ما هي ديدان البطن وما علاج الديدان ؟

علاج الديدان

ديدان البطن من المشاكل الهضمية الشائعة عند الأطفال والكبار على حد سواء، وفي المقال التالي المزيد من المعلومات حول ديدان البطن مع ذكر أسباب الإصابة بها، والأعراض، وكيفية التشخيص و علاج الديدان فواصل القراءة.

ما هي ديدان البطن؟

ديدان البطن أو الديدان المعوية، والمعروفة أيضًا باسم الديدان الطفيلية، هي أحد الأنواع الرئيسية للطفيليات المعوية، والأنواع الشائعة من الديدان المعوية تشمل:

  • الديدان المسطحة؛ والتي تشمل الديدان الشريطية، والديدان المثقوبة flukes.
  • الديدان المستديرة؛ التي تسبب عدوى الاسكارس، والدودة الدبوسية، والدودة الشصية أو دودة الأنكلستوما.

من الأشخاص المعرضون للإصابة بديدان البطن؟

الأطفال عرضة بشكل خاص للديدان المعوية، ذلك لأنهم قد يلعبون في بيئات ذات تربة ملوثة، مثل صناديق الرمل والملاعب المدرسية، كما أن كبار السن هم أيضا في خطر متزايد بسبب ضعف أجهزة المناعة.

وفقا لـمنظمة الصحة العالمية (WHO)؛ حوالي 10% من الأشخاص في البلدان النامية مصابون بالديدان المعوية، لأنهم الأكثر عرضة للخطر بسبب مياه الشرب من المصادر الملوثة وبسبب انخفاض مستويات الصرف الصحي.

اقرأ أيضا: ديدان البطن عند الاطفال وطرق الوقاية منها وعلاجها بالطرق الطبيعية

مواضيع متعلقة

أعراض ديدان البطن

الأعراض الشائعة للديدان المعوية هي:

  • وجع في البطن.
  • الإسهال والغثيان أو القيء.
  • الغازات أو الانتفاخات.
  • الإعياء.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

قد يعاني الشخص المصاب بالديدان المعوية من الزحار dysentery، والزحار يحدث عندما تسبب العدوى المعوية الإسهال المختلط بالدم والمخاط في البراز.

يمكن للديدان المعوية أيضًا أن تسبب طفحًا أو حكة حول المستقيم “فتحة الشرج” أو فتحة الفرج، وفي بعض الحالات يتم تمرير دودة في البراز أثناء حركة الأمعاء.

ملحوظة؛ قد يصاب بعض الأشخاص بالديدان المعوية لسنوات دون التعرض لأي أعراض.

اقرأ أيضا: عدوى الدودة الدبوسية Pinworm infection 

أسباب ديدان البطن

إحدى طرق الإصابة بالديدان المعوية هي تناول اللحوم غير المطهية جيدًا من حيوان مصاب، مثل لحم البقر أو لحم الخنزير أو السمك.

وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالديدان المعوية ما يلي:

  • استهلاك المياه الملوثة.
  • استهلاك التربة الملوثة.
  • الاتصال مع البراز الملوث.
  • الصرف الصحي السيء.
  • سوء النظافة.

تنتقل الديدان المستديرة عادةً عن طريق ملامسة التربة والبراز الملوثين.

بمجرد أن تستهلك المادة الملوثة، ينتقل الطفيل إلى الأمعاء، ثم يتكاثر وينمو في الأمعاء، وبمجرد أن تتكاثر وتصبح أكبر من حيث الحجم والعدد، قد تظهر الأعراض.

اقرأ أيضا: تحليل البراز .. العوامل التي تؤثر عليه و النتائج الغير طبيعية له

تشخيص ديدان البطن

  • إذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه، وخاصةً إذا كنت قد سافرت خارج البلاد مؤخرًا، فيجب عليك تحديد موعد مع طبيبك، الذي قد يطلب تحليل عدة عينات من البراز لتأكيد وجود الطفيل.
  • اختبار آخر هو اختبار “الشريط اللاصق سكوتش Scotch tape test”، والذي يتضمن تطبيق الشريط اللاصق على فتحة الشرج عدة مرات لتحديد وجود بيض الدودة الدبوسية، والتي يمكن فحصها تحت المجهر.
  • إذا لم يتم الكشف عن الديدان أو البيض، فقد يقوم الطبيب بإجراء فحص دم للبحث عن الأجسام المضادة التي ينتجها جسمك عندما يكون مصابًا بطفيل
  • . بالإضافة إلى ذلك ، قد يأخذ الطبيب الأشعة السينية أو يستخدم اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) حسب مواقع المرض المشتبه فيه.

علاج الديدان

قد تختفي بعض أنواع الديدان المعوية مثل الديدان الشريطية من تلقاء نفسها إذا كان لديك نظام مناعي قوي ونظام غذائي صحي وأسلوب حياة صحي، ولكن وبناءً على نوع الإصابة بالديدان المعوية، قد يحتاج المرء إلى علاج بدواء مضاد للطفيليات.

يجب عدم تجاهل الأعراض الخطيرة، راجع الطبيب في حالة:

  • وجود دم أو صديد في البراز.
  •  التقيأ يوميًا أو كثيراً.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإرهاق والجفاف.

سيتم تحديد خطة العلاج الخاصة بك على أساس نوع الدودة المعوية لديك وأعراضك كالتالي:

  • عادة ما يتم علاج عدوى الدودة الشريطية عن طريق الأدوية الفموية، مثل برازيكوانتيل، الذي يشل الدودة الشريطية الكبيرة.
  • يؤدي البرازيكوانتيل إلى فصل الديدان الشريطية عن القناة الهضمية، ثم تمر خارج جسمك عبر البراز.
  • تشمل العلاجات الشائعة لعدوى الدودة المستديرة الميبيندازول، والبيندازول.

تبدأ الأعراض عادة في التحسن بعد بضعة أسابيع من العلاج، ومن المرجح أن يطلب الطبيب تحليل عينة أخرى من البراز بعد اكتمال العلاج لمعرفة ما إذا كانت الديدان قد اختفت.

مضاعفات ديدان البطن

تزيد الديدان المعوية من خطر الإصابة بفقر الدم وانسداد الأمعاء، وتحدث المضاعفات في كثير من الأحيان في البالغين والأشخاص الذين لديهم ضعف في أجهزة المناعة، مثل الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.

يمكن أن تشكل عدوى الدودة المعوية خطراً أكبر إذا كنت حاملاً، وفي تلك الحالة يحدد الطبيب أي دواء مضاد للطفيليات آمن أثناء الحمل وسيراقبك عن كثب أثناء علاجك أثناء الحمل.

طرق الوقاية من ديدان البطن

لمنع الديدان المعوية، اغسل يديك بانتظام بالماء الساخن قبل وبعد المرحاض وقبل إعداد الأطعمة أو تناولها.

يجب عليك أيضًا ممارسة سلامة الأغذية:

  • تجنب الأسماك النيئة واللحوم.
  • طبخ اللحم جيدًا على درجات حرارة لا تقل عن (62.8 درجة مئوية) للقطع الكامل من اللحوم و (71 درجة مئوية) للحوم والدواجن المطحونة.
  • دع اللحم المطبوخ يستريح لمدة ثلاث دقائق قبل استهلاكه.
  • قم بتجميد الأسماك أو اللحم إلى (-20 درجة مئوية) لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • اغسل، وقشّر، أو اطهي جميع الفواكه والخضروات النيئة.
  • اغسل أو اعد تسخين أي طعام يسقط على الأرض.
  • في المناطق الفقيرة النظافة، اطبخ الفواكه والخضروات بالماء المغلي أو المنقى قبل الأكل، وتجنب ملامسة التربة التي قد تكون ملوثة بالبراز البشري.

وفي النهاية وبعد معرفتك المزيد من المعلومات حول ديدان البطن وأسباب الإصابة بها، والأعراض، وكيفية التشخيص و علاج الديدان ، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

المصادر
https://www.healthline.com/health/intestinal-worms

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *