النزيف بعد الخضوع لهذا الإجراء.

والآن بعد التعرف على جميع طرق علاج الدوالي الممكنة، أخبرونا في التعليقات أي من هذه العلاجات تظنون أنه الأمثل لكم، ولا تنسوا ترك استشاراتكم الطبية لنا عبر هذا الرابط.

المصادر
https://www.nhs.uk/conditions/varicose-veins/treatment/?fbclid=IwAR3-nz-rkfdzZJbc3ARidvxlU1pXmV5Qu-BGXgDLI0lQNjnZjCJPQZaezcQ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *